الإحاطة لشهر-يناير2024

الملف السياسي 

شهدت اليمن خلال شهر يناير 2024م مجموعة مِن التطورات السياسية والعسكرية المهمة، أبرزها ارتفاع وتيرة التصعيد في البحر الأحمر، وضربات الولايات المتحدة وبريطانيا على مواقع للحوثيين؛ إضافة إلى إعادة تصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية، ومخاوف محلية ودولية مِن انعكاس ذلك في إنجاح العملية السياسية التي سبق أن أعلن عنها المبعوث الأممي، إذ بات مِن غير الواضح ما إذا كانت خارطة الطريق ستؤدي إلى تحقيق السلام في اليمن في ظل التصعيد الجديد.

جهود العملية السياسية: 

  • أكد المبعوث الأممي، هانس جروندبرج، أن الأطراف اليمنية وافقت على الالتزام بتنفيذ خطوات العملية السياسية الجديدة، والتي تشمل: وقف إطلاق النار، وفتح الطرق، ودفع الرواتب، واستئناف تصدير النفط، وإطلاق سراح المعتقلين، وإعادة الإعمار. 7 يناير.
  • التقى المبعوث الأممي، هانس جروندبرج، وزير الخارجية اليمني، أحمد عوض بن مبارك، ومسئولين مِن السعودية والإمارات والدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن، في العاصمة السعودية (الرياض)، لمناقشة آخر التطورات وتداعيات تصعيد الحوثيين في البحر الأحمر، وأثر ذلك على جهود السلام. 24 يناير.
  • أصدرت اللجنة التحضيرية للمحافظات الشرقية بيانًا عن مساع لتشكيل مجلس موحد يضم (حضرموت، المهرة، شبوة، سقطرى) بهدف توحيد الجهود ومواجهة مراكز النفوذ المهددة لاستقرار المحافظات في إشارة الى الانتقالي والحوثيين. 9 يناير.

التصعيد في البحر الأحمر:

  • اعتمد مجلس الأمن قرارًا يدين استهداف الحوثيين للسفن في البحر الأحمر، مطالبًا بوقف الهجمات فورًا. 11 يناير.
  • فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة على شركتين في هونج كونج والإمارات العربية المتحدة، لدعمهما الحوثيين في اليمن؛ حيث تقوم الشركتان بشحن سلع إيرانية نيابة عن شبكة تمويل حوثية مدعومة مِن فيلق القدس الإيراني. 12 يناير.
  • أعادت وزارة الخارجية الأمريكية تصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية، على أن يدخل القرار حيز التنفيذ خلال 30 يومًا، وعلى أن تدرس واشنطن إلغاء التصنيف إذا توقفت الهجمات في البحر الأحمر. 17 يناير.
  • كشفت وكالة رويترز عن إشراف إيران وحزب الله على هجمات الملاحة في البحر الأحمر، وذلك بعد حصول الحوثيين على طائرات مسيرة، وصواريخ كروز مضادة للسفن، وصواريخ باليستية، وصواريخ متوسطة، تستخدم في الهجمات. 20 يناير.
  • حذرت الحكومة الشرعية اليمنية مِن خطورة اعتداءات جماعة الحوثي المستمرة على السفن التجارية في البحر الأحمر، ما قد يؤدي إلى توقف عمليتي الاستيراد والتصدير مِن وإلى السواحل اليمنية، ويزيد مِن تفاقم الوضع الإنساني. 22 يناير.
  • حذرت روسيا الاتحادية مِن تداعيات الهجمات الأمريكية والبريطانية المتكررة على اليمن، وأنها قد تؤدي إلى تفاقم الوضع الإنساني، وستؤثر سلبًا على العملية السياسية لوقف الحرب. 25 يناير.
  • اعتبر رئيس مجلس القيادة الرئاسي، د. رشاد العليمي، أن الضربات الأمريكية والبريطانية على أهداف للحوثيين في اليمن ليست حلا لوقف هجمات السفن، وأن القضاء على القدرات العسكرية للجماعة يأتي عبر شراكة مع الحكومة الشرعية لاستعادة مؤسسات الدولة وإنهاء الانقلاب. 27 يناير.
  • شنت جماعة الحوثي هجومًا جديدًا على ممرات الشحن الدولية في البحر الأحمر، أسقطت القوات الدولية مِنها 18 طائرة مسيرة وصاروخين كروز وصاروخًا باليستيا. 10 يناير.
  • شنت الولايات المتحدة وبريطانيا ضربات جوية، هي الثالثة في ظرف أسبوعين، على أهداف حوثية في صنعاء وتعز والبيضاء وذمار والحديدة. 23 يناير.
  • أصيبت سفينة تجارية بريطانية تحمل شحنة مِن النفط الخام بصاروخ أطلقه الحوثيون قبالة السواحل اليمنية، ما أدى إلى نشوب حريق في السفينة، ولم يُصب طاقم السفينة بأذى. 26 يناير.
  • فرضت الولايات المتحدة وبريطانيا عقوبات على 4 قيادات حوثية، وهم وزير دفاع الجماعة، وقائد قواتها البحرية، وقائد الدفاع الساحلي، ومدير المشتريات، بسبب دعمهم هجمات السفن في البحر الأحمر. 25 يناير.

الملف العسكري 

يمكن أن تؤدي التطورات الأخيرة في الوضع العسكري، الداخلي في الجبهات والخارجي في البحر الأحمر، إلى أحد مسارين: 

الأول: تصاعد حدة القتال في الجبهات، وخاصة بعد اتهامات متبادلة بين الحكومة وجماعة الحوثي، إضافة إلى تحشيد كبير للحوثيين في محافظة الجوف وصعدة، وأثر ذلك على الوضع الوشيك على الانفجار في مأرب.

الثاني: أن يستمر الوضع العسكري في الاستقرار النسبي على المدى القصير، بحيث يسعى كل طرف إلى تعزيز مواقعه محليا ودوليا قبل الدخول في مفاوضات سلام دائمة أو العودة إلى الحرب.

تصعيد في جبهات القتال:

  • صد الجيش الوطني، التابع للحكومة الشرعية، هجمات متفرقة شنتها جماعة الحوثي، في محافظات تعز والجوف وشبوة ومأرب، وقد سقط في الهجوم قتلى وجرحى مِن الطرفين. 19 يناير.
  • التقى وزير الدفاع اليمني، الفريق الركن محسن الداعري، برؤساء الهيئات وقادة المناطق العسكرية ومدراء دوائر وزارة الدفاع في العاصمة المؤقتة عدن، وشدد الوزير على رفع الجاهزية القتالية والاستعداد لأي طارئ في ظل تصعيد جماعة الحوثي في أكثر مِن جبهة. 25 يناير.
  • شنت جماعة الحوثي هجومًا عنيفًا، هو الثالث خلال أسبوعين، استهدفت مواقع لقوات الجيش الوطني في الجبهة الغربية في تعز. 29 يناير.
  • شُيع في مدينة مأرب جثامين 11 جنديا وضابطًا في القوات الحكومية، قتلوا أثناء صد هجمات جماعة الحوثي، ضمن تصعيد في مواقع الجيش والعمالقة جنوب مأرب وغربها، بالتزامن مع تصعيد في محافظة الجوف وصعدة. 29 يناير

الملف الأمني 

  • أصدر رئيس مجلس القيادة الرئاسي قرارات جديدة بإنشاء جهاز مركزي لأمن الدولة، ودمج جهازي الأمني السياسي والقومي فيه، وتعيين القيادي في الانتقالي شلال شائع (المتهم مِن قبل منظمات حقوقية محلية ودولية بانتهاك حقوق الإنسان) رئيسًا لـجهاز مكافحة الإرهاب. 4 يناير.

أنشطة التهريب:

  • ضبطت قوات دولية، تابعة لـ فرقة العمل المشتركة 150″، كميات مِن المخدرات، تقدر قيمتهما بـ(24.3) مليون دولار، في شمال بحر العرب. وهي المرة الثانية عشر التي تضبط فيها تلك القوات الدولية مواد غير قانونية في البحر كانت في طريقها للحوثيين، وذلك منذ تولي فرنسا قيادة الفرقة في يوليو 2023م. 1 يناير.
  • صادرت الجمارك، التابعة للحكومة الشرعية، تسعة أجهزة تشويش للطائرات المسيرة، كانت مخفية داخل صناديق ماكينات لحام، في محاولة لتهريبها مِن سلطنة عُمان إلى اليمن عبر منفذ شحن الحدودي. وهي العملية الضبطية الثانية لأجهزة أمنية في منفذ شحن خلال العام الجاري. 2 يناير.
  • تمكنت السلطات العُمانية مِن ضبط شحنة طائرات درونز مهربة، تستخدم في هجمات عسكرية، قادمة مِن الإمارات إلى اليمن، وذلك بمنفذ حفيت الحدودي؛ وكانت الشحنة مخبأة في شاحنة. 9 يناير.
  • ضبطت البحرية الأمريكية طرادًا إيرانيًا يحمل شحنة مِن الأسلحة المتطورة في طريقها إلى الحوثيين في اليمن، تتضمن قاذفات الصواريخ الباليستية، وطائرات مسيرة، إيرانية الصنع؛ بالإضافة إلى مكونات مرتبطة بالدفاع الجوي. 16 يناير.

الملف الاقتصادي 

انهيار العملة الوطنية:

  • أعلن البنك المركزي اليمني بيع 40 مليون دولار في مزاد علني، بسعر صرف (1.570) ريالًا لكل دولار أمريكي، ضمن محاولات وقف تدهور صرف الريال الذي يشهد انحدارًا متسارعًا. 24 يناير.
  • تراجع الريال اليمني أمام العملات الأجنبية في التعاملات الأخيرة، وسجل قيمة هي الأدنى منذ ديسمبر 2021م، بعد تخطي حاجز (1,600) ريال لكل دولار أمريكي. وبلغ سعر صرف الدولار الواحد في عملية البيع (1,624) ريالًا، والشراء (1,612) ريالًا في التعاملات المسائية. وهذه أدنى قيمة تسجلها العملة الوطنية منذ انهيارها السابق في ديسمبر 2021م، وهو أكبر تراجع للريال منذ إعلان نقل السلطة وتشكيل مجلس القيادة الرئاسي في أبريل 2022م. 29 يناير.
  • كشف تقرير اقتصادي حديث عن إنشاء جماعة الحوثي شركات صرافة خاصة للقيام بغسيل أموال والربط الشبكي المالي مع أذرع داعميها الإيرانيين. 28 يناير.

الملف الحقوقي 

انتهاكات الحوثيين

  • ألغت محكمة الاستئناف التابعة لجماعة الحوثي في صنعاء حكمًا ابتدائيا لصالح إذاعة صوت اليمن، يقضي بمصادرة الإذاعة وتصفيتها وتغريم مالكها. وقد سبق أن داهمت قوات تابعة للحوثيين الإذاعة قبل أكثر مِن عام، وصادرت جميع ممتلكاتها. وقد تعرض مالك الإذاعة، مجلي الصمدي، للضرب، وتهشيم سيارته، بعد ساعات مِن صدور الحكم، ما أدى إلى مغادرته البلاد. 31 يناير.
  • اختطفت جماعة الحوثي القاضي عبدالوهاب قطران مِن منزله في صنعاء، بعد محاصرته بمسلحين ومدرعات لساعات، على خلفية تغريدة انتقد فيها ممارسات الجماعة تجاه اليمنيين وهجمات البحر الأحمر. 2 يناير.
  • اختطف أحد مشرفي جماعة الحوثي ستة أطفال، دون سن (16)، في قرية دودة العشة بمنطقة همدان شمال صنعاء، بهدف إلحاقهم بدورات تدريبية طائفية تمهيدًا لتجنيدهم في صفوف الجماعة، وناشدت أسرة الأطفال إعادتهم إلى منازلهم. 6 يناير.
  • توفي شاب يبلغ مِن العمر 18 عامًا بعد إطلاق سراحه مِن السجن بيومين فقط، متأثرًا بجروحه البليغة جراء التعذيب الذي تعرض له في سجون جماعة الحوثي بمدينة الحوبان بتعز، حيث قضى الشاب سبعة أشهر في سجن سري للجماعة، تعرض خلالها لصور مِن التعذيب. 16 يناير.

الملف الإنساني:

النزوح والهجرة:

  • أعلنت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة نزوح 59 ألف يمني خلال عام 2023م، لأسباب متعلقة بالنزاع الدائر في البلاد والتغير المناخي. وقد تعرض 9,928 أسرة، يمثلون 59.568 فردًا، للنزوح مرة واحدة على الأقل خلال العام الماضي. 2 يناير.
  • قالت المنظمة الدولية للهجرة: إن 97 ألف مهاجر أفريقي دخلوا اليمن، و55.402 مغتربًا يمنيا عادوا إلى البلاد خلال العام الماضي، فيما ذكرت المنظمة أن فريقها في جيبوتي سجل عودة 286 مهاجرًا إلى القرن الأفريقي خلال ديسمبر. 8 يناير.

الأسرى والمختطفون:

  • أرجعت الحكومة اليمنية تأجيل جولة جديدة مِن مفاوضات الأسرى والمختطفين إلى تعنت الحوثيين وعرقلتهم الاجتماع المرتقب، بعد تأجيل مفاوضات سابقة سبق أن أُعلِن عنها أواخر نوفمبر مِن العام الماضي. 3 يناير.

الوضع الإنساني:

  • ذكر ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن أن اليمن يعيش إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية والصحية في العالم، بعد نحو عقد مِن الصراع، وأن 17.8 مليون شخص في اليمن يحتاجون إلى الدعم الصحي، وأن 2.4 مليون طفل دون سن الخامسة يعانون مِن سوء التغذية، وأن 51% فقط مِن المرافق الصحية تعمل بكامل طاقتها. 24 يناير.
  • طالبت جماعة الحوثي الأمم المتحدة بترحيل الموظفين الأمريكيين والبريطانيين العاملين لدى المنظمات الإنسانية مِن مناطق سيطرتها في غضون شهر، فيما اعتبرت الأمم المتحدة أن هذا الطلب لا يتوافق مع القانون الدولي، ويُعرقل قدرتها على تنفيذ مهامها الإنسانية. وقد أتى هذا الطلب في ظل التصعيد العسكري في البحر الأحمر، وإعلان واشنطن إعادة تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية. 25 يناير.

بيانات 

  • وثقت اللجنة الوطنية للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن (منظمة حكومية) 2,955 واقعة انتهاك خلال العام الفائت، بحق أكثر مِن 5 آلاف ضحية. تنوعت الانتهاكات بين استهداف المدنيين، وقتل خارج نطاق القانون، وتجنيد الأطفال، وتدمير الممتلكات، والتهجير القسري، على النحو التالي:

استهداف المدنيين: عدد الوقائع: 689، عدد الضحايا: 882 (268 قتيلًا، 595 جريحًا).

قتل خارج نطاق القانون: عدد الوقائع: 60، عدد الضحايا: 268 (15 امرأة، 46 طفلًا).

تجنيد الأطفال: عدد الوقائع: 161، عدد الضحايا: 161 (63 امرأة، 127 طفلًا).

تدمير الممتلكات: عدد الوقائع: 738.

التهجير القسري: عدد الوقائع: 75.

استهداف الأعيان التاريخية والدينية: عدد الوقائع: 9.

اعتداء على طواقم ومنشآت طبية: عدد الوقائع: 3.

انفجار ألغام وعبوات ناسفة: عدد الضحايا 358 (18 امرأة، 79 طفلًا). 1 يناير.

  • رصدت نقابة الصحفيين اليمنيين 82 حالة انتهاك تعرض لها الصحفيون خلال العام الماضي، مِنها 17 حالة اعتقال واحتجاز ومضايقة، و12 حالة محاكمات واستدعاءات، و12 حالة تهديد وتحريض، و10 حالات منع مِن التغطية وإغلاق وسائل إعلام. ارتكبت الحكومة الشرعية 43 حالة انتهاك، فيما ارتكبت جماعة الحوثي 31 حالة، وارتكب مجهولون 5 حالات، فيما ارتكبت وسائل إعلام 3 حالات، فيما لا يزال 5 صحفيين معتقلين حتى الآن، مِنهم اثنان لدى الحوثيين، واثنان لدى المجلس الانتقالي الجنوبي، وواحد لدى تنظيم القاعدة، وأن 163 وسيلة إعلامية أغلقت منذ بدء الحرب في البلاد، أغلبها على يد جماعة الحوثي. 8 يناير.

أخبار عامة 

  • أغلقت قناة الغد المشرق الإماراتية (الموجهة لليمن) بشكل نهائي، وذلك بعد 8 سنوات مِن البث، دون إعلان رسمي. وقد كانت القناة تبث مِن استوديوهات مستأجرة في القاهرة، وتدعم انفصال جنوب اليمن عن شماله. يأتي الإغلاق بعد قرابة عام مِن إغلاق مماثل لقناة سعودية تُدعى الشرعية، وكلاهما انطلقتا بعد عاصفة الحزم. 3 يناير.
  • بثت قناة بي. بي. سي. البريطانية فيلمًا وثائقيا استقصائيا يدين دولة الإمارات العربية المتحدة في تمويلها لمرتزقة أمريكيين نفذوا عمليات اغتيالات سياسية في اليمن، بدوافع انتقامية، عبر المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا. 24
اضغط لتحميل الإحاطة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى