الإحاطة الشهرية – أبريل 2024

Getting your Trinity Audio player ready...

الملف السياسي:

مفاوضات السلام

بشكل عام، لا تزال مفاوضات السلام تواجه تحديات كبيرة، مع بروز مؤشرات تدل على تعثر الجهود الدولية والإقليمية الداعمة لها، ويعود ذلك إلى تعنت جماعة الحوثي، الانقلابية المدعومة إيرانيا، واستمرارها في هجماتها على السفن في البحر الأحمر وخليج عدن، والتعامل البطيء من قبل المجتمع الدولي تجاه الأزمة التي تقترب من عامها العاشر.

  • قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، “تيم ليندركينغ”: إن نجاح مفاوضات السلام في اليمن صعب للغاية في الوقت الحالي، بسبب هجمات الحوثيين في البحر الأحمر. 4 أبريل.

  • حذر المبعوث الأممي إلى اليمن، “هانس جروندبرج”، في إحاطته أمام مجلس الأمن، من تصاعد التوتر في اليمن، مع تعثر جهود السلام بسبب ربط وقف إطلاق النار بالقضايا الإقليمية، ما يهدد بتصعيد جديد وعواقب وخيمة على مسار السلام في البلاد.  15 أبريل.

  • اتهم رئيس مجلس القيادة الرئاسي، د. رشاد العليمي، جماعة الحوثي باستخدام القضية الفلسطينية كورقة ابتزاز خدمة لمصالح أجنبية ونشر الفوضى في المنطقة. 18 أبريل.

  • التقى المبعوث الأممي إلى اليمن، “هانس جروندبرج”، رئيس وفد التفاوض لجماعة الحوثي، محمد عبدالسلام، وكبار المسئولين العمانيين، في محاولات لأحراز تقدم في خارطة الطريق الأممية المتعثرة. وهي الزيارة الثانية للمبعوث الأممي إلى مسقط في أقل من شهر عقب تحذيراته لمجلس الأمن من تعثر جهوده في اليمن. 22 أبريل.

  • حذر وزير الثقافة السابق وأمين عام نقابة الصحفيين، مروان دماج، من صفقة كبيرة يجري الترتيب لها بين جماعة الحوثي والسعودية، ووصفها بـ”صفقة العمر” للحوثيين، داعيًا قيادة الشرعية إلى مغادرة حالة الذهول والانتظار. 24 أبريل.

  • نفت جماعة الحوثي ما أوردته صحيفة “البيان” الإماراتية عن مشاركتها في مفاوضات مع الحكومة اليمنية، حيث أن الصحفية ذكرت أن الولايات المتحدة قدمت حوافز للحوثيين مقابل وقف هجماتهم في البحر الأحمر، تشمل تسريع عملية السلام اليمنية ورفع الحصار عن مطار صنعاء وميناء الحديدة. 26 أبريل.

  • قال رئيس مجلس القيادة الرئاسي، د. رشاد العليمي، أثناء لقائه بالممثل الأعلى للشئون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوربي: إن هناك صعوبة في تحقيق السلام بسبب تدخلات إيران في اليمن؛ وشدد على دعم الاتحاد الأوربي وجهوده للتخفيف من معاناة اليمنيين. 28 أبريل.

ملف المعتقلين

  • أعلن الدكتور محمد الشنقيطي -الأستاذ في جامعة قطر- عن خيبة أمله من رفض جماعة الحوثي مبادرة شخصية سبق أن اقترحها للتوسط بين حزب “التجمع اليمني للإصلاح” والجماعة، ووافق عليها الطرفان ابتداء، وتقضي المبادرة بتبادل المعلومات عن مصير القيادي في حزب “الإصلاح”، محمد قحطان، المخفي قسريا منذ قرابة عشرة أعوام في صنعاء، والدكتور مصطفى المتوكل، المعتقل في مأرب، كخطوة أولى تمهيدًا للإفراج عنهما وعن باقي المختطفين لدى الطرفين. 12 أبريل. 

  • وصل رئيس مجلس القيادة الرئاسي، د. رشاد العليمي، إلى مدينة مأرب، وذلك في زيارة تفقدية هي الأولى للمحافظة منذ توليه منصب الرئاسة؛ وقد عقد “العليمي” على إثرها اجتماعًا لقيادة السلطة المحلية في المحافظة، ولقاءات أخرى مع القيادات العسكرية والأمنية، واطلع على أوضاع النازحين في المحافظة. 29 أبريل.

الملف العسكري: 

تزايد التوتر في المنطقة مع تصاعد هجمات جماعة الحوثي على السفن في البحر الأحمر وخليج عدن، وقيام الولايات المتحدة وبريطانيا بالتصدي لهذه التهديدات، ورافق ذلك تحطم طائرة مسيرة أمريكية في اليمن، ورغم التهديدات والاستمرار في التصعيد لا زالت واشنطن تتعامل برد فعل منخفض تجاه جماعة الحوثي، وتقدم حوافز فيما يتعلق بملف عملية السلام في اليمن.

هجمات البحر الأحمر:

منذ نوفمبر 2023م، بلغت الهجمات التي شنها الحوثيون في البحر أكثر من (52) هجومًا، وفقًا للقيادة البحرية الأمريكية، بينما قال زعيم جماعة الحوثي، عبدالملك الحوثي: إن قواته استهدفت (102) من السفن العابرة لمضيق باب المندب. ووفقًا لمؤسسة “فيتش سوليوشنز” فإن ضربات الحوثيين تراجعت نتيجة ضعف مخزونهم من الأسلحة المتطورة بسبب الضربات التي وجهتها واشنطن ضد مخازنهم ومعسكراتهم.

  • أعلنت الولايات المتحدة تدمير أكثر من (80) طائرة مسيرة، و(6) صواريخ باليستية، أطلقت من إيران واليمن باتجاه إسرائيل؛ في حين لم يعلن الحوثيون عن الهجمات رسميا، فيما تحدثوا عن غارات أمريكية بريطانية على محافظة تعز. 15 أبريل.

  • أعلنت هيئة عمليات التجارة البريطانية بلاغًا عن انفجار قوي على بعد (15) ميلًا بحريا جنوب غربي عدن، فيما اعترضت سفينة حربية يونانية طائرتين مسيرتين أطلقهما الحوثيون صوب سفينة تجارية في خليج عدن. 25 أبريل.

  • تحطمت طائرة مسيرة تابعة للقوات الجوية الأمريكية، من طراز (MQ-9)، في اليمن، فيما يجري التحقيق حول أسباب الحادث. وسبق أن أعلن الحوثيون عن إسقاط الطائرة بصاروخ، بينما ذكرت مصادر أمريكية أن طائرتين أخريين من نفس الطراز تحطمتا خلال الأشهر الماضية. 27 أبريل.

  • أطلق الحوثيون ثلاثة صواريخ باتجاه سفينة “أندروميدا”، المملوكة للمملكة المتحدة، وسفينة “مايشا” التي ترفع علم أنتيغوا/ بربادوس. 27 أبريل.

  • تعرضت سفينة بريطانية لهجوم من قبل مركب صغير قبالة سواحل اليمن، على بعد (177) ميلًا بحريًا جنوب شرق قرية نشطون في محافظة المهرة، وقالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية: إن السفينة أصبحت آمنة، وواصلت طريقها. 28 أبريل.

تصعيد جبهات القتال:

  • شهدت جبهة “كرش”، على الحدود الإدارية بين محافظتي تعز ولحج، اشتباكات عنيفة، إثر هجوم مباغت شنته جماعة الحوثي على مواقع تمركز قوات “المجلس الانتقالي الجنوبي”، الانفصالي المدعوم إماراتيا، ما أسفر عن مقتل (6) عناصر من “الانتقالي”، بينهم قيادي ميداني. 3 أبريل.

  • دفنت جماعة الحوثي (22) من عناصرها في العاصمة صنعاء، غالبيتهم ينتحلون رتبًا عسكرية كبيرة، في ظروف غامضة. وتقول الجماعة: إنهم قتلوا في سبيل الدفاع عن الوطن؛ بينما تشير مصادر محلية إلى أن غالبية القتلى سقطوا في تصفيات داخلية بسبب اتساع رقعة الخلافات بين الأجنحة الداخلية للجماعة. 22 أبريل.

  • أحبطت قوات الجيش اليمني (5) هجمات للحوثيين على مواقعها في جبهات مختلفة بمحافظة تعز، في ظرف أسبوع فقط، كما تصدت لهجمات مدفعية وقصف استهدف المدنيين، في ظل تصعيد حوثي جديد، تزامنًا مع الجهود الدولية والإقليمية لإحياء عملية السلام في اليمن، فيما لم يتحدث الطرفان عن الخسائر بين صفوفهما. 27 أبريل.

  • قصفت جماعة الحوثي مدينة مأرب بصاروخ باليستي فجر عيد الفطر، دون أن يؤدي ذلك لوقوع إصابات، لكنه أحدث حالة من الهلع الشديد بين السكان رغم سقوطه في منطقة خالية. ويأتي القصف بعد أسبوعين من استهداف الجماعة للمدينة بصاروخ باليستي منتصف شهر رمضان. 10 أبريل.

تجنيد الأطفال 

  • اعترف أحد قادة جماعة الحوثي البارزين، قاسم الحمران، بمقتل أغلب خريجي المراكز الصيفية التي تقيمها الجماعة في مناطق سيطرتها سنويا وتحشد فيها المئات، مؤكدًا دورها البارز في التجنيد ورفد جبهات القتال. 21 أبريل.

الحوثيون والسعودية

  • اتهمت جماعة الحوثي القوات السعودية بقصف منزل مواطن في محافظة صعدة، معقل الجماعة، بقذائف مدفعية، ما أدى إلى أضرار جسيمة بالمنزل وسيارتين تابعتين له. 28 أبريل.

الملف الأمني:

التهريب 

  • ضبطت القوات البحرية الدولية المشتركة (940) كجم من المخدرات، في بحر العرب، كانت في طريقها إلى اليمن، في إطار عملية “Crimson Barracuda” لمكافحة تهريب المخدرات والأسلحة. 16 أبريل.

  • أعلنت البحرية الدولية المشتركة عن ضبط كمية كبيرة من المخدرات في عمليتي اعتراض في بحر العرب، لأكثر من (800) كجم من الحشيش، و(390) كجم من الميثامفيتامين، و(110) كجم من الهيروين، وفي السيفينة الثانية (257) كجم من الميثامفيتامين، و(92) كجم من الهيروين، و(17) كجم من الأمفيتامينات، و(296) كجم من الحشيش، و(15) كجم من الماريجوانا، وكلتاهما كانتا متجهتين إلى اليمن. 14 أبريل.

الهجرة من وإلى اليمن:

  • أعلنت منظمة الأمم المتحدة للهجرة نزوح أكثر من (5) آلاف يمني، خلال الربع الأول من العام الجاري، وأن (904) أسرة -أي ما يعادل (5,424) فردًا- نزحت مرة واحدة على الأقل، خلال الفترة (1 يناير- 30 مارس) 2024م. 2 أبريل.

  • لقي (38) مهاجرًا على الأقل حتفهم بينهم أطفال، في حادث غرق سفينة قبالة سواحل جيبوتي، كانوا عائدين من اليمن، فيما نجا (22) شخصًا من الحادث، واعتبر (6) آخرون في عداد المفقودين. 9 أبريل.

الانفلات الأمني:

  • لقي (6) جنود من قوات “المجلس الانتقالي الجنوبي” مصرعهم، وأصيب (11) آخرون، بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في محافظة أبين جنوبي اليمن. وتتهم القوات المشتركة “تنظيم القاعدة” بالوقوف خلف الهجوم. 29 أبريل.

الملف الاقتصادي:

شهد الريال اليمني انخفاضًا، حيث وصل سعر الصرف إلى 2,500 ريال لكل دولار أمريكي، فيما لا تزال معدلات التضخم مرتفعة للغاية، ما ينعكس ذلك على تدهور القوة الشرائية للأسر الفقيرة. كما انخفضت النشاطات التجارية بشكل كبير، ورافقها ارتفاع في أسعار السلع الأساسية.

  • أصدر البنك المركزي في صنعاء عملة معدنية جديدة من فئة (100) ريال، وذلك بديلًا للعملة الورقية التالفة المكدسة بشكل كبير في مناطق سيطرة الجماعة، فيما يرفض البنك المركزي في عدن هذه الخطوة معتبرًا إياها غير قانونية. 1 أبريل.

الملف الحقوقي:

الألغام

  • قتل وجرح أكثر من (100) مدني جراء الألغام التي زرعتها جماعة الحوثي منذ مطلع العام الجاري 2024م، وتم توثيق 105 ضحايا (41 قتيلًا و64 جريحًا)، معظمهم من الأطفال والنساء، في الفترة من 1 يناير إلى 4 أبريل 2024م، وتصدرت محافظة الحديدة قائمة الضحايا، فيما أعلن مشروع مسام أنه نجح في إزالة أكثر من (436) ألف لغم منذ بدء عمله في منتصف عام 2018م. 4 أبريل.

  • انفجر لغم زرعته جماعة الحوثي في محافظة الجوف بسيارة مسافرين ضمن الطرق الوعرة البديلة للطرق الرسمية المغلقة، مخلفًا (3) قتلى و(4) مصابين من العائدين من السعودية بعد أداء العمرة. 16 أبريل.

التعذيب والسجون:

  • كشفت تقارير إعلامية عن مقتل (130) شخصًا على الأقل تحت التعذيب في سجون جماعة الحوثي منذ عام 2015م، بينهم مدنيون وعسكريون من مختلف المحافظات اليمنية، تشمل الأرقام الموثقة: (130) حالة وفاة مؤكدة تحت التعذيب، و(350) جريمة قتل تحت التعذيب، حسب تصريحات الحكومة اليمنية، و(27) ألف شخص اختطفتهم الجماعة من منازلهم أو الطرقات أو الأحياء. 26 أبريل.

  • قالت منظمة العفو الدولية: إن جميع أطراف الصراع في اليمن مستمرون بارتكاب جرائم ضد المدنيين، بما في ذلك القتل غير المشروع، والتضييق على حرية السفر، وفرض قيود على المساعدات الإنسانية، وأن الصحفيون والنشطاء يعترضون للمضايقة والاحتجاز التعسفي بسبب عملهم، وأن الحوثيين يفرضون قيودًا على حركة النساء، وقاموا بقصف مستشفى ميدانيًا في الضالع، واستهدفوا بقذيفة أخرى أسرة في تعز، وقتلت بقذيفة أطفالًا كانوا يرعون الماشية في الحديدة. 25 أبريل.

  • أفرجت جماعة الحوثي عن رئيس نادي المعلمين، عبدالقوي الكميم (أبو زيد)، بعد ستة أشهر من اختطافه، وذلك نتيجة وساطة محلية بين أبناء قبائل الحدا وقيادات في الجماعة بصنعاء. وجاء الاختطاف على خلفية تأسيسه في عام 2023م لجنة تحضيرية لنادي المعلمين اليمنيين للمطالبة بصرف المرتبات. 9 أبريل.

الانتهاكات:

  • قصفت مليشيا جماعة الحوثي بئر مياه في مديرية مقبنة بمحافظة تعز، ما أدى إلى مقتل (5) نساء، كما استهدفت المليشيا قرى سكنية في نقيل الصلو، جنوبي شرق المحافظة، بقذائف المدفعية، بالتزامن مع قصف مواقع للقوات المسلحة الحكومية في ذات المنطقة، ثم أعقبتها مواجهات مع القوات الحكومية، أصيب على إثرها قيادي في الجماعة يدعى “أبو هاشم”. 27 أبريل.

الملف الإنساني:

  • رصدت منظمة الصحة العالمية أكثر من (50) ألف إصابة بالحصبة في اليمن، خلال عام واحد، معربة عن قلقها من ارتفاع معدلات الإصابة بين الأطفال والنساء الحوامل. ويعود الارتفاع الكبير في عدد الحالات -الذي وصل إلى (51.500) حالة عام 2023م، مقارنة بـ(27) ألف حالة عام 2022م- إلى تدهور القطاع الصحي بسبب الحرب. 27 أبريل.

أخبار عامة:

رحيل الشيخ الزنداني

  • شارك الآلاف في صلاة الجنازة على جثمان الشيخ عبدالمجيد عزيز الزنداني -رئيس جامعة الإيمان بصنعاء والشخصية اليمنية البارزة، بحضور الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في جامع محمد الفاتح بمدينة إسطنبول التركية، ودفن في مقبرة الصحابي “أبو أيوب الأنصاري”. وكان الشيخ غادر اليمن نتيجة استهدافه واستهداف الجامعة التي كان يرأسها من قبل جماعة الحوثي، أثناء اقتحام صنعاء في 21 سبتمبر 2014م. 23 أبريل.

  • رفضت جماعة الحوثي في اليمن منح الأكاديمي، د. منصور الزنداني، تصريحًا بإقامة عزاء في العاصمة صنعاء لشقيقه الشيخ عبدالمجيد الزنداني، والذي وافته المنية في مدينة إسطنبول التركية. كما اختطفت الجماعة خطيب مسجد في محافظة إب بعد دعوته إلى إقامة صلاة الغائب على الشيخ الزنداني. 27 أبريل.

احتجاجات

  • نفذ أهالي مديريتي بني مطر وهمدان، غرب صنعاء، احتجاجات ضد مشروع مصنع للأسمدة يسعى الحوثيون لإنشائه بالقرب من مناطق آهلة بالسكان. وتعود ملكية الشركة “رواد الوطن” المساهمة لقيادات في جماعة الحوثي، وأنشئت برأس مال بلغ (40) مليون دولار عام 2021م. 24 أبريل.

حادثة رداع

  • نقلت جماعة الحوثي جثامين ضحايا تفجير المنازل في رداع إلى مقبرة تابعة لها في مدينة يريم بعد رفض مجتمعي في محافظة البيضاء (مكان التفجير) لدفنهم هناك قبل محاكمة القتلة وتعويض أسر الضحايا تعويضًا عادلًا، عقب الجريمة المروعة التي أودت بحياة تسعة أشخاص وأثارت حزنًا واسعًا في اليمن. وسبق أن قامت الجماعة باختطاف الناجي الوحيد من الحادث وإجباره على الموافقة بالدفن. 1 أبريل.

    أضغط لتحميل المادة

     

Author

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى