2022 الإحاطة الشهرية – فبراير

Getting your Trinity Audio player ready...

الملف السياسي:

انحصرت أغلب التصريحات للدول الإقليمية والأجنبية في الملف اليمني، خلال شهر نوفمبر، عند قضيتين أساسيتين، الأولى متعلِّقة بمخاوف انهيار الهدنة غير المجددة، وعودة التصعيد العسكري بين الحكومة وجماعة الحوثي، والثَّانية متعلِّقة بإدانات واسعة لهجمات الطائرات المسيَّرة (المفخَّخة)، التي تبنَّت جماعة الحوثي مسئوليتها عنها في استهداف ميناءي تصدير النَّفط، في حضرموت وشبوة، ما تسبَّب في توقُّف تصدير النَّفط.

  • قالت صحيفة “وول ستريت جورنال”: إنَّ الولايات المتحدة الأمريكية تبادلت معلومات استخبارية خطيرة مع المملكة العربية السعودية، إثر هجوم وشيك، مِن قبل إيران، على أهداف في المملكة، ما وضع “الجيش الأمريكي” في الشرق الأوسط في حالة تأهُّب قصوى. (1)

  • دعا رئيس مجلس القيادة الرئاسي، د. رشاد العليمي، جميع الدول العربية إلى تصنيف جماعة الحوثي “منظمة إرهابية”، دعمًا لقرار مجلس الدفاع الوطني، التابع للسلطة الشرعية، وقرار مجلس الجامعة العربية، واللَّذين سبق لهما تصنيف الجماعة “منظَّمة إرهابية”. (2)

  • زار سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى اليمن، “ستيفن هاريس فاجن”، محافظة حضرموت (شرقي اليمن)، في ثاني زيارة له للمحافظة [كانت الأولى في شهر يونيو/ حزيران الماضي]، وذلك منذ تسلُّمه المنصب منتصف العام الجاري، وقد التقى فيها المحافظ وقيادات في السلطة المحلية. (8)

  • أكَّدت الولايات المتحدة الأمريكية وسلطنة عُمان، في بيان مشترك بينهما، عدم وجود حلٍّ عسكري في اليمن، وأنَّ الحلَّ السياسي هو الأنسب لإنهاء الصراع، مع تأكيدهما على وحدة أراضي اليمن، وسيادته واستقلاله. (9)

  • أدانت الولايات المتحدة الأمريكية والجمهورية الفرنسية والمملكة المتحدة، الهجوم الذي وصفته بـ”الإرهابي”، والذي قامت به جماعة الحوثي، واستهدف ناقلة نفط كانت راسية في ميناء “قنا”، بمحافظة شبوة (جنوب شرقي اليمن). (10)

  • اعتبر “التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية” [يضمُّ 16 مكوِّنًا سياسيًّا يمنيًّا] “مدوَّنة السلوك الوظيفي”، التي أعلنتها جماعة الحوثي، بأنَّها تخلق أجواء مسمومة، وتُعبِّر عن نزعة عنصرية وطائفية وتوجُّه شمولي. (16)

  • قال الممثِّل المقيم للأمم المتحدة في اليمن، “ديفيد جريسلي”، خلال لقائه بوزير النقل، د. عبدالسلام حُميد، في العاصمة المؤقَّتة عدن: إنَّ العمل الميداني لتفريغ ناقلة النَّفط “صافر”، والراسية قبالة سواحل الحديدة (غربي اليمن)، سيبدأ في الرُّبع الأوَّل مِن العام القادم، وسيستغرق العمل أربعة أشهر حسبما هو مُعدٌّ للخطة الأممية، بتكلفة تبلغ 100 مليون دولار. (17)

  • نقلت وكالة “رويترز”، عن هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، أنَّ طائرة مسيَّرة حاصرت سفينة في خليج عُمان، على مسافة 50 ميلًا (92 كم)، جنوب غرب العاصمة العُمانية (مسقط). (18)

  • قالت رئيس المفوضية الأوربِّية، “أورسولا فون دير لاين”: إنَّ الطائرات التي استخدمت في الهجوم على سفينة نفط بخليج عمان [في 16 نوفمبر الجاري]، سبق استخدامها في هجوم شنَّته جماعة الحوثي، المدعومة إيرانيًّا، على أبو ظبي، في يناير الماضي. (20)

  • التقى رئيس الوزراء، د. معين عبدالملك، في العاصمة المؤقَّتة عدن، سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى اليمن، “ستيفن فاجن”، والذي التقى -أيضًا- على انفراد، بوزيري الدِّفاع والدَّاخلية في الحكومة اليمنية. ناقشت اللقاءات استهداف جماعة الحوثي المتكرِّر لموانئ النَّفط اليمنية، وخطر ذلك على الملاحة الدولية في المياه الإقليمية. (21)

  • قالت الحكومة اليمنية: إنَّ تصنيف جماعة الحوثي “منظمة إرهابية” ليس رمزيًّا، وأنَّ هناك إجراءات تجري لتحديث القوائم السوداء بالقيادات السياسية والميدانية للجماعة، والأشخاص المتعاملين معها، والمنتحلين صفات رسمية في المستويات القيادية للوزارات، ورؤساء مؤسَّسات، وجهات حكومية. (24)

  • قال السفير البريطاني لدى اليمن، “ريتشارد أوبنهايم”: إنَّ القيود التي تفرضها سلطة جماعة الحوثي على النساء، في مناطق سيطرتها، “مثيرة للقلق”، مؤكِّدًا أنَّ بلاده ستواصل ملاحقة الجناة الذين يرتكبون الانتهاكات بحقِّ النساء، وأنَّ بلاده قادت الجهود عام 2020م لفرض عقوبات مِن الأمم المتحدة، على القيادي الحوثي، سلطان زابن، بسبب العنف الجنسي ضدَّ النساء المعتقلات. (25)

الملف العسكري:

رغم عدم تجديد الهدنة حتى الآن، إلَّا أنَّ التصعيد العسكري بين الحكومة وجماعة الحوثي لا يزال في حدوده الدنيا، فيما الجانب المتعلِّق بتهديد الطيران المسيَّر على المنشآت الاقتصادية هو الأبرز في أحداث شهر نوفمبر الجاري، مع وعيد المجلس الرئاسي بخوض معركة فاصلة فيما لو انهارت الهدنة.

  • استهدف طيران مسيَّر، تابع لجماعة الحوثي، ميناء “قنا” النفطي، بمديرية رضوم بمحافظة شبوة، أثناء قيام باخرة بإفراغ حمولتها في الميناء، بعد أسابيع مِن استهداف ميناء “النشيمة” النفطي. (9)

  • أعلنت قوَّات خفر السواحل اليمنية إصابة ثلاثة مِن أفرادها، في هجوم بطيران مسيَّر، تابع لجماعة الحوثي [المصنَّفة كمنظمة إرهابية]. وقد استهدف الهجوم مقرَّ قيادة القطاع في البحر الأحمر، غربي اليمن. (10)

  • توعَّد وزير الدِّفاع اليمني، الفريق الركن محسن محمد الداعري، جماعة الحوثي بمعركة غير تقليدية، وأنَّ هناك خططًا بديلة، بالتَّنسيق مع “التحالف العربي”، حال انهيار جهود تجديد الهدنة الإنسانية. (14)

  • توقَّف عمل اللجنة الأمنية والعسكرية المشتركة لتحقيق الأمن والاستقرار وإعادة هيكلة القوات المسلحة والأمن، والمشكَّلة بموجب المادة (5) لإعلان نقل السلطة، بسبب خلافات داخل مجلس القيادة الرئاسي، وتوقَّفت على إثر ذلك جميع الأنشطة الأساسية والفرعية. (14)

  • اعترفت جماعة الحوثي بمقتل (7) مِن مسلَّحيها، في معارك مع القوات الحكومية، ينتحل بعضهم صفات ضبَّاط، ليرتفع عدد القتلى منذ مطلع الشهر الجاري إلى واحد وسبعين قتيلًا، في معارك مع الجيش الوطني، في عدد مِن الجبهات، أبرزها مأرب وتعز والضالع والجوف. (10)

الملف الأمني:

خلال شهري أكتوبر ونوفمبر، جرى القبض على سفن وقوارب، عليها كمِّيَّات كبيرة مِن الأسلحة والمواد المخدِّرة، في منفذي المهرة وشبوة، وفي المياه الدولية إلى جانب سفن متَّجهة إلى مناطق جماعة الحوثي.

  • قالت المنظمة الدولية للهجرة: إنَّ (28) مهاجرًا، مِن جنسيات أفريقية، فقدوا في حادث غرق سفينة، قبالة السواحل اليمنية، كانوا على متن قارب غادر ميناء “أوبوك”، في جيبوتي، بتاريخ 30 أكتوبر/ تشرين أول، عبر مضيق باب المندب، باتِّجاه السواحل اليمنية، وعلى متنه 30 شخصًا. (7)

  • اغتال مسلَّحون مجهولون مستشار وزير الدفاع العميد “محمد الجرادي”، وسائقه الخاص، في مديرية الوادي، بمحافظة مأرب (شرق اليمن). (8)

  • قال الأسطول الخامس بالبحرية الأمريكية: إنَّه اعترض سفينة صيد كانت تهرِّب كمِّيَّات ضخمة مِن المواد المتفجِّرة، أثناء عبورها مِن إيران، على طريق في خليج عُمان، يُستخدم لتهريب أسلحة إلى جماعة الحوثي. هي عبارة عن (70) طنًّا مِن كلورات الأمونيوم، التي تستخدم عادة في صناعة وقود الصَّواريخ والمتفجِّرات. (15)

  • أعلنت وزارة الداخلية اليمنية ضبط سفينة تهريب، على متنها (9) بحَّارون، يعملون في تهريب الأسلحة لجماعة الحوثي، بالقرب مِن ميناء المخا، قادمة مِن الصومال. (19)

  • قال الباحث اليمني المختص بالآثار، عبدالله محسن: إنَّ تحفة أثرية يمنية نادرة بِيعت، في مزاد “روبن وريتشي” للفنون الجميلة، في فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية، بتاريخ 19 نوفمبر الجاري، بمبلغ 500 دولار فقط. (22)

  • صادرت البحرية الأمريكية كمِّيَّات ضخمة مِن الحشيش المخدِّر، مِن سفينة صيد، في المياه الدولية، تُقدُّر قيمة حمولتها بنحو 20 مليون دولار؛ وذلك أثناء قيامها بدورية في خليج عدن، في 22 نوفمبر الجاري. (23)

  • استقبل مطار “المخا” [الواقع غربي محافظة تعز، جنوب غربي اليمن] أوَّل رحلة جوِّية تابعة للجنة الدولية للصَّليب الأحمر، وذلك بعد استكمال المرحلة الأولى مِن عملية الإنشاء والتهيئة، وذلك ضِمن المنطقة التي يوجد فيها عضو مجلس القيادة الرئاسي، العميد طارق صالح، قائد “المقاومة الوطنية” [قوَّات عسكرية مدعومة إماراتيًّا]. (24)

الملف الاقتصادي:

تتعاظم المخاوف مِن تدهور الأوضاع الاقتصادية للبلاد، وذلك بعد زيادة الهجمات على الموانئ الاقتصادية مِن قبل جماعة الحوثي، خاصَّة أنَّ هذه الهجمات ترتَّب عليها وقف تصدير النفط، وهو ما ينذر بأزمة اقتصادية شديدة ستزيد مِن سوء الأوضاع الاقتصادية عل السُّكَّان.

  • أصدر رئيس مجلس الوزراء، د. معين عبدالملك، قرارًا بتشكيل “اللجنة العليا للموازنات العامة” للسَّنة المالية 2023م، وذلك لإعداد الموازنة العامة للدولة، وسقوفها التأشيرية، على المستويين المركزي والمحلِّي، والوحدات المستقلَّة والملحقة، والصناديق الخاصة. (5)

  • توعَّدت جماعة الحوثي ناقلات النَّفط الواصلة إلى الموانئ اليمنية، بالاستهداف المباشر، وذلك بعد يوم مِن استهدافها مرفأ الضَّبَّة بحضرموت، بطائرة مسيَّرة، بالتَّزامن مع وجود سفينة كانت تستعدُّ لتحميل شحنة نفط، ما تسبَّب بإغلاق الميناء ووقف تصدير النَّفط حتى إشعار أخر. (22)

  • سجَّل الريال اليمني تحسُّنًا متسارعًا أمام العملات الأجنبية، في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية، بعد إعلان رئيس الحكومة وصول دفعة مِن الوديعة الإماراتية للبنك المركزي، حيث وصل سعر الريال 1.125 مقابل الدولار الواحد، وبلغ سعر الريال السعودي نحو 300 ريال في التعاملات الصباحية و295 ريال في التعاملات المسائية. (23)

  • كشف تقرير اقتصادي عن إنفاق اليمن نحو 3 ملايين دولار -يوميًا- لاستيراد الوقود المخصَّص لتوليد الطاقة الكهربائية، ما يُغطِّي جزءًا ضئيلًا مِن الطاقة التي يحتاجها السُّكَّان والمؤسسات الخدمية والتجارية لتكون منتجة بالكامل. (27)

  • وقَّعت اليمن اتِّفاقًا مع صندوق النقد العربي، في العاصمة السعودية (الرياض)، يقضي بدعم برنامج الإصلاح الاقتصادي والمالي والنَّقدي بقيمة مليار دولار، خلال الفترة (2022م- 2025م). (27)

الملف الإنساني:

تصدَّر ملف أوضاع النازحين في مأرب قائمة الأخبار، كما أنَّ زيادة القادمين إلى اليمن عبر القرن الإفريقي أخذ المزيد مِن الاهتمام، خاصَّة مع تقارير الأمم المتحدة الأخيرة حول تعرُّضهم لأخطار كبيرة خلال سنوات الحرب.

  • أعلنت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة أنَّها رصدت موجة نزوح، خلال الفترة (مطلع العام 2022م وحتَّى 5 نوفمبر الجاري)، لعدد (9.276) ألف أسرة (يمثِّلون 55.656 ألف فرد). (8)

  • قالت المنظمة الدولية للهجرة: إنَّها سجَّلت في مصفوفة التَّتبُّع دخول (6,381) ألف مهاجر إلى اليمن، خلال شهر أكتوبر/ تشرين أول (2022م)، بزيادة قدرها 6٪ مقارنة بشهر سبتمبر/ أيلول الماضي. (9)

  • قالت السلطة المحلية، بمحافظة الحديدة (غربي اليمن): إنَّ (100) أسرة تضرَّرت بشكل مباشر مِن الحريق الذي التهم (60) خيمة، بمخيم الجشة للنازحين، في مديرية الخوخة الساحلية؛ فيما لم تسجَّل إصابات في صفوف النازحين، ولم يُكشَف عن أسباب الحادثة. (13)

  • أعلن الاتِّحاد الأوربِّي عن تخصيص (35) ميلون دولار، لدعم الغذاء باليمن، ضمن مساعدات عاجلة بقيمة (210) مليون يورو، للفئات الأكثر احتياجًا، في عدد مِن دول العالم. (14)

  • كشفت المنظمة الدولية للهجرة عن أنَّ غالبية النازحين في مأرب (ثلاثة مِن كل أربعة أشخاص نازحين، في 23 موقعًا للنزوح) لا ينوون العودة إلى مواطنهم الأصلية، نتيجة المخاوف مِن انعدام الأمن، والافتقار إلى فرص جديدة لكسب الدخل. (16)

ملف الانتهاكات:

  • أعلنت الأمم المتحدة سقوط (343) ضحية مدنية بسبب الألغام، مِنها (95) حالة وفاة، و(248) إصابة، بين (أبريل/ نيسان وسبتمبر/ أيلول- 2022م). (3)

  • اتَّهمت الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات “هود” [مقرُّها في مأرب] هيئات ومكاتب الأمم المتحدة، بدعم جماعة الحوثي، في مجال زراعة الألغام، عبر تقديم (15) منحة مالية، في “برنامجها الإنمائي”، بمبلغ قدره 167.221.136 دولار أمريكي، بين عامي (2016م- 2022م). (7)

  • قُتِل (4) مدنيِّين، وأُصِيب 28 آخرون، بينهم أطفال ونساء، بهجوم شنَّه الحوثيون، بطائرات مسيَّرة، استهدف مخزن أسلحة للجيش الوطني في مأرب، تساقطت على إثره القذائف على منازل المواطنين. (8)

  • أصدرت جماعة الحوثي تعليمات صارمة للموظفين في مناطق سيطرتها باسم (مدونة السلوك الوظيفي)، تُقيِّد المدوَّنة وصولهم إلى وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، وتحظر عليهم نشر أيَّ معلومة، أو بيان أو وثيقة، أو الإدلاء بتصريحات أو تعليقات على وسائل التواصل، ويلتزم الموظف بموجبها التزاما كاملا بالسير وفق نهج الجماعة. (8)

  • أقدمت جماعة الحوثي على تصفية الأسير، محمد عبدالرحمن الحميقاني، في أحد سجونها بصنعاء، بعد (4) سنوات مِن الأسر، وينتمي الأسير لقبيلة آل “حميقان” بمديرية “الزاهر”، في محافظة البيضاء (وسط اليمن). (13)

  • كشفت الناشطة الحقوقية اليمنية، هدى الصراري، عن تعرُّض الفنانة، انتصار الحمادي، للتعذيب والضرب والاعتداء بوحشية، في سجون جماعة الحوثي، في العاصمة صنعاء، ما أدَّى ذلك إلى كسر أنفها مِن قِبل مشرفة السجن، “أم الكرار” (كريمة المروني). (15)

أخبار عامة:

  • رحل آخر “رجل بدائي” يمني، يُدعى “عوض الحاشرة باعوضة” (80 عامًا)، في حادث مروري، في منطقه “الملح عزان”، بمحافظة شبوة. كان “باعوضة” يعتمد في عيشه على لحوم الحيوانات البرِّية التي يصطادها، ويعيش في الجبال والبراري منعزلًا عن النَّاس. (2)

  • قالت وكالة “فرانس برس”: إنَّ بغداد تسلَّمت المواطن العراقي، عبدالله السبعاوي [حفيد الأخ غير الشقيق للرئيس العراقي الأسبق صدام حسين]، والمتَّهم بالمشاركة في مجزرة ارتكبها تنظيم الدولة (داعش)، عام 2014م. وقد نفت الخارجية اليمنية التُّهمة، مؤكِّدة في مذكرة رسمية، أنَّ عبدالله ياسر سبعاوي الناصر، يحمل جوازًا يمنيًّا، رقم (00012687)، وأنَّه مِن مواليد 15 أغسطس/ آب 1994م، وكان موجودًا في الأراضي اليمنية، خلال الفترة مِن 21 يوليو 2008م وحتَّى 28 سبتمبر 2014م، ولم يغادر اليمن خلال هذه الفترة مِن أيِّ منافذ حدودية أو مطارات يمنية. (13)

  • أعلنت السفارة اليمنية في تركيا أنَّها تتابع مصير ثلاثة مواطنين يمنيِّين، مفقودين بسبب غرق قاربهم قبالة المياه الإقليمية اليونانية، حاولوا العبور باتِّجاه أوربَّا. (14)

بيانات:

–   وثَّقت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات قيام جماعة الحوثي باعتقال واختطاف أكثر (10,000) ألف يمني، خلال الفترة (سبتمبر 2014م- أغسطس 2022م).

المعتقلون في السجون حاليا (4.201):

(389) سياسيًّا.

 (464) ناشطًا.

 (340) إعلاميًّا.

 (176) طفلًا.

 (374) امرأة.

المختطفون سابقا:(2,458):

(342) تربويًّا.

 (512) مشايخ وشخصيات اجتماعية.

 (216) واعظًا وخطيبًا.

 (154) أكاديميًّا.

 (217) طالبًا.

 (96) محاميًّا وقاضيًا.

 (93) طبيبًا.

 (376) موظَّفًا وإداريًّا.

(293) عامل نظافة ومهمَّشًا.

(78) تاجرًا.

(81) شخصًا أجنبيًّا ولاجئًا.

المخفيون قسرا (1,317):

(84) امرأة.

 (76) طفلًا.

 الذين تعرضوا للتعذيب (4.012):

(463) حالة اتُّخِذت كـ “دروع بشرية”.

 (147) تصفية داخل السجون.

 (282) وفاة بسبب الإهمال في السجون.

 (92) حالة وفاة لمعتقلين بنوبات قلبية.

 (52) حالة إصابة بفشل كلوي أو شلل (كُلِّي أو نصفي) نتيجة التعذيب والإهمال.

 (98) توفُّوا بعد خروجهم مِن السُّجون بأيَّام قليلة.

قالت الشَّبكة اليمنية للحقوق والحريات: إنَّ كتائب “الزَّينبيَّات”، {جناح عسكري نسائي تابع لجماعة الحوثي}، قامت خلال الفترة (1 ديسمبر/ كانون أول 2017م- 30 أكتوبر/ تشرين الأول 2022م) بـأكثر من 1000 واقعة انتهاك بحقِّ المدنيين.

(9) حالات قتل [مِنها 6 حالات قُتِلت بالضرب المبرح والهراوات والكابلات النحاسية، و3 حالات بالطلق الناري المباشر].

(42) إصابة امرأة بجروح متفرَّقة.

(172) واقعة انتهاك.

(31) مداهمة للمرافق الخدمية والصحية.

(76) حالة مداهمة وتفتيش للمرافق التعليمية (المدارس، والجامعات).

(65) حالة مداهمة لدور العبادة ومراكز تحفيظ القرآن.

 (571) اعتقال واختطاف.

 (231) معتقلة موجودة حاليًّا داخل السجون.

 (62) معتقلة ومخفية قسرًا خضعن للتَّعذيب النَّفسي والجسدي.

اضغط لتحميل المادة

Author

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى