جزيرة ميون البعد الاستراتيجي وصراع السيطرة

Getting your Trinity Audio player ready...

 

مدخل:

جزيرة ميون، أو جزيرة بريم (Prim)‏، هي إحدى جزر الجمهوريَّة اليمنيَّة المهمَّة. وقد تصدَّرت مؤخَّرا عناوين الأخبار، بعد قيام دولة الإمارات العربيَّة المتَّحدة بإنشاء قاعدة عسكريَّة فيها، دون علم الجهات الرَّسميَّة اليمنيَّة. حيث كشفت وكالة الـ”أسوشييتد برس” الأمريكية، في 24 مايو 2021م، عن قيام دولة الإمارات بإنشاء قاعدة عسكريَّة جويَّة لها في إحدى الجزر اليمنيَّة المطلَّة على مضيق باب المندب، في حين لم تبلِّغ الحكومة اليمنيَّة بذلك، ولم تحصل مِنها على إذن مسبق لهذا الغرض، وبالرَّغم مِن إعلان دولة الإمارات سحب قوَّاتها مِن اليمن في 2019م و2020م.

تهدف هذه الورقة إلى إبراز طبيعة وأبعاد الوجود الإماراتي في جزيرة ميون اليمنيَّة، واستجابة السِّياسة اليمنيَّة تجاهه، والخطر النَّاشئ عن هذا الدَّور، بوصفه تطلُّعا جيوسياسيًّا للإمارات، ودورًا وظيفيًّا لقوى دوليَّة طامعة. 

الموقع الجغرافي والمكانة التَّاريخيَّة لجزيرة ميون:

تقع جزيرة ميون على خطِّ طول 43° شرقًا، ودائرة عرض 12° شمالًا، في مدخل مضيق باب المندب المتَّصل بخطوط الملاحة الدُّوليَّة، على بعد نحو 3 كم عن السَّاحل اليمني، ونحو 30كم عن السَّاحل الإفريقي. وإذ يُشكِّل باب المندب البوابة الجنوبيَّة للبحر الأحمر الَّذي يربط بين قارتي آسيا وأفريقيا؛ فإنَّ الموقع الجغرافي لجزيرة ميون، جعلها تتحكَّم في المدخل الجنوبي للبحر الأحمر، وخليج عدن، وامتداده إلى بحر العرب والمحيط الهندي.

تمتد جزيرة ميون، طولًا، في نحو ثلاثة أميال، وعرضًا في نحو ميلين؛ وتبلغ مساحتها 13كم2 تقريبا، فيما أقصى ارتفاع لها عن سطح البحر حوالي (65) مترًا. وهي بركانية، تفتقد المياه العذبة؛ الأمر الَّذي أعاق استيطانها على نحو كبير ودائم، وتضم مرفأً صغيرًا عند طرفها الجنوبيِّ.

اضغط لتحميل المادة

 

Author

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى