الإحاطة الشهرية – ديسمبر 2021

الإحاطة الشهرية – ديسمبر 2021

Getting your Trinity Audio player ready...

الملف السِّياسي:

تعثرت الجهود الدبلوماسية في وقف الحرب، وتقريب وجهات النظر بين الأطراف اليمنية؛ نتيجة إصرار جماعة الحوثي، على التصعيد العسكري في معظم جبهات القتال حسب الخارجية الأمريكية؛ فيما المبعوث الأممي يعترف للمرة الأولى في أحاطته أمام مجلس الأمن، بأنه فشل -خلال الأيام الماضية- في إيجاد حل للأزمة في اليمن، وأن إطلاق عملية سياسية جديدة مهمة صعبة ومعقدة، يأتي ذلك في ظل رفض جماعة الحوثي مقابلة المبعوث الأممي الجديد.

– اتسمت التحركات الخليجية، وخاصة السعودية، بالنشطة، خلال شهر ديسمبر 2021م، حيث تصدرت اليمن معظم اللقاءات والتصريحات سواء بين القادة الخليجين أو مع المسئولين الدوليين.

– المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، “نيد برايس”: الحوثيون غير جادين في حل الصراع في اليمن، وقد ألحقوا ضررًا جسيمًا بالمدنيين، ويشكلون عقبة حقيقية أمام الحلول الدبلوماسية.

– الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، يُسلم السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر، رسالة لولي عهد السعودية، الأمير محمد بن سلمان، ونائب رئيس الجمهورية، الفريق علي محسن الأحمر، يلتقي أمير دولة قطر، تميم بن حمد آل ثاني، بالعاصمة القطرية الدوحة لبحث موضوع اليمن.

– السعودية وسلطنة عمان تتفقان -في بيان مشترك- للعمل على مواصلة جهودهما لإيجاد حل سياسي شامل للأزمة اليمنية، يقوم على المرجعيات الثلاث، وقرارات مجلس الأمن، ومبادرة السعودية للسلام. وقطر والسعودية تؤكدان على دعم كافة الجهود الإقليمية والدولية الهادفة، لإيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية.

– تقرير بحثي: جماعة الحوثي أفرجت -في صفقات تبادل سرية- عن 70% من عناصر تنظيم القاعدة (قيادات بارزة في التنظيم)، منذ انقلابها على الدولة عام 2014م، بما أعاد للتنظيم (الإرهابي الخطير) القدرة على إعادة ترتيب صفوفه من جديد، ويجري التفاوض للإفراج عن الباقين. 

– وفاة المسئول البارز في الحرس الثوري الإيراني، والذي عمل سفيرًا لطهران لدى جماعة الحوثي بصنعاء، حسن إيرلو، وذلك في ظل روايات متفاوتة حول سبب وفاته، الكثير منها ترجح مقتله في صراعات حوثية داخلية.

الإمارات تضخ كمية من “الدرهم الإماراتي”، في محافظة أرخبيل سقطرى، تمهيدًا لإنهاء التعامل بالعملة اليمنية، ضمن إجراءات عديدة، سبقها تغيير مفتاح الصفر الدولي في الاتصالات، ومنح جوازات إماراتية مؤقتة، لأبناء الأرخبيل، بدلًا عن الجوازات اليمنية.

الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، يحذر إيران من مساعيها المتكررة في السيطرة على مضيق باب المندب، عبر جماعة الحوثي الموالية لها، ما يمثل تهديدًا مباشرًا لأمن الملاحة في البحر الأحمر.

– الأمين العام للأمم المتحدة يُعيِّن “أنطونيو غوتيريش” (ضابط إيرلندي متقاعد) كرابع رئيس لبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق “استوكهولم”، المبرم بين جماعة الحوثي والحكومة، نهاية عام 2018م.

– تظاهرة شعبية حاشدة شهدتها مدينة “عتق” عاصمة محافظة شبوة، رافضة لأي توجيهات رئاسية قد تصدر بتغيير المحافظ محمد صالح بن عديو، بضغط من قبل “التحالف”، على خلفية مطالبته المتكررة بإخلاء منشأة بلحاف الغازية من القوات الإماراتية والبدء في تشغيلها، وصدور قرار رئاسي بتغيير المحافظ.

– الأمم المتحدة تتهم سلطة جماعة الحوثي في صنعاء بمنع الرحلات الإنسانية -مِن وإلى المطار الدولي، رغم عدم خروج المطار عن الخدمة بشكل كامل.

– وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان وهيئة رئاسة مجلس النواب، يستنكرون البيان المشترك الصادر عن رئيس مجلس الشورى، أحمد بن دغر، ونائب رئيس البرلمان، عبدالعزيز جباري، الذي أكدا فيه: فشل التحالف العربي بقيادة السعودية في مهمته، داعين إلى وقف فوري للحرب، وإجراء حوار عاجل بين المكونات اليمنية بإشراف الأمم المتحدة.

– الولايات المتحدة تدين بشدة الهجوم المروع الذي شنه الحوثيون على منطقة جازان جنوب السعودية، مخلفًا قتلى وجرحى، وأن هذا يهدد 70 ألف مواطن أمريكي يقيمون في السعودية.

الملف العسكري: 

– تزداد ضراوة الحرب في محافظة مأرب، بين جماعة الحوثيين التي تهاجم بأنساق عديدة وبين الجيش الوطني الذي يفرض طوقًا أمنيًّا وعسكريًّا سميكًا لحماية المدينة المكتظة بالنازحين. حيث ترى جماعة الحوثي أن إسقاط مأرب سيغير موازين القوى سياسيًا وعسكريًا لصالحها، فيما الحكومة تعتمد على إستراتيجية الدفاع والعمل على استنزاف المهاجم، ما سيؤثر على جماعة الحوثي سياسيًا وعسكريًا.

– استعاد الجيش الوطني مواقع في جبهة الساق بمديرية عسيلان بمحافظة شبوة للمرة الأولى، بعد وقوعها تحت سيطرة جماعة الحوثي أواخر سبتمبر الماضي.

– القوات المشتركة -في الساحل الغربي- توقف العمليات العسكرية بعد تحرير مديرية حيس والخوخة وتأمينهما، وهي مناطق متاخمة لمديريات الجراحي وجبل رأس بالحديدة ومقبنة بمدينة تعز.

– السعودية تعلن مقتل مغترب يمني ومواطن سعودي، وإصابة (7) آخرين جراء سقوط مقذوف صاروخي أطلقته جماعة الحوثي على إحدى الورش الصناعية بمحافظة صامطة، بمنطقة جازان جنوب غرب المملكة.

– جماعة الحوثي تعترف بمقتل القيادي الميداني البارز، العميد عبدالناصر علي عيضة المثنى، قائد اللواء الرابع حرس حدود، والقيادي، صادق هيسان، المعين حديثًا مديرًا لمديرية حريب القراميش في مأرب.

– مقتل الخبير العسكري لحزب الله اللبناني، أكرم السيد (35 عامًا)، في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن، مع (10) أشخاص كانوا مرافقين له، وكان أكرم قدم إلى اليمن في أغسطس 2017م للقتال إلى جانب جماعة الحوثي.

– مقتل اللواء، ناصر الذيباني، رئيس العمليات الحربية في الجيش اليمني، خلال المعارك الجارية في مأرب.

– جماعة الحوثي في محافظة ذمار تقر بمقتل (4) آلاف من عناصرها في المعارك ضد القوات الحكومية، خلال العام الجاري (2021م)، و(9) ألف مسلح، قتلوا منذ بداية الحرب من المحافظة ذاتها، فيما عدد القتلى للجماعة، وصل خلال هذا العام إلى 14.700.

كشفت وزارة العدل الأمريكية عن مصادرة أسلحة إيرانية، في بحر العرب، كانت في طريقها إلى جماعة الحوثي، بتاريخ 25 نوفمبر 2019م، و9 فبراير 2020م، تحتوي الشحنة على: 

 171 صاروخ أرض جو.

  1. صواريخ مضادة للدبابات.

101 مليون برميل من المنتجات البترولية.

بعائدات تصل 27 مليون دولار. (رسوم بيانية) 

  • البحرية الأمريكية تصادر شحنة أسلحة إيرانية كبيرة كانت على متن سفينة مجهولة ضبطت في بحر العرب، وهي في طريقها إلى جماعة الحوثي في اليمن، بعد أقل من أسبوع من الإعلان عن شحنة سابقة.

الملف الأمني:

 الفجوات الأمنية في العاصمة المؤقتة عدن تساهم في استمرار عملية الاغتيالات التي تطال عسكرين ومدنيين ونشطاء ورجال دين، كما أن التحقيقات التي صدرت مؤخرا عن السلطة المحلية، مرتبطة بحادثين فقط، الأولى حادثة مطار عدن الدولي الذي تعرض للاستهداف أواخر ديسمبر من العام الماضي، والحادثة الأخرى استهداف محافظ عدن، أحمد حامد لملس، في أكتوبر الماضي، فيما باقي الاغتيالات -التي تربوا على 200 حادثة- لم يبت في الغالبية مِنها ومقيدة ضد مجهول. 

–  البحرية الأمريكية تختبر سلاح ليزر في خليج عدن تستخدمه لمواجهة الزوارق الموجَّهة عن بعد، والمحملة بالمتفجرات التي يستخدمها المتمردون الحوثيون في البحر الأحمر.

– الأجهزة الأمنية بمحافظة مأرب تضبط خلية إرهابية مرتبطة بجماعة الحوثي، وبحوزتها عبوات ناسفة وأسلحة متوسطة وخفيفة، على خلفية معلومات استخباراتية سابقة.

– وفاة ركن إشارة اللواء 35 مدرع، في الجيش اليمني، العقيد الركن عبدالباسط القاضي، متأثرًا بإصابته الخطيرة التي أصيب بها نتيجة انفجار عبوة ناسفة، بسيارته جنوب محافظة تعز.

– اغتيال مدير إدارة تحفيظ القران الكريم بمكتب التربية والتعليم بمحافظة عدن، إيهاب باوزير، من قبل مسلحين مجهولين، أثناء خروجه من مكتب التربية في مديرية “خور مكسر”. 

– اغتيال الضابط في قوات الشرطة، أحمد ياسر المصوري، في حي السيلة التجاري، التابع لمديرية الشيخ عثمان، شمالي العاصمة المؤقَّتة عدن.

– مقتل قائد هندسة اللواء الثامن في القوات التابعة لطارق صالح، أثناء قيامه بنزع الألغام مِن قرى مديرية حيس المحررة مؤخرًا بمحافظة الحديدة غربي اليمن.

– اللجنة الأمنية في العاصمة المؤقتة عدن تكشف عن نتائج التحقيقات التي توصلت إليها حول الحادثتين الإرهابيتين اللتين استهدفتا موكب محافظ عدن، بمنطقة التواهي، والمواطنين في بوابة مطار عدن الدولي بـ”خور مكسر”، ومسئولية جماعة الحوثيين عن الحادثتين.

الملف الاقتصادي: 

تصدر انهيار الريال اليمني مقابل الدولار اجتماعات وتصريحات المسئولين خلال الفترة الماضية، كما أن الأوضاع الاقتصادية تزداد سوء بسبب الحرب، وارتفاع الأسعار، وغياب الرقابة الرسمية على الأسواق والمحال التجارية، ما ضاعف من حجم المعاناة لدى السكان.

– لقاءات يمنية سعودية في العاصمة السعودية الرياض، لمناقشة دعم اقتصاد اليمن، ووقف تدهور العملة، بعد وصول الدولار الواحد إلى 1.700 ريال يمني، قبل التعيينات الأخيرة في البنك المركزي، وحديث في وسائل الإعلام عن وديعة سعودية جديدة.

– تقرير أممي صادر عن لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لغرب آسيا (الاسكوا)، بالشراكة مع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، يفيد بأن الاقتصاد اليمني تعرَّض للانهيار خلال سنوات الحرب، وسجَّل انكماشًا بنسبة 50%، بين عامي 2014م و2020م.

– قرار جمهوري بتعيين أحمد غالب المعبقي محافظًا للبنك المركزي اليمني، ومحمد عمر باناجة نائبًا لمحافظ البنك، وثلاثة أعضاء آخرين في مجلس الإدارة.

– قرار حكومي بتوزيع وتسويق وبيع المشتقات النفطية الموردة في السوق المحلية على شركة توزيع المنتجات النفطية بعد توحيد السعر في جميع أنحاء الجمهورية.

– 16 عضوا من أعضاء مجلس النواب (المؤيدين للحكومة الشرعية) يطالبون باستجواب رئيس الحكومة اليمنية، الدكتور معين عبدالملك، بشأن تدهور سعر العملة والآثار المترتبة عليها في زيادة الأسعار.

الانتهاكات:

– رفعت 56 منظمة دولية وحقوقية بطلب إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، بسرعة التحرك لإنشاء آلية تحقيق لجمع وحفظ الأدلة حول الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان المرتكبة من أطراف الصراع الدائر في اليمن.

– منظمة “هيومن رايتس ووتش” تتهم جماعة الحوثي بإطلاق صواريخ مدفعية وبالستية عشوائيا على مناطق مأهولة بالسكان في محافظة مأرب اليمنية.

– جماعة الحوثي تختطف الصحفي ماجد ياسين، بمحافظة إب، على خلفية نشاطه في وسائل التواصل الاجتماعي، وترفض الإفراج عنه بوساطات قبلية وبضمانات تجارية.

– ‏الفرق الهندسية التابعة للمشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن “‎مسام” تتمكَّن من نزع (16) لغما وعبوة ناسفة زرعتها جماعة الحوثي في مدرسة “أبوبكر الصديق” بقرية الضاحية، بالساحل الغربي، و(18) عبوة ناسفة أخرى كانت مزروعة في المركز الصحي وخزان المياه.

– قتلت امرأتان، الأولى أثناء جلبها للماء بمنطقة عصيفرة شمال مدينة تعز، برصاص قناص مسلح من جماعة الحوثي، والثانية بقذيفة هاون، بعزلة السويهري غربي مديرية مقبنة بريف تعز، نتيجة قصف مدفعي من قبل جماعة الحوثي.

– مقتل 8 مدنيين وإصابة 9 آخرين بإصابات مختلفة، نتيجة قصف صاروخي سقط بمدرسة سعيد بن جبير، في أطراف مديرية مقبنة، غربي محافظة تعز.

– منظمة الهجرة الدولية توثق إصابة 4 أطفال وامرأة واحدة، في مخيم “الحمة” (يوجد به 250 أسرة)، بمديرية وادي مأرب، إثر هجوم صاروخي.

– المرصد “الأورومتوسطي” يوثق مقتل 5 مدنيين بانفجار لغمين، زرعهما مسلحو جماعة الحوثي بمركبتين مدنيتين، في محافظة الجوف شمالي البلاد، ويعلن عن مقتل 1.420 يمني بسبب الألغام خلال السنوات الأربع الماضية.

منظمة “رايتس رادار” لحقوق الإنسان توثِّق: مقتل 565 مدنيًا، منهم 23 امرأة و141 طفلا، منذ بداية العام 2021م، وإصابة 624 مدنيًّا بينهم 61 امرأة و135 طفلًا. وفي مأرب سجل عدد الضحايا المدنيين 70 حالة، تلتها صنعاء بـ 65 حالة، ثم تعز بـ 57 حالة، فالحديدة بـ 49 حالة، وعدن بـ 38 حالة قتل.

– تصدرت جماعة الحوثي حوادث القتل، إذ تعد مسئولة عن 437 حالة قتل، تليها عصابات مجهولة مسئولة عن 79 حالة، فيما وقعت مسئولية 19 حالة قتل على مليشيا مدعومة من الإمارات “المجلس الانتقالي”، في مناطق سيطرة الحكومة، بالإضافة إلى 23 حالة بسبب الانفلات الأمني، و5 حالات وقعت مسئوليتها على “التحالف” الذي تقوده السعودية، وحالة واحدة لـتنظيم القاعدة.

جرائم الاختطاف: سجِّلت 410 حالة، 234 حالة اختطاف رجال و7 حالات نساء، على مسئولية جماعة الحوثي، فيما تتحمل “المجلس الانتقالي” المدعوم إماراتيًا مسئولية اختطاف 127 رجلًا، وامرأتين و7 أطفال، وفقاً لبيان المنظمة. (رسم بياني)

– جماعة الحوثي تعتقل (6) مشايخ من منطقة المحرق، وأسلم، والخميس، والدانعي، بمحافظة حجة، بعد رفضهم حشد مقاتلين وإرسالهم إلى جبهات مأرب.

– منظمة سام للحقوق والحريات توثق مقتل وإصابة (1.237) مدنيًا، في عدد من المحافظات، جراء جرائم القنص، خلال الفترة من مارس 2015م وحتى ديسمبر 2020م، حيث اتهمت جماعة الحوثي بالوقوف وراء هذه الانتهاكات، فقد تسبب القنص المباشر بمقتل (725) مدنيًا، بينهم (141) طفلًا، و(78) امرأة، وإصابة (512) مدنيًا، بينهم (157) طفلًا، و(85) امرأة.

– تصدرت مدينة تعز قائمة ضحايا القنَّاصة بعدد (365) مدنيًا، تليها مدينة عدن (140) قتيلًا مدنيًا، ثم محافظة الضالع (92) قتيلًا مدنيًا، تليها محافظة البيضاء (18) قتيلًا مدنيًا.

كما وثَّقت “سام” مقتل (5) مدنيين بهجمات القوات الحكومية، و(3) آخرين قتلوا في تعز ومدينة عدن، على يد كتائب أبي العباس وقوات الحزام الأمني المدعومة إماراتيًا، ومقتل (3) أشخاص على يد جماعات مسلحة أخرى. (رسم بياني)

مراسلون بلا حدود: اليمن ثالث أخطر بلد في العالم على حياة الصحفيين، بعد مقتل 4 صحفيين يمنيين في البلاد خلال العام الجاري (2021م).

منظمة الهجرة الدولية تجلي 2.028 مهاجر أفريقي (1.622 رجلًا، و30 امرأة، و248 طفلًا، و28 طفلة) من اليمن منذ مطلع العام الجاري 2021م.

عــــامـــــة: 

– ثلاث هزات أرضية خلال أقل من أسبوع تضرب أجزاء واسعة من محافظة صعدة، أقصى شمال اليمن، في مطلع شهر ديسمبر 2021م.

– تتويج المنتخب الوطني في بطولة غرب آسيا للناشئين بعد فوزه بضربات الترجيح على المنتخب السعودي في المباراة التي جمعتهما على استاد الأمير فهد بن سلمان، بمدينة الدمام شرقي المملكة.

– وفاة القيادي في جماعة الحوثي اللواء صالح بن صالح الوهبي، قائد “كتائب الوهبي” في محافظة البيضاء، وسط اليمن.

– مقتل وإصابة 11 شخصًا جراء عملية دهس، جراء انقلاب شاحنة نقل ثقيل، بإحدى الطرقات، بمنطقة يريم شمالي محافظة إب.

اضغط لتحميل المادة

Author

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى