الإحاطة الشهرية – يونيو 2022

Getting your Trinity Audio player ready...

 

المشهد السياسي

توقف نشاط “مجلس القيادة الرئاسي”، فور الانتهاء مِن جولة خليجية لرئيس وأعضاء المجلس، بانتظار إيفاء السعودية والإمارات بتعهداتهما المالية، لاحتواء الأزمات التي تحيط بالبلاد؛ فيما تبقَّى في العاصمة المؤقَّتة (عدن) نائب المجلس الرئاسي رئيس “المجلس الانتقالي” الجنوبي، عيدروس الزبيدي، يمارس أنشطته في قصر معاشيق، بما في ذلك الإشراف على لجنة إعادة دمج التشكيلات العسكرية في صفوف الجيش والأمن.

  • طالب أعضاء في مجلس الأمن الدُّولي -في بيان لهم- جماعة الحوثي العمل بمرونة، وفتح الطرق الرئيسة المؤدية إلى مدينة تعز بشكل فوري، والتخفيف من الأثر الإنساني الخطير لإغلاق طرق المحافظة. (3/6)
  • استأنفت السعودية وجماعة الحوثي محادثات مباشرة بوساطة عُمانية، بشأن الأمن على الحدود الجنوبية للسعودية، والعلاقات المستقبلية بين الطرفين. وكان التواصل بين الطرفين بدأ في عام 2016م بشكل سري، وأُعلِن عن اللقاءات في العام 2019م. (14/6)
  • دعا المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، “هانس جروندبرغ”، جماعة الحوثي، إلى سرعة الاستجابة دون تأخير، لمقترحات الأمم المتحدة بشأن فتح طرق مدينة تعز. (15/6)
  • غادر رئيس وأعضاء “مجلس القيادة الرئاسي” العاصمة القطرية الدَّوحة، متجهين إلى العاصمة السعودية الرِّياض، في ختام جولة خليجية عربية، شملت: الكويت، والبحرين، ومصر، وقطر، واستغرقت أسبوعين، تمهيدًا للعودة إلى العاصمة عدن. (18/6)
  • طالبت الحكومة اليمنية المجتمع الدولي، والأمم المتحدة، والمبعُوثَين الأممي والأمريكي، بمواقف واضحة مِن تصعيد جماعة الحوثي لعمليات تجنيد الأطفال. [أعلن رئيس وكالة سبأ التابعة لجماعة الحوثي، نصر الدين عامر، استقبال مليون طالب وطالبة في المراكز الصيفية لعام 2022م] (19/6)
  • توعَّد زعيم جماعة الحوثي، عبدالملك الحوثي، في خطاب متلفز، بحضور مشايخ قبائل ومناصرين، مَن وصفهم بالعناصر المدسوسة، مِن الذين يطالبون بتحسين الخدمات، كونهم مغفَّلين وأبواقًا للعدوان [دول العدوان مصطلح تطلقه جماعة الحوثي على الولايات المتحدة والسعودية الإمارات]. (22/6)
  • أبلغت جماعة الحوثي الأمم المتحدة تمسُّكها بمقترحها الخاص بشأن فتح الطرق بمدينة تعز، ثم عادت لاحقًا ووافقت على فتح طريقين دون تحديد هويتهما. (23/6)
  • التقى رئيس “مجلس القيادة الرئاسي”، د. رشاد العليمي، المبعوث الأممي إلى اليمن، “هانس جروندبرغ”، في العاصمة السعودية الرِّياض، مؤكدًا بأنَّ الانتقال إلى أيِّ ملفات أخرى سيكون بعد إلزام جماعة الحوثي بفتح طرق تعز الرئيسة. (27/6)
  • التقى السفير الأمريكي لدى اليمن، “ستيفن فاجن”، في زيارة غير معلنة، بالمسئولين المحلِّيين في محافظة حضرموت، وفق ما نشر موقع السفارة الرسمي على منصَّة “تويتر”. (28/6)

الملف العسكري:

صعَّدت جماعة الحوثي مِن خروقاتها للهدنة، في التَّمديد الثَّاني مِنها، مهدِّدة بالعودة إلى المسار العسكري، وتجهيز بنك أهداف لها في السعودية والإمارات، مع استمرار التحشيد العسكري في مأرب وتعز؛ فيما بدأ الجيش الوطني شنَّ حملة تستهدف تنظيم “القاعدة” في محافظة أبين، بعد سلسلة هجمات استهدفت الجيش والأمن.

  • أعلن الجيش مقتل جندي بهجوم طائرة مُسيَّرة مفخَّخة، تابعة لجماعة الحوثي، استهدفت موقعًا للجيش في جبهة الكسَّارة، غربي مأرب. (9/6)
  • صدَّ الجيش الوطني عملية تسلُّل نفَّذتها جماعة الحوثي على مواقعه، شرقي مدينة تعز، ضمن خروقات مستمرَّة للهُدنة. (25/6)
  • بدأ الجيش الوطني عملية عسكرية استهدفت عناصر تنظيم “القاعدة” في محافظة أبين، جنوبي اليمن، وذلك عقب عمليات “إرهابية” قام بها التنظيم استهدفت دوريَّات وشخصيات عسكرية وأمنية بالمحافظة. (23/6)
  • بدأت اللجنة العسكرية والأمنية، المكلَّفة بإعادة هيكلة وتوحيد التشكيلات العسكرية في إطار وزارتي الدفاع والداخلية، مهامَّها مع غياب كامل لأعضاء “مجلس القيادة الرِّئاسي”، باستثناء عيدروس الزبيدي، الموالي للإمارات، والموجود حاليًّا في قصر “معاشيق” بعدن، والعميد طارق صالح الموجود في الساحل الغربي. (25/6)
  • اتهمت قوات الجيش الوطني، جماعة الحوثي بارتكاب 1707خرقاً ، خلال شهر يونيو/ حزيران في جبهات: مأرب (223 خرقا) وحجة (245 خرقا) والحديدة (338 خرقا)، تعز (836 خرقا) والضالع (22) خرقاً، و43 خرقاً في الجوف. (25/6)
  • توعَّدت جماعة الحوثي بشنِّ هجمات جديدة على أهداف في السعودية والإمارات، مع الاستمرار في التحشيد للجبهات (جبهتي مأرب وتعز) بالمقاتلين والسلاح. (26/6)
  • أعلن الجيش الوطني مقتل ثلاثة جنود، وإصابة خمسة آخرين، في مأرب، بنيران جماعة الحوثي، ضمن خروقات جديدة للهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة. (27/6)

الملف الأمني:

شهدت مناطق سيطرة جماعة الحوثي انفلاتًا أمنيًّا مريعًا، خلال شهر يونيو الجاري، وتصدَّرت محافظة إب -وسط البلاد- أعلى المحافظات، إضافة إلى انفلات أمني في المناطق الواقعة تحت سيطرة “المجلس الانتقالي” المدعوم إماراتيًّا، ضمن سيطرة الحكومة “الشَّرعية” في عدن ولحج وأبين وشبوة.

  • قتل (5) جنود، وأصيب (9) أخرون، بينهم رئيس أركان اللِّواء الثَّاني المقدَّم، ماجد لمروق النَّسي، في قوَّات “دفاع شبوة”، إثر هجوم مسلَّح استهدف نقطة أمنية في مدينة عتق، عاصمة محافظة شبوة. (1/6)
  • أعلنت السُّلطات الأمنية في محافظة المهرة عن ضبط سفينة إيرانية، تحمل كميَّة كبيرة مِن الممنوعات، في ساحل مديرية “حُوف”، وعلى متنها ستَّة أشخاص، مِنهم خمسة إيرانيِّين وآخر يحمل الجنسية الباكستانية، وكانت تحاول إفراغ حمولتها في جنح الليل. (1/6)
  • اختُتِمت مناورات تمرين بحري (الموج الأحمر- 5)، نفَّذته البحرية الملكية السُّعودية، بمشاركة القوَّات البحرية للدُّول المطلَّة على البحر الأحمر (اليمن، مصر، الأردن، السُّودان، جيبوتي، الصومال)، بعدد مِن التَّدريبات القتالية، دون الإعلان عن مدَّة التَّمرين. (3/6)
  • قتل ثلاثة أشخاص، وأصيب ثلاثة أخرون، بينهم مشرف جماعة الحوثي، صالح أحمد العداني، بإصابات بالغة، بعد تبادل إطلاق النَّار بين مسلَّحين مِن الجماعة ومواطنين في مديرية “عيال سريح”، التَّابعة لمحافظة عمران، شمالي صنعاء. (5/6)
  • نجحت حملة أمنية مشتركة لقوَّات الجيش والأمن في إنقاذ رهائن، في وادي ضيقه، التَّابع لمديرية المحفد، بتحريرهم كافَّة المخطوفين، مِن أيدي مسلَّحين يقومون بخطف مواطنين، وطلب فدية لتحريرهم. (6/6)
  • أعلنت السُّلطات المحلية بمحافظة شبوة عن ضبط (35) متَّهمًا، في قضايا المخدرات، أغلبهم مِن أخطر المروِّجين، وبحوزتهم (160) كيلوجرام مِن مادة الحشيش، إضافة إلى (1.200) جرام مِن مادة الشَّبو، وألفي حبَّة كبتاجون، إضافة إلى حبوب وعقاقير طبيَّة تدخل في تصنيف المخدرات (8/6)
  • أطلق “المجلس الانتقالي” الجنوبي، المدعوم إماراتيًّا، حملة تجنيد في محافظتي عدن وأبين، جنوبي البلاد، بعد أسبوع مِن إعلان رئيس المجلس الرِّئاسي، د. رشاد العليمي، عن لجنة توحيد القوى العسكرية والأمنية ودمجها في وزارتي الدفاع والداخلية. (12/6)
  • أعلنت رئاسة أمن الدَّولة في السُّعودية عن تصنيف (19) فردًا وكيانًا على لائحتها لـ”الإرهاب”، لارتباطهم بأنشطة داعمة لجماعة الحوثي؛ شمل الإعلان (8) أفراد، و(11) كيانًا، وقضى بتجميد الأموال والأصول، وحظر القيام بأيِّ تعاملات مباشرة أو غير مباشرة معهم. (14/6)
  • اغتيل مراسل التلفزيون الياباني في اليمن (NHK)، صابر الحيدري، ومعه اثنان بجواره، إثر انفجار استهدف سيَّارته، أثناء مرورها بطريق رئيس بمدينة عدن. (16/6)
  • أفرجت ألوية “العمالقة”، في محافظة شبوة، عن مدير مكتب الإعلام بالمحافظة، عبدالله بارحمة، وأمين عام المجلس المحلِّي بمديرية عتق، عادل الخليفي، وأربعة إعلاميين آخرين، بعد ثلاثة أيَّام مِن الاحتجاز، في معسكر تابع لها بالمحافظة. وجاء احتجازهم أثناء خروجهم في مهمَّة تصوير “فيلم” وثائقي، يعمل عليه مكتب الإعلام بالمحافظة منذ أشهر. (18/6)
  • وجَّهت الحكومة بإنشاء إدارة عامة لاستعادة القطع الأثرية المهرَّبة إلى خارج البلاد، وسرعة استكمال إعداد اللَّائحة المنظِّمة لمهامها. (21/6)
  • قُتِل (8) أشخاص، وأُصِيب (6) آخرون، إثر تفجير قنبلة يدوية مِن قِبل مسلَّح في مجلس عام يجتمع فيه مواطنون، بمديرية المخادر، شمالي محافظة إب. (22/6)
  • اغتال مسلَّحون مجهولون الشَّيخ السَّلفي، عبدالرزاق البقماء، أحد قادة ألوية “اليمن السَّعيد”، القوَّة المشكَّلة حديثًا بدعم مِن “التحالف العربي”، بقيادة السعودية، في مديرية الوادي شرقي محافظة مأرب. (24/6)

الملف الاقتصادي

تدهورت أسعار العملة الوطنية أمام الدولار، خلال شهر يونيو، وضاعف تأخُّر وصول الوديعة السُّعودية -المعلن عنها لحظة تشكيل المجلس الرِّئاسي- إلى البنك المركزي مِن تدهور الأوضاع الاقتصادية، وتعرُّض البنك المركزي في عدن إلى تهديدات، وتحريضٍ مِن قبل قوى محسوبة على “المجلس الانتقالي”، وهو ما دفع عددًا مِن الدُّول الغربية إلى إعلان إدانات لتلك الحملات.

  • كشفت وثيقة رسمية، حصل عليها موقع “المصدر أونلاين”، أنَّ الرسوم التي جنتها جماعة الحوثي مِن (18) سفينة وقود وصلت إلى ميناء الحديدة، خلال فترة الهدنة الأولى (1 أبريل- 31 مايو) تجاوزت (70) مليار ريال يمني. (1/6)
  • وقِّعت صفقة بيع، وُصِفت بالمشبوهة، لقطاع (إس 2 العقلة) النَّفطي، التَّابع لشركة “أو. إم. في.” النِّمساوية، في محافظة شبوة، مع المشغِّل الجديد (spec)، وهي شركة خدمات مقرُّها جبل علي بدبي، بدولة الإمارات. (5/6)
  • وجَّهت جماعة الحوثي -حسب وثيقة متداولة- شركات اتِّصالات الهاتف النَّقال، العاملة في مناطق سيطرتها، بدفع نسبة 1% مِن دخل هذه الشَّركات لصالح قتلى الجماعة في الجبهات. (9/6)
  • حذَّر الاتِّحاد الأوربي والولايات المتَّحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا مِن الحملة التي تعرَّض لها البنك المركزي اليمني وموظفيه، في العاصمة المؤقَّتة عدن، ودعوا جميع الأطراف إلى احترام استقلالية البنك ودعم جهوده لتحسين الاستقرار الاقتصادي والمالي في اليمن. (16/6)
  • كشف تقرير رسمي لشهر مارس (2021م)، صادر عن شركة الاتِّصالات اليمنية “تيليمن”، الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي، عن تهريب مهول للمكالمات الدُّولية، يهرِّبها جهاز الأمن والمخابرات التَّابع للجماعة عبر شبكة الهاتف الثَّابت. (18/6)
  • أدخلت المؤسَّسة العامة للكهرباء، بمحافظة مأرب، (63) ميجا مِن الطَّاقة الكهربائية الغازية إلى الخدمة، ضمن التَّشغيل الأولي للمرحلة الثانية مِن مشروع ربط محافظة مأرب بالمحطَّة الغازية. (19/6)
  • تعهَّد رئيس “مجلس القيادة الرئاسي” د. رشاد العليمي، بمعالجات اقتصادية عاجلة في العاصمة المؤقتة عدن، والمحافظات المحرَّرة، خلال الفترة القادمة، مطالبًا المواطنين بمنحه فرصة كافية لإنجاز ذلك. (22/6)
  • فرضت جماعة الحوثي جرعة سعرية جديدة لمادَّة الغاز المنزلي، بمقدار (500) ريال يمني، في الأسطوانة الواحدة، ليرتفع سعرها مِن (6.000) إلى (6.500) ريال يمني، وتوزَّع عبر عُقَّال الحارات، فيما يتم شراء الإسطوانة الواحدة مِن شركة صافر الغازية في مدينة مأرب بسعر (3.500) ريال يمني. (25/6)

الملف الحقوقي

بالرغم مِن الإدانات المحلية والدولية لتجنيد الأطفال، لا تزال جماعة الحوثي تتباهى بتجنيد الأطفال، مِن خلال تسجيلات مصوَّرة تعكس حجم الظاهرة، مع استمرار سلسلة الانتهاكات المروعة بحقِّ المواطنين والسُّجناء مِن الصَّحفيين والنشطاء، وخنق الحريات الدينية والصحفية.

  • اختطفت جماعة الحوثي (٣٠) شخصًا مِن أتباع المرجع الزَّيدي، محمد عبدالله المؤيدي، بقرية “النابت” بمديرية شهارة، بمحافظة عمران شمالي صنعاء، وهم معصوبي الأعين، على متن أطقم عسكرية، وزجَّت بهم في أحد سجونها بالمديرية، بإشراف القيادي زيدان جعمان. (1/6)
  • وجه المؤتمر العام للاتحاد الدولي للصحفيين مناشدة عالمية عاجلة، للمطالبة بإطلاق سراح (4) صحفيين مِن سجون جماعة الحوثي، ووقفِ أحكام الإعدام بحقِّهم. [الصَّحفيون الأربعة هم: عبدالخالق عمران، توفيق المنصوري، حارث حميد، وأكرم الوليدي]. (2/6)
  • رفض المشرف الحوثي، صلاح عبدالرحيم العشاري، تنفيذ توجيهات النيابة، التابعة للحوثيين، القاضية بالإفراج عن المواطن عبدالعليم العشاري، مِن منطقة ذي السفال بمحافظة إب، بعد إيداعه السِّجن لإجباره القبول بالتحكيم القبلي في قضية مقتل والده. (3/6)
  • أعلنت الأمم المتحدة عن مقتل (19) مدنيًّا، بينهم (3) أطفال، خلال شهري (أبريل- مايو) إثر ألغام أرضية بدائية، وعبوَّات ناسفة مِن بقايا الحرب، خلال فترة الهدنة. (3/6)
  • وفاة الدكتور سعيد أبو بكر الذروي، أخصائي الأشعة، في سجن القطن، بمحافظة حضرموت، بعد الاعتداء عليه مِن قبل عناصر أمنية، فيما نفت إدارة الأمن والشرطة الاتِّهام، داعية إلى التحقيق الشفاف في الحادثة. (5/6)
  • أقدم مشرف جماعة الحوثي بمصادرة ودهس حمولة مركبتين، مِن “التُّفاح”، تابعة لأحد تجَّار الفواكه والخضروات، بمحافظة الجوف، كانت قادمة مِن مأرب، بعد رفض التَّاجر دفع ضريبة تتجاوز قيمة الفاكهة. (فيديو متداول) (11/6)
  • أعلن المرصد اليمني للألغام عن مقتل (5) مدنيِّين، وإصابة (6) آخرين، بينهم أطفال وامرأة، بسبب الألغام التي زرعتها جماعة الحوثي في ستِّ محافظات يمنية. (القتلى: 2 بمديرية الدِّريهمي جنوبي الحديدة، 1 بمديرية المصلوب بمحافظة الجوف، 1 بمديرية صرواح غربي محافظة مأرب). (11/6)
  • عثر مواطنون على (3) جثث، لأشخاص قتِلوا حديثًا، بمنطقة “المشيريق” بمديرية حبيش، شمالي محافظة إب، فيما لم تُعلِن أيُّ جهة مسئوليتها عن الحادثة. (12/6)
  • بدأت قوَّات “الحزام الأمني”، التَّابعة لـ”الانتقالي”، في تطبيق إجراءات جديدة غير معتادة، تجاه المسافرين والقادمين مِن مدينة تعز، إذ فرضت تقديم ضمانات “إقامة”، يوقِّع عليها ضمين مِن أبناء المنطقة، إلى مناطق يافع التَّابعة لمحافظة لحج. (14/6)
  • قُتِل رجل الأعمال، محسن الرشيدي، برصاص مسلَّح، في مركز منطقة “لبعوس”، بمديرية يافع، بعد ساعات مِن مقتل قيادي بارز في كتائب المقاومة الجنوبية، في مديرية الحبيلين، يدعى “رشدي الطَّيَّار”. (14/6)
  • دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر -بصنعاء، والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، جماعة الحوثي، السَّماح بتنظيم زيارة عاجلة للصحفي، يونس عبدالسلام، وكافة الصحفيين المختطفين، للاطمئنان على حالتهم الصحية والنفسية، بعد احتجازهم تعسفيًّا، وذلك بعد معلومات عن تدهور صحة يونس عبدالسلام، المختطف منذ (10) أشهر. (15/6)
  • قالت وكالة “أسيوشيتد برس” الأمريكية، نقلًا عن قياديين في جماعة الحوثي، إنَّهم جنَّدوا مئات الأطفال، بينهم بعمر (10) سنوات، و(15) عامًا، خلال الشهرين الماضيين (مايو- يونيو)، وجرى توزيعهم على جبهات القتال. (17/6)
  • توفِّي المواطن عبدالغني عبدالجليل الشهلي، بعد يومين مِن إشعال النار في جسده، أمام إحدى إدارات الأمن، في محافظة إب، الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي، احتجاجًا على تجاهل الجهات المعنية باستعادة سيارته المنهوبة، والإفراج عن المتَّهمين بالحادثة، ومطالبته بدفع مبلغ مالي كبير. (19/6)
  • تحفَّظت جماعة الحوثي على ممتلكات ومنزل رئيس الوزراء الأسبق، والأمين العام الأسبق لحزب المؤتمر الشعبي العام (الحزب الحاكم السابق)، عبدالقادر باجمال (توفِّي في 2020م)، في العاصمة صنعاء، تمهيدًا لمصادرتها. (22/6)
  • كشفت الرابطة الإنسانية للحقوق، في مؤتمر حقوق الإنسان بـ”جنيف”، عن اختطاف جماعة الحوثي لـ(1,714) امرأة يمنية، خلال الفترة مِن 2014م وحتَّى 2022م. (22/6)

الملف الإنساني:

تتوالى التصريحات الرَّسمية والدُّولية المحذِّرة مِن خطورة حجم الكارثة التي باتت تنتظر الشعب اليمني، جرَّاء تداعيات الأزمة الاقتصادية الناجمة عن استمرار الحرب الروسية- الأوكرانية، كما أنَّ نقص التمويل دفع برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة لوقف بعض أنشطته في اليمن، إضافة إلى مشكلات مستمرة حول النازحين في مأرب، والأرقام التي تعتمدها المنظمات الدولية والخلل الظاهر في ذلك.

  • انتقدت “وزارة حقوق الإنسان” اليمنية الأسلوب المضلِّل في الإحاطة الإعلامية الصَّادرة عن المفوضية السامية للأمم المتحدة حول الهدنة، واصفة إيَّاها بالضبابية، وتحمل في مضمونها تبرئة مكشوفة لجماعة الحوثي، مِن سلسلة الخروقات، عبر تحميل جميع الأطراف مسئولية الانتهاكات. (3/6)
  • صنَّفت الأمم المتحدة، في تقرير صادر عن برنامج الأغذية العالمي، 20 دولة ضمن بؤرة ساخنة للجوع في العالم، بينها 5 دول عربية، هي: سوريا والسودان واليمن والصومال ولبنان، محذِّرًا مِن احتمال تدهور الأمن الغذائي في الدول العشرين، خلال الثلاثة الشهور المقبلة (يونيو- يوليو- سبتمبر). (7/6)
  • اعترضت السلطة المحلية في مأرب على قيام مكتب تنسيق الشئون الإنسانية، التابع للأمم المتحدة “أوتشا”، بإسقاط نحو مليون ومئتي ألف نازح في محافظة مأرب، مِن كشوفات خطَّة الاستجابة الإنسانية التي أعدَّها المكتب للعام الجاري 2022م. (7/6)
  • أعلنت منظمة الأمم المتحدة للهجرة عن دخول (3228) مهاجر إلى اليمن، خلال شهر مايو الماضي، وعودة أكثر مِن (5) آلاف مغترب يمني مِن السعودية، خلال الفترة ذاتها. (8/6)
  • أعلن برنامج الغذاء العالمي -في مايو الماضي- عن بدء وقف بعض أنشطته في اليمن، بسبب نقص التمويل، وعن حاجته إلى (1.5) مليار دولار لمواجهة المتطلبات الإنسانية في اليمن خلال الشُّهور السِّتة القادمة. (23/6)
  • جدَّد مشروع “مسام” السعودي، لنزع الألغام في اليمن، نشاطه لمدَّة عام قادم، كما تمكَّن -منذ بدء نشاطه منتصف 2018م- مِن انتزاع (346.570) مِن الألغام والقذائف المتنوعة؛ ومِن نزع قرابة (90) ألف لغم مِن مدينة تعز لوحدها. (24/6)

أخبار عامة:

  • أزال مواطنون في العاصمة صنعاء أسوارًا أقامتها جماعة الحوثي حول مساحات ومواقف سيارات في “مدينة الحمدي” السكنية، بحي سعوان؛ وذلك ضمن حملة مصادرة يقوم بها متنفِّذون مِن الجماعة لأراضي ومتنفَّسات المدينة. (11/6)
  • غيَّرت جماعة الحوثي أسماء عدد مِن المنشآت الحكومية، وذلك بإطلاق أسماء مناسبات وشخصيات تابعة لها عليها، وكان أخرها تغيير مسمَّى مستشفى “٢٢ مايو” بمدينة عمران إلى مستشفى “الصَّمَّاد”، وهي المؤسَّسة الطِّبية الأكبر في المحافظة (تأسَّست عام ٢٠٠٠م). ويأتي التَّغيير ضمن حملة “حوثنة الدَّولة”، والتي بدأت بها الجماعة عام 2014م، في صعدة، وامتدَّت إلى صنعاء. (19/6)
  • رفض اجتماع كبير للقضاة في صنعاء -هو الأوَّل مِن نوعه- تدخُّلات القيادي الحوثي البارز، محمد علي الحوثي، عضو المجلس السياسي الأعلى للجماعة، في سير عملية التَّقاضي. (24/6)
  • شنَّ المرجع الزَّيدي، يحيى بن حسين الديلمي، انتقادًا حادًّا على زعيم جماعة الحوثي، عبدالملك الحوثي، وجماعته بسبب الفساد ونهب المال العام والظُّلم والطُّغيان. (25/6)
  • اندلعت احتجاجات شعبية في مديرية المنصورة، بالعاصمة المؤقَّتة عدن، تنديدًا بارتفاع أسعار الوقود وتردِّي الخدمات، بالتَّزامن مع قيام محتجِّين بإغلاق ميناء الزَّيت، بمديرية البريقة احتجاجًا على ارتفاع أسعار المشتقَّات النفطية. اضغط لتحميل المادة

Author

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى