الإحاطة الشهرية – نوفمبر 2021

Getting your Trinity Audio player ready...

المشهد السياسي

    • ثلاثة أشهر منذ تسلم المبعوث الأممي “هانس غروندبرغ” مهامه كمبعوث أممي رابع إلى اليمن، إذ لم يستطيع – حتى الآن – إحداث أي ثغرة في جدار الأزمة الإنسانية المستفحلة في البلاد. وكان لرفض جماعة الحوثي استقباله لغرض لقاء قيادات في الجماعة ضمن جولة لإحراز أي تقدم في تقريب وجهات النظر مؤشر لهذا الفشل. (مقدمة 1)

    • خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، بدت تحركات السعودية أكثر وضوحا، من الحوار مع إيران في العراق، إلى اللقاءات التي عقدها السفير السعودي في واشنطن والتي أعقبها انسحاب جزئي للقوات السعودية من سقطرى والمهرة وشبوة وحضرموت.  (مقدمة 2)

  • المبعوث الأممي، “هانس غروندبرغ”، يصل العاصمة المؤقتة عدن للمرة الثانية، بعد بيوم واحد من وصول المبعوث الأمريكي “تيموثي ليندركينج” في إطار جولة جديدة لإحياء عملية السلام المتعثرة في البلاد.

  • بعد رفض جماعة الحوثي، استقبال المبعوث الأممي “هانس غرندوبيرغ” غير وجهته، وتوجه إلى مدينة تعز جنوب اليمن.

  • السعودية تستدعي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي “عيدروس الزبيدي” بعد أيام من تلويح المجلس بالانسحاب من الحكومة المشكلة بموجب “اتفاق الرياض” والذي مضى عليه أكثر من عامين دون تنفيذ أهم مضامينه.

    •  الحكومة اليمنية تصطف إلى جانب السعودية، وتعبر عن استنكارها الشديد تجاه التصريحات التي أطلقها وزير الإعلام اللبناني “جورج قرداحي” في أحد البرامج التلفزيونية تجاه الحرب التي اشعلتها جماعة الحوثي في اليمن.

  • مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، أصدرت الأحزاب السياسية في مأرب بيانا “شديد اللهجة”، عبرت فيه بصريح العبارة، عن استيائها الشديد من “خذلان الحكومة الشرعية” للمحافظة، كونها تخوض حربًا مصيرية، واستغربت – في نفس الوقت – من سوء أداء التحالف العربي وإدارته للمهمة التي أنيطت به في دعم الشرعية واسقاط الانقلاب”

  • المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية “نيد برايس”، يتهم جماعة الحوثي بكونها السبب الرئيسي للمعاناة التي يعيشها اليمنيين، وأفعالهم ترتبط بزعزعة الاستقرار، متسببين في معاناة إضافية للشعب اليمني.

  • مجلس الأمن الدولي يدرج ثلاثة من قيادات جماعة الحوثي (محمد عبد الكريم الغماري، وصالح مسفر الشاعر، ويوسف المداني) ضمن قائمة العقوبات الدولية.

  • مجلة «Foreign Policy» الأمريكية، تتهم الإمارات بتورطها بجرائم حرب وتعذيب واغتيالات في اليمن، وأنها طرفاً مباشراً في التسبب بأسوأ الكوارث الإنسانية في العالم راح ضحيتها 230 ألف شخص”. 

المشهد العسكري:

  • مثل انسحاب القوات المشتركة “الموالية للإمارات” من الحديدة صدمة كبيرة لدى الشارع اليمني، مع نفي الحكومة الشرعية علمها بالانسحاب، ومثله الأمم المتحدة راعية اتفاق “ستوكهولم”، كما أن التقدمات الكبيرة لجماعة الحوثي باتجاه مدينة مأرب عكست حجم التراخي الدولي تجاه المدينة المكتظة بالنازحين. (مقدمة) 

  • انسحاب اللواء الأول والخامس والسادس “عمالقة” واللواء الـ 21، من مواقعها من الخطوط الأمامية في جبهات الساحل الغربي، من مطاحن البحر الأحمر، ومنطقة الكيلو 16، ومجمع ثابت إخوانه الصناعي، ومطار الحديدة الدولي، ومنطقتي الدريهمي وبيت الفقيه، ومديرية التحيتا، لتعيد انتشارها في مدينة الخوخة الساحلية.

  • التحالف العربي بقيادة السعودية يعترف – بعد ضغط شعبي واسع – بأن الانسحاب الذي نفذته القوات المشتركة في الساحل الغربي من مناطق جنوب وشرق مدينة الحديدة ضمن إعادة التموضع، كان بتوجيه مباشر من قيادة القوات المشتركة للتحالف.

  • القوات المشتركة الموالية للإمارات، تتمكن من السيطرة على مناطق ومرتفعات جبلية هامة بين محافظتي الحديدة وإب، غربي اليمن، وذلك لإعادة حماية مناطق تموضعها الجديد عقب الانسحاب. 

  • تفاعل شعبي وإعلامي كبير بعد ظهور محافظ مأرب “اللواء سلطان العرادة” في تسجيل مصور، عقب اجتماع له مع اللجنة الأمنية في المحافظة، عن جاهزية الجيش، وأن جماعة الحوثي “المدعومة من إيران” لن تصل إلى مبتغاها في اسقاط المدينة.

  • محافظ مأرب اللواء “سلطان العرادة” في تصريح خاص لوكالة “سبوتنيك” الروسية: جاهزون لاستئناف تصدير الغاز في مأرب غير أن عراقيل تواجهنا في ميناء (بلحاف) وعدم الإنجاز من قبل شركة توتال الفرنسية والشركة الكورية والشركة الأمريكية”.

  • انسحاب جزئي للقوات السعودية في محافظة سقطرى اليمنية، المتمركزة فيها منذ العام 2018م، متزامنا مع انسحاب مماثل من محافظة شبوة والمهرة وحضرموت والعاصمة المؤقتة عدن. 

  • جماعة الحوثي تقر بمقتل (14700) من عناصرها خلال الأشهر الأخيرة في المعارك الدائرة بمحافظة مأرب. “وكالة فرانس برس”

  • التحالف العربي بقيادة السعودية ينشر فيديو يوثق قيام عناصر من جماعة الحوثي تجري تجارب على إحدى المنظومات الجوية في مطار صنعاء الدولي، عبر استخدام طائرة أممية أثناء الهبوط والإقلاع.

  • الجيش الوطني يعلن السيطرة الكاملة على معسكر العلم الاستراتيجي في محافظة شبوة بعد خروج القوات الإماراتية منه، وترفض مغادرة منشأة بلحاف الغازية حسب تصريحات رسمية. 

المشهد الأمني

  • نشطت موجة الاغتيالات في مدينة عدن وتعز وحضرموت، وشهدت عدن تفجيرات بسيارات مفخخة استهدفت مسؤولين حكوميين وصحفيين، لكن اللافت هو نفي “تنظيم القاعدة” مسؤوليته عن هذه الاغتيالات قبل وبعد، ومع غياب تحقيقات شفافة في هذه الحوادث فإنها تسجل غالبا ضد مجهول. (مقدمة) 

  • مقتل الصحفية رشا عبدالله (حامل) مراسلة قناة الشرق، وإصابة زوجها “محمود العتمي” بإصابة بالغة، بعد تفجير سيارتهما أثناء سيرهما في طريق كورنيش خور مكسر بعدن.

  • تمكن رئيس عمليات لواء النقل العقيد “نزيه العزيبي” و6 أشخاص آخرين، من الفرار من داخل معسكر اللواء الخامس التابع للمجلس الانتقالي الجنوبي، في منطقة صبر التابعة لمديرية تبن في محافظة لحج جنوب اليمن بعد احتجاز دام سبعة أشهر. 

  • بعد ثلاثة أيام من اغتيال القيادي في مقاومة تعز “ضياء الحق”، انفجار عبوة ناسفة في سيارة العقيد “محمد العيد” بمنطقة شمار بمديرية المسراخ بريف تعز، تسببت بمقتل طفل في 12 من العمر، وجندي أخر وإصابة خمسة آخرين.

  • مقتل 9 مدنيين وأصيب 12 آخرين بينهم نساء وأطفال؛ إثر انفجارٍ في طريق مطار عدن الدولي بالعاصمة المؤقتة عدن، متسببا بأضرار كبيرة في المنازل المجاورة والمحلات التجارية واحتراق عدد من السيارات.

  • الحكومة اليمنية تتهم جماعة الحوثي رسميا بالوقوف خلف التفجيرات التي استهدفت وزير الزراعة والري ومحافظ عدن في تفجيرات بوابة مطار عدن في 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021.

  • نجاه الأكاديمي البارز وعضو حزب الإصلاح “محمد عقلان” من محاولة اغتيال أثناء خروجه من منزله شمالي العاصمة المؤقتة عدن.

  • اغتيال مدير غرفة العمليات في وزارة الإدارة المحلية بعدن “علي ثابت”، برصاص مسلحين قرب منزله في مديرية دار سعد شمالي مدينة عدن.

  • تعرض مدينة المخا الساحلية غربي مدينة تعز، لقصف صاروخي من قبل جماعة الحوثي بالتزامن مع وصول المبعوث الأممي “هانس غروندبيرغ” دون ذكر ضحايا.

  • تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ينفي صلته بتفجير استهدف بوابة مطار عدن الدولي أواخر أكتوبر/ تشرين أول الماضي، أو بعمليات الاغتيالات التي شهدتها المدينة خلال السنوات الماضية.

  • مقتل 3 أشخاص وأصيب اثنان آخران جراء قصف جوي أمريكي استهدف سيارة كانت تقلهم أثناء مرورهم في طريق بين محافظتي البيضاء وشبوة، جنوبي اليمن.

  • الخارجية الأمريكية تؤكد بأن جماعة الحوثي أفرجت عن 30 شخص من موظفي سفارتها بالعاصمة صنعاء، فيما لا يزال ثلاثة أشخاص فقط محتجزون. 

  • مجلس الأمن الدولي يدين اقتحام جماعة الحوثي مقر السفارة الأمريكية بالعاصمة صنعاء، داعيا إلى سرعة الانسحاب من المبنى وإطلاق سراح المعتقلين.

  • الخارجية الأمريكية، ترصد مكافأة مالية تصل إلى 6 ملايين دولار أمريكي مقابل الإدلاء بمعلومات عن القيادي في تنظيم القاعدة (سعد بن عاطف العولقي).

المشهد الاقتصادي

  • تقرير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي “المفزع”، والذي قدر خسائر اليمن خلال سنوات الحرب بـ 126 مليار دولار، كما أدت الحرب إلى مقتل 377 ألف شخص، وهذا الرقم الكبير لعدد القتلى، يتزامن ذلك مع إعلان وكالة دولية عن مقتل قرابة 15 ألف مسلح تابعين لجماعة الحوثي منذ بداية العام في مأرب (مقدمة)

  • مجموعة إخوان ثابت الصناعية تهدد بإيقاف مصانعها ونقلها إلى خارج اليمن، وتسريح آلاف العمال والموظفين، بعد تعرض مواقعها في منطقة (كيلو7) في مدينة الحديدة الساحلية، لهجمات عسكرية متكررة كلفتها ملايين الدولارات.

  • الحكومة اليمنية ترفض الإجراءات أحادية الجانب من قبل شركة (MTN) المتعلقة بخروجها من اليمن وبيع حصتها لشركة أخرى عمانية الجنسية، وسط شكوك حول هوية الشركة التي يعتقد أنها تابعة لقيادات في جماعة الحوثي.

  • الريال اليمني يصل إلى أدنى مستوى، بعد تخطيه حاجز 1522 ريالا للدولار الواحد في مناطق الحكومة الشرعية.  

الانتهاكات:

  • أخذت منطقة العبدية في مأرب واستهداف مركز دار الحديث بصواريخ باليستية صدا كبيرا في وسائل الإعلام، لكن الملفت هو ظهور مسؤول أممي في “العبدية” بعد سقوطها بأيام قلائل مع قيادات في جماعة الحوثي. (مقدمة)

محكمة تابعة لجماعة الحوثي بصنعاء تصدر حكماً بالسجن 5 سنوات ضد عارضة الأزياء الفنانة اليمنية “انتصار الحمادي”، (20عاما) بتهمة “الإخلال بالآداب العامة”، وذلك بعد ثمانية أشهر من اختطافها من أحد شوارع العاصمة صنعاء.

  • تقرير لمنظمة “هيومن رايتس ووتش” الحوثيون حاصروا 35 ألف مدني في مديرية العبدية في مأرب لثلاثة أسابيع متواصلة، ومنعوهم من المغادرة أو الدخول إليها، كما منعوا دخول الطعام، والنفط، وسلع أخرى.

  • انفجار “صاروخ باليستي” أطلقته جماعة الحوثي، استهدف منزل الشيخ القبلي “عبداللطيف القبلي نمران” في منطقة “العمود” بمديرية “الجوبة” جنوبي محافظة مأرب، تسبب بمقتل 12 شخص، بينهم أثنين من أبناء الشيخ القبلي، وتدمير عدد من المنازل المجاورة.

  • المنسق المقيم للشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن، “ديفيد غريسلي”، يظهر في مديرية “العبدية” جنوبي مأرب، بجوار قيادات ومسلحين من جماعة الحوثي بعد أيام ثلاثة أيام من اقتحامها.

  • عثرت أسرة في تعز، في 28 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، عن طريق الصدفة، على رفات (الأخ الكبير) تحت أنقاض منزل العائلة الذي فجرته جماعة الحوثي وهو داخله قبل 6 أعوام، فيما بقي الحوثيون يوهمون الأسرة بكونه أسيرا لديهم، واستمرار التفاوض على إطلاقه لأكثر من 5 سنوات.

  • مكتب حقوق الإنسان في محافظة مأرب، يوثق خلال ثلاثة أسابيع فقط، سقوط 300 مدني بين قتيل وجريح؛ بسبب الحصار والقصف الذي تعرضت له مديرية “الجوبة”، جنوبي المحافظة.

  •  13 وكالة دولية إغاثية أصدرت بيان مشترك، عن تسجيلها لـ 54 حادثة عنف مسلح أثرت على المدنيين في مأرب خلال شهر أكتوبر/ تشرين أول الماضي، أدى إلى سقوط 119 ضحية من المدنيين.

  • ٣٠ أكتوبر/ تشرين أول ٢٠٢١، سقط ثلاثة أطفال قتلى وأصيب 5 مدنيين أخرين بينهم 3 بحالة خطرة جراء قصف جماعة الحوثي لحي الكنب بجوار جامع الخير شرقي مدينة تعز.

  •  1 نوفمبر/2021م، قصفت جماعة الحوثي بصاروخيين بالستيين مسجداً ومركزاً للسلفيين في منطقة العمود جنوبي محافظة مأرب تسبب في مقتل 29 شخصا وجرح العشرات.

  • وفاة الأسير “جهاد صالح علي مكابر”(35 عاما)، بعد أيام من تحريره من سجون جماعة الحوثي بصنعاء وتعرضه للتعذيب، فيما لا يزال شقيقه داخل السجن. 

  • وفاة العميد “عبد المجيد علوس” في سجون جماعة الحوثي بعد 5 سنوات من الاختطاف والتعذيب.

  • مكتب الأمم المتحدة (الأوتشا): العنف المسلح (في اليمن) أسفر عن مقتل 529 مدنيًا بينهم 70 طفلاً و41 امرأة، خلال الربع الثالث من العام الجاري 2021.

  • جماعة الحوثي تقتحم مقر اتحاد نساء اليمن بمحافظة إب “وسط البلاد” وتقوم بتنصيب إدارة جديدة موالية لها بعد أيام من مصادرة مستشفى المنار والسطو عليه، وبعد أسابيع من السطو على مؤسسة الرائدات النسوية ومصادرة جميع ممتلكاتها.

  • تقرير جديد للأمم المتحدة حول العنف المسلح في اليمن: يوثق مقتل وإصابة 529 ضحية في صفوف المدنيين خلال الربع الثالث (يوليو/ تموز – سبتمبر/ أيلول) من العام الجاري 2021

170 قتيلاً 

359 جريحاً

70 قتيل من الأطفال 

41 قتيلة من النساء.

الألغام: 

70 ضحية في صفوف الأطفال في الربع الأخير فقط

17 قتيل من الذكور 

18 ضحية من الأطفال في محافظة الحديدة.

  • جماعة الحوثي تعتقل “عبدالقادر المظفري” فور وصوله إلى صنعاء، سجين سابق قضى في سجن غوانتنامو 14 عاما، و7 أعوام في سجون الإمارات.

  • جماعة الحوثي تعلن “الحجز التحفظي” على أموال وممتلكات 56 من القيادات العسكرية المؤيدة للشرعية المعترف بها دولياً.

  • تقرير للأمم المتحدة عن نزوح 800 أسرة باتجاه مدينة الخوخة، و184 عائلة أخرى باتجاه منطقة المخا، عقب انسحاب القوات المشتركة المفاجئ من الحديدة.

  • رابطة أمهات المختطفين بالحديدة، ترصد 92 مختطفًا ومخفيًا قسرا منهم 79 مختطفًا ومخفي قسرا لدى جماعة الحوثي، و13 لدى قوات العميد طارق صالح في الساحل الغربي.

المغتربون

    • دفن المهاجر اليمني “مصطفى مرشد الريمي (37) عاما في بلدة “بوهونيكي” البولندية بعد وفاته بسبب البرد والإرهاق الشديدين أثناء محاولته الدخول إلى الاتحاد الأوروبي من بيلاروسيا.

  • السلطات السعودية تنفذ حملات ترحيل جماعية للعديد من العاملين اليمنيين بمن فيهم المصرّح لهم بالعمل في عدد من المناطق السعودية، أبرزها الداير والعارضة والطوال ضمن منطقة جيزان جنوب المملكة.

احاطة عامة:

    • الرئيس الأمريكي “جو بايدن” يصدر قرارا بتعيين الدبلوماسي “ستيفن فاجن” كسفير جديد مفوض فوق العادة لدى الجمهورية اليمنية.

    • وزير الخارجية الأميركي “أنتوني بلينكن” يدرج جماعة الحوثي، وعدد من الجماعات الإرهابية (داعش والقاعدة) كيانات تشكل قلقاُ خاصا للحرية الدينية.

  • المبادرة العالمية لمكافحة “الجريمة المنظمة العابرة للحدود” توثق قيام جماعة الحوثي (حلفاء إيران) بتهريب 400 قطعة سلاح في 13 موقعا بأنحاء الصومال على مدى ثمانية أشهر ومخزونات من 13 قاربا اعترضتها سفن عسكرية تم تهريبها عبر خليج عدن إلى الصومال.

  • الآلاف من أبناء مدينة تعز يشيعون القيادي في المقاومة وحزب الإصلاح “ضياء الحق الأهدل” بعد مرور أسبوعين على جريمة اغتياله وعدم الكشف عن الجهة المنفذة للاغتيال. 

  • وفاة البرلماني والقيادي في حزب المؤتمر الشعبي “ياسر العواضي” في العاصمة المصرية القاهرة، إثر مرضٍ مفاجئ ألم به.

  • مشروع “مسام” ينتزع 289 ألف لغم زرعتها جماعة الحوثي في مختلف المحافظات اليمنية منذ يوليو/ تموز 2018.

  • الولايات المتحدة الأمريكية، تعتبر اقتحام جماعة الحوثي مقر سفارتها بصنعاء “إهانة للمجتمع الدولي”، وتؤكد إطلاق سراح 30 من موظفيها بعد عشرة أيام من اختطافهم، وتطالب بإطلاق ثلاثة موظفين أخرين لا يزالون قيد الاحتجاز.

    اضغط لتحميل المادة

Author

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى