الإحاطة الشهرية _ سبتمبر 2022

Getting your Trinity Audio player ready...

الملف السياسي

تصدَّرت الهدنة الإنسانية، المزمع تجديدها مطلع أكتوبر/ تشرين أول القادم، معظم تحركات المبعُوثَين، الأممي والأمريكي، وسفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، والاتحاد الأوربِّي، مع تأكيد مجلس الأمن بشكل واضح أنَّ خيار الجانب العسكري غير متاح مِن أي طرف، فيما لا تزال جماعة الحوثي تضع عراقيل أمام تجديدها حسب شكوى السعودية.

  • دعا مجلس الأمن الدولي، في بيان أصدره بالإجماع، حكومة اليمن وجماعة الحوثي إلى تكثيف المفاوضات والتحلِّي بالمرونة، للاتفاق على هدنة موسَّعة تؤدِّي إلى وقف دائم لإطلاق النار، والتأكيد على عدم وجود حل عسكري. (13/9)

  • أجرى مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، “هانس غروندبيرغ”، مباحثات جديدة، في العاصمة السعودية (الرياض)، مع رئيس المجلس الرئاسي الدكتور، رشاد العليمي، والسفير السعودي في اليمن، محمد آل جابر، في لقاءين منفصلين بشأن جهود تمديد وتوسيع الهدنة في اليمن لدوافع إنسانية. (27/9)

  • دعا المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، “تيم ليندركينغ”، جماعة الحوثي إلى الانخراط بجدية في جهود إحلال السلام، ووقف الهجمات العسكرية على مدينة تعز، مع التأكيد على دعم إقليمي والتزام أممي بالهدنة، وسعي إلى تقويتها وتمديدها لتصبح سلامًا دائمًا. (11/9)

  • أدان المبعوث الأممي إلى اليمن، “هانس غروندبيرغ”، الهجوم الذي شنَّته جماعة الحوثي على مواقع الجيش الوطني، في منطقة الضباب غربي مدينة تعز، جنوب غربي اليمن. (31/8)

  • ندَّدت الولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، بمنع سلطة جماعة الحوثي للشركات النفطية مِن الالتزام بالآلية الأممية المعمول بها في تدفُّق الوقود إلى ميناء الحديدة، وأشادتا بالدَّور المسئول الذي قام به رئيس المجلس الرئاسي، رشاد العلمي، والسَّماح في تسهيل دخول ناقلات النفط إلى ميناء ‎الحديدة، رغم مخالفة الحوثيين للإجراءات. (9/9)

  • التقى رئيس مجلس القيادة الرئاسي، رشاد العليمي، برئيس جمهورية ألمانيا الاتحادية، الدكتور “فرانك شتاينماير”، في قصر “بيليفيو” الرئاسي، في العاصمة برلين، لبحث الأوضاع في اليمن، وسبل التعاون بين البلدين. (14/9)

  • أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، “أنطونيو غوتيريش”، عن قلقه إزاء التقارير التي تحدَّثت عن مصادرة وتدمير الأراضي ومزارع المواطنين المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، بمديرية بيت الفقيه بالحديدة، غربي اليمن. (16/9)

  • أمَّنت الأمم المتحدة مبلغ (77) مليون دولار، لعملية إنقاذ ناقلة النفط “صافر”، العائمة قبالة السواحل اليمنية المطلَّة على البحر الأحمر. (22/9)

الملف العسكري

شهد الملف العسكري تزايد الضغوط الدولية لتجديد هدنة موسعة، تفضي إلى سلام دائم ووقف الحرب، وذلك مع زيادة الخروقات العسكرية وتبادل الاتهامات بين الحكومة وجماعة الحوثي، وقيام جماعة الحوثي باستعراضات عسكرية في مدينة الحديدة الساحلية، وفي مدينة صنعاء، في ذكرى التَّمرُّد على الدولة والسيطرة على العاصمة، وعرض عسكري حكومي كبير شهدته مدينة مأرب، مع استمرار سقوط قتلى وجرحى مِن الطرفين في معظم جبهات القتال ضمن مناوشات شبه يومية.

  • شهدت محافظة مأرب (شرقي اليمن) عرضًا عسكريًّا، هو الأوَّل مِن نوعه، نظَّمته وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة ووزارة الداخلية، احتفاء بالذكرى السِّتِّين لثورة 26 سبتمبر، بحضور عضو مجلس القيادة الرئاسي ومحافظ مأرب، اللواء سلطان العرادة، ورئيس مجلس الوزراء، الدكتور معين عبدالملك، وعدد مِن الوزراء ونوَّاب ووكلاء الوزارات والمحافظات. (26/9)

  • استعرضت جماعة الحوثي قوَّتها العسكرية، في عرض كبير، نظَّمته في ميدان السَّبعين بصنعاء، في الذكرى السَّابعة لسيطرتها على العاصمة في 2014م، بمشاركة وحدات عسكرية مختلفة، وأسلحة ومركبات متنوعة وجديدة وصواريخ وطائرات مسيَّرة. (21/9)

  • حلَّقت مروحية حربية بعلو منخفض، تابعة لجماعة الحوثي في مدينة إب (وسط البلاد)، وذلك بعد حوالي ثلاثة أسابيع مِن تحليق مماثل في الضَّواحي الجنوبية للمحافظة، وتحليق أخر في العاصمة صنعاء. (9/9)

  • أعلن الجيش الوطني، مقتل وإصابة (7) مِن جنوده بنيران جماعة الحوثي، ضمن (377) خرقًا للهدنة الأممية، خلال خمسة أيَّام (13- 17 سبتمبر)، في جبهات الحديدة وتعز والضالع وحجَّة وصعدة والجوف ومأرب. (19/9)

  • سقطت طائرة مسيَّرة (حجم كبير وبمواصفات تقنية عالية)، تابعة لجماعة الحوثي، في صحراء الرَّيَّان، شرقي مديرية الحزم، مركز محافظة الجوف (شمال شرقي اليمن)، كانت تعمل على رصد قوات الجيش الوطني. (4/9)

  • أعلن الجيش الوطني إحباط (5) محاولات تسلُّل، نفَّذتها جماعة الحوثي، الموالية لإيران، باتِّجاه مواقع الجيش في محافظات تعز، ومأرب وحجَّة، ضمن (245) خرقًا للهدنة الأممية ارتكبتها الجماعة، خلال ثلاثة أيام (7- 9 سبتمبر). (10/9)

  • دخلت قوَّات تابعة لـ”المجلس الانتقالي” الجنوبي، الموالي للإمارات، وأخرى مِن أمن محافظة أبين (حكومي)، إلى معسكر “عكد”، الواقع على الطريق المؤدي إلى مديرية “مودية”؛ واستلمت المعسكر الذي تتمركز فيه قوَّات مِن اللواء الثالث حماية رئاسية (قوات حكومية)، بالتزامن مع انتشار قوَّات قرب منطقة “الخُبر”، المعقل الرئيس لتنظيم “القاعدة” في المحافظة (جنوبي البلاد). (11/9)

  • شهدت محافظة مأرب حفلًا كبيرًا لإيقاد شعلة الذكرى السِّتِّين لثورة 26 سبتمبر، بمشاركة فرقة الموسيقى العسكرية، وفرق للكشافة والشباب. (25/9)

الملف الأمني:

نشطت حالات الاغتيالات في صنعاء، الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي، والعاصمة عدن، الواقعة تحت سيطرة “المجلس الانتقالي” الجنوبي، وحالات الخروقات الأمنية إذ استهدفت مواكب عسكرية، ورجال أمن، مع وجود انفلات أمني كبير وانتشار للجريمة في محافظة إب.

  • أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية تدريب (12) جنديًّا يمنيًّا، مِن حرس الحدود اليمني، في كازاخستان، على إدارة مسرح الجريمة، والتَّعرُّف على العبوَّات النَّاسفة، وتفتيش المركبات، وتحليل وثائق السَّفر، وذلك خلال الفترة (11- 15 سبتمبر). (27/9)

  • اغتيل العميد عبدالله محمد الكبسي، عضو مجلس النُّواب السَّابق، أمام منزله، في حي الحصبة، شمالي العاصمة صنعاء، الواقعة تحت سلطة الحوثيِّين، بعد يوم مِن اغتيال عضو المحكمة العليا القاضي محمد حمران. (1/9)

  • أقدمت عصابة مسلَّحة على تصفية عضو المحكمة العليا، القاضي محمد حمران، بعد يوم على اختطافه مِن أمام منزله في حي الأصبحي بصنعاء. (1/9)

  • قُتل القيادي في قوَّات “الحزام الأمني”، التَّابعة لـ”المجلس الانتقالي” الجنوبي، “أبو شايع”، وأصيب (3) جنود آخرين، في هجوم مسلَّح استهدف نقطة أمنية، في مديرية أحور جنوب شرقي زنجبار، مركز محافظة أبين، جنوبي البلاد. (6/9)

  • قُتل القيادي في جماعة الحوثي، قيس ناجي البخيتي، وأصيب ثلاثة مِن مرافقيه، في اشتباك بيني مع مسلَّحين حوثيِّين آخرين، بمحافظة ذمار جنوبي صنعاء. (6/9)

  • أفرجت السُّلطات الإريترية عن (198) صيَّادًا يمنيًا، قامت باحتجازهم لديها، ومصادرة زوارقهم، أثناء ممارستهم الاصطياد في المياه البحرية اليمنية بالبحر الأحمر، في وقت سابق. (8/9)

  • ارتفعت حصيلة قتلى الهجوم الذي استهدف نقطة تابعة لقوات “الحزام الأمني”، في مديرية أحور، بمحافظة أبين، إلى (26) شخصًا، بينهم (6) عناصر مِن المهاجمين، يعتقد أنَّهم مِن تنظيم “القاعدة”، وأسر شخص واحد. (6/9)

  • قُتل (4) أشخاص، وأصيب (16) شخصًا آخرين، خلال يومي (8- 9) سبتمبر (الجاري)، بقصف مدفعي لحرس الحدود السعودي، استهدف مجموعات مِن مهرِّبي القات، على حدود اليمن مع المملكة، في مديريتي “رازح” و”شدا”، في محافظة صعدة أقصى شمال اليمن. (10/9)

  • قُتل الجندي، محسن ناصر خميس، أحد أفراد حراسة منزل محافظ شبوة، عوض العولقي، في مدينة “عتق” مركز المحافظة، إثر اشتباك مسلَّح اندلع نتيجة خلافات بينية. (11/9)

  • قُتل (4) أفراد مِن الشرطة و”الحزام الأمني”، في الهجوم الذي وقع بمحاذاة الطَّريق، قرب مركز مديرية “مودية”، في أبين، بالتَّزامن مع مرور قوَّات مِن الأمن العام و”الحزام الأمني”، عقب ساعات مِن انتشار في المديرية؛ فيما أصيب (5) آخرون في الحادثة. (12/9)

  • دوَّت انفجارات عنيفة في قاعدة “العند” الجوية، في مديرية “تبن”، بمحافظة لحج، جنوب البلاد، ناتجة عن انفجار ذخائر مخزَّنه في أحد المستودعات، دون الكشف عن السَّبب المباشر وراء الحادثة. (14/9)

  • كشف تقرير رسمي، صادر عن جماعة الحوثي، في محافظة إب، بوقوع (605) جريمة خلال شهر أغسطس/ آب الماضي، نتج عنها مَقتل وإصابة (38) شخصًا؛ مِنها (51) جريمة سرقة (منازل- محلَّات تجارية- سيارات- دراجات نارية)، و(150) جريمة (نصب- احتيال- جرائم نهب ممتلكات). (14/9)

  • تمكَّنت الأجهزة الأمنية في محافظة حضرموت، شرقي اليمن، مِن تحرير موظَّفِي منظَّمة “أطباء بلا حدود” الهولندية، بعد اختطافهم منذ نحو سبعة أشهر، وضبط العصابة الخاطفة. (13/9)

  • أعلن الجيش السُّوداني ضبط قارب يحمل أسلحة وذخيرة، وعلى متنه (4) مواطنين يمنيِّين، في المياه الإقليمية التَّابعة للسُّودان، بالبحر الأحمر، بالقرب مِن جزر السبعات. (25/9)

  • أصيب المسئول الحوثي، ناصر العرجلي، والذي يشغل منصب وكيل وزارة الصحة، في حكومة جماعة الحوثي غير المعترف بها دوليًّا، بإصابة بليغة، برصاص أطلقه مجهولون على سيارته، أثناء مروره في شارع المطار، بالعاصمة صنعاء، وبرفقته شقيقه الأصغر. (22/9)

  • اعترض مسلَّحون، القاضي عبدالحكيم النجاشي، رئيس محكمة رأس العارة الابتدائية، في مديرية المضاربة، بمحافظة لحج، أثناء سيره في الطريق إلى منزله، وجرى نقله إلى جهة مجهولة. (20/9)

الملف الاقتصادي

شهد شهر سبتمبر تحرُّكات مكثَّفة تهدف إلى تجديد هدنة إنسانية طويلة الأمد، يتخلَّلها صرف رواتب الموظفين بانتظام، لعدد (600) ألف موظَّف في جميع أنحاء اليمن، وإعادة تصدير الغاز الطبيعي المسال إلى دول أوربية، مِن ميناء بلحاف بمحافظة شبوة، والمتوقف منذ بداية الحرب الدائرة في البلاد (عام 2015م)، لكن هذه الجهود تصطدم بتعقيدات واسعة.

  • وقَّعت الحكومة اليمنية في الرياض، مع الجانب الأمريكي، اتِّفاقية تتضمَّن تأجيل فوائد الدِّيون للقروض المالية المترتبة على اليمن، دون الإشارة إلى الفترة الجديدة التي تضمَّنها الاتِّفاق لدفع تلك الدُّيون. (22/9)

  • قال رئيس مجلس القيادة الرئاسي، رشاد العليمي، إنَّ جماعة الحوثي تحصَّلت على (300) مليار ريـال يمني، مِن عائدات سفن الوقود الواصلة إلى ميناء الحديدة، خلال السِّتَّة الأشهر الماضية، مع دخول (50) سفينة تحمل المشتقَّات النَّفطية، منذ بدأ سريان الهدنة مطلع شهر أبريل/ نيسان الماضي. (24/9)

  • كشفت وثيقة صادرة عن شركة الغاز بصنعاء، التَّابعة للحوثيين، عن ربح شهري مِن تجارة الغاز، بنحو (7) مليارات وثمانمائة مليون ريال، وتصل الأرباح سنويًّا إلى (93) مليار ريال، أي بما يعادل (186) مليون دولار؛ فالسعر الحقيقي الذي يفترض أن يصل للمستهلك هو (3.700) ريال للأسطوانة الواحدة، فيما تباع في مناطق سيطرة الجماعة بسعر (6.000) ريال، ويكون الفارق عن سعرها الحقيقي (2.300) ريال، تجنيه الجماعة. (18/9)

  • قال المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، “ديفيد بيزلي”: إنَّ أسعار الغذاء ارتفعت بنسبة 70% في شمال اليمن (مناطق سيطرة جماعة الحوثي)، عمَّا كانت عليه قبل عام، و40% أعلى مِن العام السَّابق في الجنوب (مناطق سيطرة الحكومة). (16/9)

  • وجَّهت جماعة الحوثي جميع محطَّات الوقود في صنعاء، ومناطق سيطرتها (تسع محافظات)، بالتَّوقف عن بيع مادة “الدِّيزل”، رغم توفُّر كميَّات كبيرة في مخازن المحطَّات، وأرسلت مندوبين للإشراف على وقف البيع. (2/9)

  • أقرَّ مجلس الوزراء، برئاسة الدُّكتور معين عبدالملك، مشروع برنامج الإصلاحات المرتبط بالدَّعم المعلن مِن السعودية والإمارات، لدعم استقرار العملة الوطنية، وتعزيز الاحتياطيات مِن النقد الأجنبي، دون الإعلان عن موعد التسليم، رغم تأخُّرها لشهور. (24/9)

  • أغلقت محلَّات ومتاجر الذَّهب، بمديرية عبس بمحافظة حجَّة، غربي البلاد، احتجاجًا على إجراءات اتَّخذتها جماعة الحوثي للتَّضييق على حركة بيع وشراء المجوهرات والحلي النِّسائية؛ وذلك بطلب أخذ صورة بطاقة المشتري، ورقم بطاقته، وبصمته عند عملية أي بيع أو شراء. (20/9)

  • اقتحمت قوَّات “المجلس الانتقالي” مقرَّ شركة “يو- You” للاتِّصالات، وسط مدينة عدن، ما تسبَّب بانقطاع الخدمة مباشرة، وذلك بعد ساعات مِن تشغيلها، بعد إغلاق سابق لذات الشركة، قبل نحو ثلاثة أشهر. (26/9)

الانتهاكات:

رغم تقلُّص المواجهات العسكرية إلى مستويات كبيرة بين الحكومة “الشَّرعية” وجماعة الحوثي إلَّا أنَّ مسلسل الانتهاكات لا يزال هو الأكثر بروزًا، خاصَّة لدى جماعة الحوثي، وقوَّات “المجلس الانتقالي”؛ فقد وثقَّت المنظمات المعنية سلسلة واسعة مِن الانتهاكات، داخل السجون وخارجها، طالت أفرادًا ومجموعات، عسكريين ومدنيين، كما أنَّ حادثة تصوير الصحفي “أحمد ماهر” كشفت عن حجم ما يتعرَّض له المختطفون داخل السُّجون، وهي حادثة هزَّت رأي الشَّارع اليمني.

  • عثرت أسره الجندي، في اللِّواء 21 ميكا، بمحافظة شبوة، عبدالله أحمد المزلم، على جثمان نجلهم، مقطوع الرَّأس واليد، وعليه أثار تعذيب في شتَّى أنحاء جسده، بعد أسبوع مِن أسره، مِن قبل وحدات مِن قوَّات “العمالقة” (يمنية ذات توجُّه سلفي وتتبع “التَّحالف العربي”)، والتي أسرته بتاريخ 21 أغسطس/ آب، بعد مهاجمتها نقطة الميزان العسكرية، التَّابعة للجيش الوطني، على الخط الدولي بين العبر وعتق. (31/8)

  • أعلن (14) ضابطًا وجنديًّا، تحتجزهم قوَّات “الحزام الأمني”، التَّابعة لـ”المجلس الانتقالي”، منذ قرابة خمس سنوات، في سجن بير أحمد (تشرف عليه القوَّات الإماراتية الموجودة في العاصمة المؤقَّتة عدن)، الإضراب المفتوح عن الطعام؛ نتيجة تلكُّؤ النيابة عن تنفيذ قرار المحكمة الجزائية بالإفراج عنهم، بعد تبرئتهم مِن جميع التُّهم المنسوبة إليهم. (3/9)

  • طالبت منظَّمتا “سام للحقوق والحريات”، و”المركز الأمريكي للعدالة”، رئيس مجلس القيادة الرئاسي، رشاد العليمي، التَّوجيه بإطلاق المخفيِّين قسرًا، في سجون قوَّات “المجلس الانتقالي”، على وجه السرعة، وإغلاق كافة السجون الخاصَّة، والتحقيق في وقائع متعلِّقة بإنشاء سجون غير قانونية، ونقل معتقلين خارج حدود الجمهورية اليمنية، الواردة في تقارير اللِّجان الأممية. (2/9)

  • أظهر تسجيل مصوَّر، للصُّحفي أحمد ماهر، المختطف لدى “المجلس الانتقالي”، يتضمَّن “اعترافات مزعومة” بدعم “الإرهاب”، بعد أسابيع مِن اختطافه مع شقيقه؛ وقد بدا “ماهر” في التَّسجيل المصوَّر مُنهكًا، وظهرت عليه آثار التَّعذيب في وجهه وذراعيه. (4/9)

  • أقدمت مديرة مدرسة ثانوية، في مديرية بني الحارث، شمال العاصمة صنعاء، على فصل الطَّالبة “رغد فاروق جابر”، بعد رفضها ترديد شعار جماعة الحوثي الخاصِّ بها، والمعروف بـ”الصَّرخة”. (4/9)

  • اقتحمت عصابة مسلَّحة مدرسة الشعب، في بمدينة إب، وسط البلاد، واعتدوا على المعلِّم صلاح المجيدي بالضَّرب، بأعقاب البنادق، قبل أن يكتِّفوه ليتلقَّى صفعة في وجهه مِن أحد التَّلاميذ، أمام الطُّلاب والمعلِّمين. (7/9)

  • اتَّهمت “مايا أميراتونغا”، رئيسة مكتب المفوضيَّة السَّامية للأمم المتحدة لشئون اللَّاجئين، في مدينة صنعاء، جماعة الحوثي بـ”طلبنة” شمال اليمن (نسبة إلى جماعة طالبان الأفغانية)، بسبب القيود التي تفرضها الجماعة على المرأة اليمنية في المناطق الواقعة تحت سيطرتها، وخاصَّة تلك العاملات في المجال الإنساني. (10/9)

  • قال صادق دويد، المتحدِّث باسم قوات “المقاومة الوطنية”، الموجودة في الساحل الغربي، وهي قوَّات موالية للإمارات: إنَّ جماعة الحوثي عذَّبت الأسير ليث عبدالعزيز أحمد عبدالله حتى الموت، وكان قد أسر بتاريخ ٢١/٣/٢٠٢١م. (14/9)

  • قُتل مواطن، وأصيب (28) آخرون بينهم نساء، في أوَّل يوم لحملة عسكرية، مكوَّنة مِن (30) طقمًا محمَّلة بمسلَّحين، ومصحوبة بـ(8) جرَّافات، تابعة لجماعة الحوثي، على قرى القصرة الساحلية، كما اختطف قرابة (70) شخصًا في مديرية بيت الفقيه، بمحافظة الحديدة، غربي اليمن. (14/9)

  • أصيبت الشَّابة “أمة الرحمن” (20 عامًا)، أثناء عودتها مِن مدرسة التحفيظ، في شعب منصور بحي الروضة، شمال شرقي مدينة تعز، برصاص قنَّاصة جماعة الحوثي، المتمركز في تبَّة الذهب شرق حي الروضة. (15/9)

  • استهجن “المركز الأمريكي للعدالة” تمييع قضيَّة مقتل الشَّاب “عبدالملك السنباني”، التي تعرَّضت للتشوية، وحرف مسارها الطَّبيعي، متَّهما القضاء العسكري بالتَّواطؤ، ومخالفة القانون، عبر إعلان الجناة فارِّين مِن العدالة، رغم إعلان سابق باحتجازهم، وذلك بمناسبة حلول الذكرى الأولى لمقتل الشَّاب “السنباني”، في نقطة تفتيش تابعة لقوات “المجلس الانتقالي”، في منطقة الحبيلين بطور الباحة بلحج، والتي تحوَّلت إلى قضية رأي عام. (15/9)

  • أعلن “المرصد الوطني للألغام” مقتل امرأة، تدعى “لينا خضيري”، وإصابة اثنين مِن إخوانها، أعمارهم (15 عامًا و12 عامًا)، في انفجار لغم أرضي، زرعته جماعة الحوثي في مديرية حيس بمحافظة الحديدة، فيما أُصيب (10) أطفال بجروح مختلفة، نتيجة انفجار مقذوف مِن مخلَّفات الحرب، أثناء وجودهم بإحدى قرى منطقة “الجاح”، بمديرية بيت الفقيه، جنوب المحافظة ذاتها. (25/9)

  • سطت جماعة الحوثي، بمدرية يريم بمحافظة إب، على مستشفى “السلامة” الأهلي، بعد تعيين حارس قضائي له، في ظلِّ عمليَّات سطو ونهب تمارسها الجماعة بمختلف مديريات المحافظة الخاضعة لسيطرتها منذ سبع سنوات. (25/9)

  • استولت جماعة الحوثي على جامع “الروضة” وملحقاته، بمديرية المشنة بمدينة إب، أحد أبرز المساجد الرَّئيسة بالمحافظة، ضمن حملات مطاردة وتضييق على الخطباء والدُّعاة بمختلف المناطق الخاضعة لسيطرتهم. (24/9)

  • ذكرت أسرة الشاب “محمد على المحطبي” بأنَّه قُتِل تحت التَّعذيب، في أحد السُّجون الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي بمحافظة إب، وأنَّ الجناة يمارسون أعمالهم دون أن يتم القبض عليهم أو التحقيق معهم. (21/9)

  • رفضت قوَّات “الحزام الأمني”، في مديرية المنصورة شمالي مدينة عدن، إطلاق سراح النَّاشط المحلي أنور أمبريص (أحد منتسبي الحزام)، على خلفية انتقاده ممارسات بعض القادة في نهب الأراضي في مدينة عدن. (22/9)

  • قالت “الرابطة الانسانية للحقوق”: إنَّ جماعة الحوثي اختطفت (1.700) امرأة يمنية، أغلبهنَّ في صنعاء، وذلك خلال الفترة (أغسطس/ آب 2015م- أغسطس/ آب 2022م)، مشيرة إلى ما تتعرَّض له النساء المعتقلات مِن أنواع التعذيب، ومِن بين السِّجينات الفنانة اليمنية “انتصار الحمادي”، التي تقبع في السجن منذ 20 فبراير/ شباط 2021م. (20/9)

  • توفِّي، في سجون جماعة الحوثي بصنعاء، الشيخ أحمد عتيق البختيي (70 عامًا)، وهو أحد مشايخ ووجهاء مخلاف سبلة بني بخيت، بمديرية الحدأ شرقي مدينة ذمار، بعد مرور عشرين يومًا على اعتقاله هو و(14) شخصًا آخرين مِن عقَّال ووجهاء المخلاف. (19/9)

  • طالبت أسرة المختطف محمد حمود محرم (42 عامًا)، وهو أب لثلاثة أطفال، مِن منطقة الرضمة بمحافظة إب، بالكشف عن مصير نجلهم المختفي منذ عام 2018م، بسبب خلاف بينه وبين مالك إحدى العمارات في العاصمة المؤقَّتة عدن. (15/9)

أخبار عامة:

  • أعلن نشطاء يمنيُّون التحضير لإطلاق “وثيقة وطنية” لحماية السيادة واستعادة الدولة وإنهاء الانقلاب، تحت المبادئ والثوابت الوطنية (الجمهورية، الوحدة، السيادة). (11/9)

  • قالت مصادر محلية: إنَّ قبائل بني حشيش، وبني الحارث، ونهم، في محيط العاصمة صنعاء، تواصل اعتصامًا مفتوحًا للأسبوع الثالث على التوالي، احتجاجًا على جبايات فرضت عليهم مِن قبل جماعة الحوثي. (24/9)

  • أوقد شباب محافظة إب شعلة ثورة 26 سبتمبر، في ساحة المركز الثقافي الكائن في شارع تعز، وسط المدينة الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي، ابتهاجًا بثورة 26 سبتمبر. (25/9)

  • فاز ثلاثة صحافيين يمنيين بجوائز التَّميُّز الإعلامي العربي، في الدورتين الخامسة والسادسة للجائزة، والتي أُعلِن عنها في العاصمة المصرية القاهرة، على هامش اجتماعات الدَّورة العادية الـ(٥٢) لمجلس وزراء الإعلام العرب. (22/9)

  • كشف نائب وزير التربية والتعليم في الحكومة “الشرعية”، الدكتور علي العباب، عن أنَّ التعديلات الطائفية التي أجرتها جماعة الحوثي على المناهج الدراسية للصفوف الأولى، حتَّى الصف السادس، للعام الجاري 2022م، بلغت (420) تعديلًا. (18/9)

  • كشف تقرير رسمي، صادر عن وزارة الصِّحة، التَّابعة لسلطة جماعة الحوثي بصنعاء، عن ارتفاع كبير في عدد حالات الإصابة بشلل الرخو الحاد (شلل الأطفال)، بلغت (827) حالة خلال العام الجاري، بنسبة 52% وذلك في الفئات العمرية ما دون سنِّ الثَّلاث سنوات. (2/9)

بيانات:

  • كشف تقرير حقوقي، لمنظَّمة “يمن رايتس”، عن مقتل وإصابة (٢,٣١٦) مدنيًّا، نساء وأطفال، جرَّاء القصف الصَّاروخي والمدفعي الذي شنَّته جماعة الحوثي، على المنازل والأعيان المدنية، في محافظة مأرب، خلال الفترة مِن أكتوبر 2014م وحتى فبراير 2022م.

حالات القتل (788) توزَّعت بواقع:

(161) طفلًا،

(113) امرأة،

(514) رجلًا، بينهم مسنِّين.

الإصابات (1528) توزَّعت بواقع:

(335) طفلًا،

(302) امرأة،

(891) رجلًا.

وكان عام 2021م، الأكثر دموية، إذ بلغت إحصائيات القتل والإصابة (543)، مِنها (190) حالة قتل، و(352) حالة إصابة متنوعة.

وفي عام 2020م، والذي احتلَّ المرتبة الثَّالثة في عدد الإحصائيَّات، بلغ عدد الضحايا (275)، مِنها (103) حالة قتل، و(172) حالة إصابة

وفي عام 2016م، وصلت جرائم القتل والإصابات (454)، مِنها (133) حالة قتل، و(321) حالة إصابة متنوعة.

وبلغت حالات استهداف مخيَّمات النَّازحين بمحافظة مأرب (123) حالة قصف، ويأتي في المرتبة الأولى “مخيَّم الميل”.

كما بلغت حالات الأعيان المدنية المستهدفة (2,273) حالة قصف، تنوَّعت ما بين (421) حالة استهداف للمنازل المدنية، و(52) حالة استهداف لمخيَّمات النَّازحين، وعدد (96) حالة استهداف للمدارس والمنشآت التَّعليمية؛ فيما وثَّق التَّقرير عدد (78) حالة استهداف للمستشفيات والمنشآت الطِّبِّية وفرق الخدمات الطِّبِّية.

أمَّا بالنِّسبة للأسلحة المستخدمة في الاستهداف فكانت: (367) صاروخًا بالسيتيًّا، و(627) صاروخ غراد (كاتيوشا)، و(238) طائرة مسيَّرة ومفخَّخة، و(653) مدفع هاون، و(388) قذيفة متنوِّعة؛ استهدف بها الحوثيُّون الأعيان المدينة في مأرب.

(12/9)

  • وثَّقت “الرابطة الإنسانية للحقوق” (10) آلاف واقعة انتهاك طالت المدنيين، بينها (6,250) حالة اختطاف وإخفاء قسري، لشخصيَّات سياسية ونشطاء وإعلاميين ونساء وأطفال، وذلك خلال الفترة (1 يناير 2019م – 1 مارس 2022). (23/9)

  • وثَّق “المرصد اليمني للألغام” مقتل (426) مدنيًّا، و(568) جريحًا، خلال الفترة (منتصف 2019م – أغسطس 2022م)، وذلك جرَّاء الألغام التي زرعتها جماعة الحوثي؛ مِن بين القتلى (101) طفل، و(22) امرأة، ومِن بين الجرحى (216) طفلًا و(48) امرأة. (7/9)

  • قالت “الرابطة الإنسانية للحقوق”، في كلمة ألقيت أمام مجلس حقوق الإنسان، على هامش انعقاد الدورة الحادية والخمسين، في جنيف: إنَّ جماعة الحوثي تسبَّبت في مقتل وإصابة (14,010) طفل في اليمن، منذ انقلابها على “الشَّرعية” الدُّستورية، في سبتمبر/ أيلول 2014م، ووثَّقت مقتل (5,700) طفلًا، بينهم (1,100) طفلًا بمحافظة تعز، وإصابة (8,310) آخرين، جرَّاء القصف العشوائي على الأحياء السكنية. (17/9)

    اضغط لتحميل المادة

Author

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى