المكتب السِّياسي لطارق صالح في تعز.. الأهداف والسِّياق والتَّداعيات

Getting your Trinity Audio player ready...

تمهيد:

افتتح “المكتب السِّياسي” لـ”المقاومة الوطنية”، فرعًا له في مدينة تعز وسط البلاد، في 21يوليو 2022م، بعد عام ونيِّف مِن الأشهر مِن إشهار “المكتب السِّياسي” في مدينة المخاء، غربي محافظة تعز، في 25 مارس 2021م، كغطاء لألوية “حرَّاس الجمهورية”، وبقيَّة التَّشكيلات العسكرية التي أنشأتها دولة الإمارات العربية المتَّحدة، تحت اسم “القوَّات المشتركة”. وتنتشر هذه التَّشكيلات في السَّاحل الغربي الذي يمتدُّ على طول ساحل تعز، ابتداءً مِن مضيق “باب المندب” الإستراتيجي، التَّابع لمديرية “ذو باب”، مرورًا بمدينة وميناء المخاء، وحتَّى مدينة الخوخة (163كم) إلى الجنوب مِن مدينة الحديدة. ويتولَّى العميد ركن طارق محمد عبدالله صالح قيادة هذه القوَّات، متَّخذًا مِن مدينة المخاء التَّابعة لمحافظة تعز مقرًّا رئيسًا ومركزًا لوجستيًّا لتحرُّكاته السِّياسية والأمنية؛ وذلك منذ أن نقل “التَّحالف العربي” عمليَّاته وقوَّاته إليها، في أوائل عام 2018م، إثر هروبه مِن العاصمة صنعاء، بعد أن تصاعد الصِّراع داخل تحالف “الحوثي- صالح”، واندلعت اشتباكات مسلَّحة بين الطَّرفين، في مناطق جنوب العاصمة، في 1 ديسمبر 2017م، واستمرَّت نحو ثلاثة أيَّام، انتهت بمقتل الرَّئيس الأسبق، علي عبدالله صالح، في 4 ديسمبر 2017م، وفرار طارق صالح، الذي كان يتولَّى قيادة الحراسة الأمنية لصالح.

 

Author

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى