الإحاطة الشهرية _ سبتمبر 2021

Getting your Trinity Audio player ready...

الملف السياسي: 

  • التَّصريحات الأمريكيَّة والأوربِّيَّة خلال شهر سبتمبر 2021م، لم تتعد المطالبات للأطراف اليمنيَّة بالدُّخول في حوار جاد، ينهي الحرب والوضع الإنساني المتفاقم منذ سبع سنوات.

  • الولايات المتَّحدة الأمريكيَّة، خلال شهري أغسطس وسبتمبر، ضاعفت مِن التَّصريحات ضدَّ “أنصار الله” الحوثيِّين، وطالبتها بالتَّوقُّف عن الاعتداء على مدينة مأرب شرق اليمن، وجنوب السُّعوديَّة، الَّتي تمطرهما بالصَّواريخ والطَّائرات المسيَّرة.

  • بيان للاتِّحاد الأوربِّي، دعا أطراف الصِّراع في اليمن للانخراط البنَّاء في الحوار الَّذي ترعاه الأمم المتَّحدة، وأنَّ الحلَّ السِّياسي هو الحلُّ الأمثل في اليمن. (2 سبتمبر 2021م)

  • سفيرة أيرلندا في الأمم المتَّحدة، ورئيسة مجلس الأمن الحالي، “جيرالدين بيرن ناسون”، تقول: إنَّ عوائق كبيرة حالت دون التَّوصُّل إلى وقف لإطلاق النَّار في اليمن، وهناك مَن يتعمَّد التَّجويع. (2 سبتمبر ٢٠٢١م)

  • دعت الدُّول الخمس دائمة العضويَّة في مجلس الأمن (فرنسا، الولايات المتَّحدة الأمريكيَّة، روسيا، الصِّين، المملكة المتَّحدة)، أطراف الصِّراع في اليمن، للتَّعاون الجاد مع المبعوث الأممي الجديد، “هانس جروندنبرج”.

  • الخارجيَّة الأمريكيَّة: السُّعوديَّة تعرَّضت لأكثر مِن 240 هجومًا بالصَّواريخ الباليستية والطَّائرات المسيَّرة المفخَّخة منذ مطلع العام الجاري. 

  • تقرير فريق الخبراء الدُّوليِّين: تصاعد القتال في اليمن بين عامي 2020م و2021م، تضاعف بسبب افتقار أطراف النِّزاع والجهات الدُّوليَّة ذات الصِّلة لـ”الإرادة السِّياسيَّة” في الضَّغط نحو وقف الحرب وإنجاح السَّلام.

  • أعلن وزير خارجيَّة سلطنة عُمان، بدر بن حمد البوسعيدي، عن تفاؤله بقرب استئناف المفاوضات السِّياسيَّة في اليمن، وذلك في مقابلة له مع قناة “العربيَّة”، المموَّلة سعوديًّا، لكن الردَّ لم يتأخَّر مِن قبل جماعة الحوثي، فقد قال رئيس المجلس السِّياسي للحوثيِّين، مهدي المشَّاط، في لقاء متلفز، الأحد 19 سبتمبر: إنَّ مضمون ما حملته الوساطة العمانيَّة إلى قيادة الجماعة مطلع يونيو الماضي، ليس سوى “كلام فارغ”.

  • قالت صحيفة العرب الإماراتيَّة: إنَّ ضغوطًا سعوديَّة تمارس على “المجلس الانتقالي” الجنوبي؛ لإنهاء حالة الطَّوارئ الَّتي أعلنها في 15 سبتمبر، لمواجهة الاحتجاجات المتصاعدة في مدينة عدن. (٢٠ سبتمبر ٢٠٢١م)

  • أدانت بريطانيا “الإعدام الوحشي” الَّذي نفَّذته ميليشيا الحوثي، يوم السَّبت 18 سبتمبر، بحقِّ تسعة مِن اليمنيِّين المختطفين في سجونها، تتَّهمهم بالتَّعاون في قتل أحد قادتها، مِن قبل طائرات “التَّحالف العربي”، عام 2018م. (١٩ سبتمبر ٢٠٢١م)

  • رئيس جمهوريَّة مصر العربيَّة، عبدالفتَّاح السِّيسي، يستقبل وزير الدِّفاع اليمني، الفريق الرُّكن محمد علي المقدشي، في العاصمة المصريَّة (القاهرة)؛ وهي أوَّل زيارة لمسئول عسكري يمني مع مسئول مصري رفيع. (٢٠ سبتمبر 2021م)

  • قال العاهل السُّعودي، سلمان بن عبدالعزيز: إنَّ إيران دولة جارة، ونأمل أن تؤدِّي محادثاتنا الأوليَّة معها إلى نتائج ملموسة لبناء الثِّقة، وأن تخلق علاقات تعاون مبنيَّة على الالتزام بمبادئ وقرارات الشَّرعيَّة الدُّوليَّة، ووقف دعم الجماعات الإرهابيَّة والميليشيَّات الطَّائفيَّة. (٢٢ سبتمبر ٢٠٢١م)

  • اختتم المبعوث الأممي إلى اليمن، “هانس جرندبيرج”، زيارته إلى سلطنة عمان، التقى خلالها وزير خارجيَّة سلطنة عُمان؛ والمتحدِّث باسم جماعة الحوثي ورئيس وفدها المفاوض، محمَّد عبدالسَّلام. (٢١ سبتمبر ٢٠٢١م)

  • احتفى سفير إيران لدى حكومة انقلاب صنعاء، حسن ايرلو، بذكرى انقلاب الجماعة، وسيطرتها على العاصمة اليمنيَّة (صنعاء) قبل سبع سنوات، واصفًا ما جرى -في 2014م- بـ”الثَّورة”، وأنَّه “شعلة مضيئة في عتمة الجزيرة العربية”. (٢٢ سبتمبر ٢٠٢١م)

الملف العسكري: 

  • أعلنت الحكومة عن مقتل 15 جنديًّا، وإصابة 32 آخرين، بينهم إصابات بالغة، حصيلة الهجوم الَّذي استهدف تمرينًا صباحيًّا لوحدات مِن قوَّات “العمالقة”، في قاعدة العند الجويَّة، بمحافظة لحج، جنوب اليمن؛ وذلك بعد تعرُّض المكان لثلاثة صواريخ باليستيَّة أطلقتها جماعة الحوثي مِن موقع لها في الأطراف الشَّماليَّة لمدينة تعز. (٢٩ أغسطس 2021م)

  • محافظ شبوة، محمد صالح بن عديو، التقي قائد قوَّات الدَّعم والإسناد لـ”التَّحالف العربي”، اللِّواء الرُّكن يوسف الشَّهراني، ضمن وساطة سعوديَّة لبحث تطوُّرات الوضع في منشأة بلحاف الغازيَّة. (٣٠ أغسطس 2021م)

  • “التَّحالف” يعلن تدمير منصَّة متحرِّكة لإطلاق الطَّائرات المفخَّخة والمسيَّرة في صنعاء الخاضعة لسيطرة مليشيا “أنصار الله” الحوثيِّين، ولم تعلِّق الجماعة على التَّصريح.  (٣١ أغسطس 2021م)

  • مقتل قائد أركان لواء، “الأماجد”، العقيد أحمد الدّماني، في المعارك الَّتي تخوضها وحدات مِن اللِّواء والمقاومة الشَّعبيَّة ضدَّ ميليشيا “أنصار الله” الحوثيِّين، في منطقة الحازميَّة بمحافظة البيضاء، وسط البلاد. (١٦ سبتمبر ٢٠٢١م)

  • الجيش الوطني، التَّابع للحكومة الشَّرعيَّة، يستعيد مقرَّ اللِّواء (١٦٣)، ومنطقة “السّليم” في “عسيلان”، بعد ساعات مِن دخول مسلَّحي الحوثي إليها. (22 سبتمبر 2021م)

  • محافظ شبوة محمَّد بن عديو، في أوَّل ظهور له بعد سيطرة مليشيا الحوثيِّين على مديرتي العين وبيحان: الشَّعب اليمني سيقاوم مشروع الموت الحوثي حتَّى آخر لحظة، ولن يسمح بأن يكون لمشروع إيران الفارسي الدَّخيل ذراع في اليمن. (٢٣ سبتمبر ٢٠٢١م)

الملف الأمني: 

  • تمكَّنت قوَّات الأمن الخاصَّة، بمحافظة شبوة، مِن ضبط شحنة ألغام بحريَّة، ومعدَّات أخرى بينها أجهزة قوارب متطوِّرة، وملابس غواصَّين، كانت قادمة مِن مدينة المكلَّا بمحافظة حضرموت، في طريقها لعناصر موالية للإمارات في منطقة عين بامعبد، بمحافظة شبوة. (٢٩ أغسطس 2021م)

  • وجَّه وزير الدَّاخليَّة بالحكومة اليمنيَّة، اللِّواء ابراهيم حيدان، بالإفراج الفوري عن قائد قوَّات الأمن الخاصَّة، العميد سليمان الزَّامكي، الموالي لـ”الشَّرعيَّة”، والمعتقل في سجون “المجلس الانتقالي” المدعوم إماراتيًّا.

  • نجاه قائد الشُّرطة العسكريَّة السَّابق، في مدينة تعز، العميد محمد الخولاني، مِن محاولة اغتيال قرب منزله، عبر تفجير عبوَّة ناسفة زرعت في سيَّارته، غربي مدينة تعز، جنوب غرب اليمن. (4 سبتمبر 2021م)

  • “المجلس الانتقالي” يعلن حالة الطَّوارئ بعدن؛ ردًّا على تصاعد الاحتجاجات المندِّدة بتردِّي الخدمات. (15 سبتمبر 2021م)

  • نجاه الشَّيخ القبلي والقيادي البارز في المقاومة الشَّعبية بمحافظة مأرب، علي بن حسن الشَّبواني، مِن محاولة اغتيال استهدفته، بتفجير سيَّارة مفخَّخة، على الخطِّ الدُّولي بين العبر ومأرب. (١٦ سبتمبر ٢٠٢١م)

  • قوَّات الأمن في الحكومة الشَّرعيَّة، في محافظة المهرة، تعتقل المرجع الحوثي، حسن علي العماد، أثناء محاولته دخول البلاد عبر منفذ شحن الحدودي مع سلطنة عُمان، قادمًا مِن إيران. (4 سبتمبر 2021م)

  • مسلَّحون مجهولون يغتالون القيادي في مقاومة البيضاء، موسى محسن المشدلي، بانفجار عبوَّة ناسفة زُرعت في سيَّارته، بمديريَّة المنصورة شمال مدينة عدن الخاضعة لسيطرة “المجلس الانتقالي”. (4 سبتمبر 2021م)

  •  محافظ لحج، أحمد عبدالله التُّركي، شكَّل لجنة تحقيق جديدة خلفًا للَّجنة الحكوميَّة السَّابقة الَّتي رفض “المجلس الانتقالي” التَّعامل معها حول قضيَّة مقتل الشَّاب، عبدالملك السَّنباني، على يد جنود في اللِّواء التَّاسع صاعقة. (٢٣ سبتمبر ٢٠٢١م)

ملف الانتهاكات: 

  • اختطاف 30 شخصًا في محافظة إب، وسط اليمن، مِن قبل مليشيا “أنصار الله”، بعد مشاركتهم في مظاهرة تطالب بتخفيض إيجار المنازل، في ظلِّ قبضة أمنيَّة صارمة تمنع التَّجمهر والتَّظاهر. (٣٠ أغسطس 2021م)

  • الكشف عن وجود الأستاذ بجامعة إب، بلال الميتمي، محتجزًا لدى جماعة الحوثي، بعد اختفاء غامض دام لعشرة أيَّام. (30 أغسطس ٢٠٢١م)

  • شيخ قبلي نافذ يدعى “حميد قاسم باشا”، قام بالاعتداء والتَّهجير لأسرة المواطن، عبدالحميد الحكمي، في جبل المنظر بمنطقة وادي الدُّور بمديريَّة العدين، غرب محافظة إب. وفشِلت كلُّ المحاولات في التَّضامن مع الأسرة لإعادتها إلى المنزل. (٣١ أغسطس ٢٠٢١م)

  • جماعة الحوثي تستولي على مسجد ومركز “أرض الجنَّتين”، التَّابع للشَّيخ السَّلفي، محمد الإمام، في منطقة باب الفلاك، شرقي مدينة ذمار، وتطرد كافَّة الطُّلَّاب والقائمين عليه؛ إلى جانب السَّيطرة على وإغلاق تسعة مراكز أخرى في فترات سابقة. (٣٠ أغسطس ٢٠٢١م)

  • ضابط أمن سابق يدعى “فضل الصَّايدي”، يقتل ضابطًا في الأمن ومشرفًا في جماعة الحوثي، ويصيب تسعة أخرين بسلاحه الشَّخصي، بعد محاولتهم السَّيطرة على حوش منزله في حيِّ الجويَّة بصنعاء، وعقب هروبه قُصِف منزله بمختلف الأسلحة وأُحرِق بالكامل. (31 أغسطس 2021م)

  • رابطة أمَّهات المختطفين والمخفيِّين قسرًا (وهي منظَّمة حقوقيَّة)، تكشف عن مقتل 61 مدنيًّا مِن ضحايا جرائم الإخفاء القسري، منذ خمس سنوات، في سجون “أنصار الله” الحوثيِّين؛ 40 مِنهم قتلوا تحت التَّعذيب، و21 وضعوا دروعًا بشريَّة فقتلوا بقصف طيران التَّحالف، فيما لا يزال 104 مِن المدنيِّين، بينهم امرأة، مخفيِّين قسرًا، و47 مدنيًّا مخفيِّين قسرًا في معتقلات قوَّات “الحزام الأمني”، التَّابع لـ”المجلس الانتقالي”، في العاصمة المؤقَّتة عدن. (5 سبتمبر ٢٠٢١م)

  • مقتل يحيى محمَّد قريمة (40 عامًا) أمام زوجته وأطفاله، على يد عناصر تابعة لجماعة الحوثي، بمديريَّة عنس في محافظة ذمار وسط اليمن. (٧ سبتمبر ٢٠٢١م)

  • اختطاف الفنَّان الغنائي، يوسف البدجي، مِن أمام منزله، في العاصمة اليمنيَّة صنعاء، مِن عناصر تابعة لجماعة الحوثي؛ بعد أشهر مِن إصدار الجماعة توجيهات بمنع الغناء في المناسبات والأعراس. (8 سبتمبر ٢٠٢١م)

  • مقتل الشَّاب، عبدالملك السَّنباني (30 عامًا)، مِن قبل عناصر قوَّات تابعة لـ”المجلس الانتقالي”، بمنطقة طور الباحة في محافظة لحج جنوب اليمن؛ بعد ساعات مِن وصوله مطار عدن قادمًا مِن الولايات المتَّحدة الأمريكيَّة. (8 سبتمبر ٢٠٢١م)

  • اللَّجنة الوطنيَّة للتَّحقيق في ادِّعاءات انتهاكات حقوق الإنسان (حكوميَّة): 3.624 انتهاكًا في مختلف محافظات الجمهوريَّة؛ بينها 869 حالة قتل، وإصابة 1386 آخرين، وتجنيد أطفال، وزرع ألغام راح ضحيَّتها رجال ونساء وأطفال. 

  • استمعت اللَّجنة إلى 10 آلاف و872 شاهدًا ومبلِّغًا عن الانتهاكات.

  •  اطَّلعت على 15 ألفًا و920 وثيقة، خلال الفترة مِن 1 أغسطس 2020م وحتَّى 1 يوليو 2021م.

  • “أنصار الله” الحوثيِّين مسئولة عن 235 حالة قتل، بينها ضحايا أطفال ونساء، و714 حالة إصابة للمدنيِّين.

  • “التَّحالف العربي” والأعمال القتاليَّة للقوَّات الحكوميَّة مسئولة عن 151 حالة قتل، و123 إصابة للمدنيِّين.

  • توثيق 32 واقعة اعتداء على الأعيان الثَّقافيَّة والتَّاريخيَّة: “أنصار الله” الحوثيِّين مسئولون عن 28 واقعة، والجيش الوطني والتَّحالف عن حالتين، مع مسئوليَّة مشتركة للجماعة والقوَّات الحكوميَّة عن واقعتين أخريين.

  • وثَّقت اللَّجنة 132 واقعة تجنيد للأطفال، تحت سنِّ الخامسة عشرة؛ كانت جماعة الحوثي مسئولة عن 123 حالة مِنها، و9 حالات مسئول عنها القوَّات الحكوميَّة وجهات أخرى. 

  • وثَّقت اللَّجنة 130 واقعة زرع ألغام؛ أدَّت خلال فترة التَّقرير إلى مقتل 61 مدنيًّا، بنيهم 21 طفلًا وامرأة، وجميع هذه الوقائع تقع مسئوليَّتها على “أنصار الله” الحوثيِّين.

  • توثيق 1219 حالة……، جماعة الحوثي مسئولة عن 1031 مِنها، وتقع مسئوليَّة 188 حالة على القوَّات الحكوميَّة والجهات المحسوبة عليها. (٩ سبتمبر ٢٠٢١م)

  • أصيب 15 مدنيًا مِن عائلة واحدة، بينهم نساء وأطفال، بانفجار لغم زرعته مليشيا “أنصار الله”، جنوب مدينة الحديدة غرب اليمن، حسب إفادة المرصد اليمني للألغام. (13 سبتمبر 2021م)

  • كشف رئيس منظَّمة الرَّاصد لحقوق الإنسان، أنيس الشَّريك، قيام قوَّات “المجلس الانتقالي” باختطاف أربعة طلَّاب، أثناء عودتهم مِن ماليزيا عبر مطار عدن الدُّولي جنوب اليمن.  (10 سبتمبر 2021م)

  • نفَّذ “أنصار الله” الحوثيِّين الإعدام بحقِّ تسعة أشخاص مِن أبناء تهامة، بميدان التَّحرير في مدينة صنعاء، بعد اتِّهامهم بالتَّخابر والتَّخطيط مع دول “التَّحالف العربي”، لقتل رئيس المجلس السِّياسي الأعلى، صالح الصَّماد، في أبريل 2018م. وإدانات شعبيَّة وحقوقيَّة واسعة -محليَّة ودوليَّة- للإعدامات. (١٨ سبتمبر ٢٠٢١م)

  • قيادة قوَّات اللِّواء التَّاسع صاعقة ترفض تسليم المتَّهمين بقتل الشَّاب، عبدالملك السَّنباني، إلى لجنة التَّحقيق الَّتي شكَّلتها الحكومة؛ وقالت: إنَّها لن تقبل بالتَّعاون مع أيِّ لجنة سوى اللَّجنة المشكَّلة مِن قبل “المجلس الانتقالي”. (٢٠ سبتمبر ٢٠٢١م)

  • قالت الشَّبكة اليمنيَّة للحقوق والحرِّيَّات: إنَّها وثَّقت 6.476 انتهاكًا ارتكبتها جماعة الحوثي بحقِّ النِّساء، خلال الفترة مِن 1 يناير 2015م وحتَّى 1 يونيو 2021م، موزَّعة على 19 محافظة:

  • 1.691 حالة قتل.

  • 3.741 حالة إصابة، جرَّاء القصف المدفعي، وانفجار الألغام والعبوَّات النَّاسفة، وكذلك أعمال القنص والإطلاق العشوائي للرَّصاص الحي.

  • 770 حالة اعتقال واختطاف.

  • 195 حالة إخفاء قسري.

  • 70 حالة تعذيب للنِّساء. (٢٢ سبتمبر ٢٠٢١م)

  • قال نائب مندوب اليمن الدَّائم لدى الأمم المتَّحدة، مروان نعمان: إنَّ جماعة الحوثي جنَّدت:

  •  35 ألف طفل، منذ عام 2014م.

  • 17٪ مِن هؤلاء الأطفال دون سنِّ 11 عامًا.

  • 6.729 طفلًا يقاتل حاليًّا في جبهات القتال.

  • ٢.٠٠٠ طفل قتلوا في مأرب منذ بداية العام. (24 سبتمبر 2021م)

ملف المغتربين: 

  • بدأت السُّلطات السُّعوديَّة، منذ يوليو 2021م، التَّوجيه بإنهاء أو عدم تجديد مئات آلاف مِن عقود الموظَّفين والمهنيِّين اليمنيِّين، بينهم أساتذة جامعات وأطبَّاء.

  • اتَّخذت السُّلطات السُّعوديَّة قرارًا “غير معلن” بإنهاء عقود مئات الآلاف مِن حاملي الجنسيَّة اليمنيَّة، مِن المناطق الجنوبيَّة (نجران، عسير، جيزان، الباحة). 

  • يقول الأطبَّاء إنَّهم أُبلِغوا بالتَّوجيه في 25 يونيو الماضي، وبدأ العمل بالتَّوجيه مع مطلع سبتمبر.

  • بعد أربعة أسابيع مِن بدء التَّنفيذ، تراجعت الجامعات السُّعوديَّة بالتَّدريج عن تنفيذ التَّوجيه، فيما توقَّف القرار بشأن بقيَّة المغتربين مؤقَّتًا في منتصف سبتمبر الجاري، واستمرَّ العمل على تقليص الأعداد وفق لائحة النِّسبة 25% للعمالة اليمنيَّة في كلِّ مؤسَّسة.

  • منظَّمة “هيومن رايتس ووتش” دعت السُّلطات السُّعوديَّة إلى تعليق قراري إنهاء وعدم تجديد عقود العمَّال اليمنيِّين، والسَّماح لهم بالبقاء في المملكة لمواصلة أعمالهم. (١ سبتمبر ٢٠٢١م)

  • نشرت “منظَّمة الهجرة الدُّوليَّة” أنَّ ثلاثة آلاف يمني عادوا خلال شهر أغسطس الماضي مِن السُّعوديَّة، بزيادة النِّصف عن الأشهر الماضية؛ وذلك عقب إنهاء المملكة عقود أكاديميِّين وصحيِّين وعاملين مِن مؤسَّسات حكوميَّة وخاصَّة. (9 سبتمبر ٢٠٢١م)

  • وفاة رجل الأعمال اليمني، عبدالصمد إسماعيل المحمدي (45 عامًا)، بعد أيَّام مِن اعتقاله، ومداهمة مقرِّ عمله ومنزله، ومصادرة جميع أمواله، مِن قبل السُّلطات السُّعوديَّة، في مدينة جيزان جنوب المملكة. (13 سبتمبر 2021م)

  • دعا عضو مجلس النُّوَّاب اليمني، عبدالكريم الأسلمي، الرَّئيس، عبدربَّه منصور هادي، والحكومة الشَّرعيَّة، للتَّحرُّك العاجل، لوقف الإجراءات التَّعسُّفيَّة والظَّالمة الَّتي يواجهها المغتربون اليمنيُّون في المملكة. (7 سبتمبر 2021م)

الملف الإنساني: 

  • حركة نزوح جماعي لـ147 أسرة مِن مديريَّة رحبة جنوب مأرب، بعد تعرُّض مناطقهم لقصف مباشر مِن قبل مليشيا “أنصار الله”، باتِّجاه مديريَّة الجوبة وحريب ومدينة مأرب. (2 سبتمبر ٢٠٢١م)

  • المفوضيَّة السَّامية للأمم المتَّحدة لشئون اللَّاجئين: 7.500 يمني، مِن اللَّاجئين وطالبي اللُّجوء، يتواجدون في جمهوريَّة الصُّومال. (١٣ سبتمبر ٢٠٢١م)

  • قالت الأمم المتَّحدة: إنَّ أكثر مِن 2 مليون طفل، في سنِّ التَّعليم، لا يزالون خارج المدرسة في اليمن، وأنَّ 8 ملايين طفل بحاجة إلى دعم إنساني. (١٤ سبتمبر ٢٠٢١م)

  • رصدت منظَّمة الهجرة الدُّوليَّة، نزوح أكثر مِن 60 ألف يمني، منذ مطلع العام الجاري، غالبيَّتهم في محافظة مأرب، جرَّاء تصاعد العمليَّات القتاليَّة في البلاد. (17 سبتمبر 2021م)

  • نزوح 471 أسرة يمنيَّة خلال أسبوع واحد، غالبيَّتهم بسبب تصاعد القتال في مأرب، ما بين 29 أغسطس و4 سبتمبر.

  • 471 أسرة (2.742 فردًا) نزحت مرَّة واحدة على الأقل.

  • في مأرب (364 أسرة).

  • الحديدة (41 أسرة).

  •  الضَّالع (35 أسرة).

  •  شبوة (26 أسرة).

  •  تعز (20 أسرة). (7 سبتمبر 2021م)

فيروس كورونا: 

  • تسجيل 67 حالة إصابة مؤكَّدة بفيروس كورونا، و27 حالة وفاة، مِنها 22 في عدن فقط؛ وهو أعلى معدَّل يومي يسجَّل في مناطق سيطرة الحكومة الشَّرعيَّة منذ نهاية مايو الماضي. (3 سبتمبر ٢٠٢١م)

  • وزارة الصِّحَّة تبدأ بتوزيع الدُّفعة الأولى مِن لقاح “جونسون آند جونسون”، الخاصِّ بفيروس كورونا، بعد استقبال 151 ألفًا و200 جرعة، مِن اللَّقاح كدفعة أولى مِنه الكميَّة المقدَّرة بـ504 ألف جرعة، والمقدَّمة عبر مرفق كوفاكس. (6 سبتمبر ٢٠٢١م)

الملف الاقتصادي:

  • “المجلس الانتقالي”، أصدر تعميمًا رسميًّا بفرض رسوم ماليَّة لدعم قوَّاته العسكريَّة، على شركات الإسمنت في المناطق الخاضعة لسيطرته، بواقع 100 ريال لكلِّ كيس واحد، إضافة إلى رسوم على البضائع والأسواق، بنسب متفاوتة، في جميع المناطق الخاضعة لسيطرته. (6 سبتمبر ٢٠٢١م)

  • وصل سعر الدُّولار نحو 1.200 ريال يمني، ونحو 1.205 ريالات للشَّراء؛ كما وصل الرِّيال السُّعودي إلى نحو 300 ريال للشِّراء، ونحو 295 ريالًا يمنيًّا للبيع، في كلٍّ مِن مأرب وحضرموت. (5 سبتمبر ٢٠٢١م)

  • حافظ الرِّيال، في مناطق سيطرة “أنصار الله” الحوثيِّين، على استقراره في سوق الصِّرافة، عند 601 ريال يمني مقابل الدُّولار، و599 ريالًا للشِّراء، فيما ظلَّ الرِّيال السُّعودي مستقرًّا عند 158 ريالًا للبيع والشِّراء مع فارق بسيط.

  • تصاعدت حدَّة أسعار المواد الغذائيَّة الأساسيَّة والمحروقات، وتبعه ارتفاع أسعار المواصلات، في العاصمة صنعاء، ما خلق أزمة كبيرة لدى السُّكَّان بسبب فارق العملة.

  • “أنصار الله” الحوثيِّين يعلنون عن انطلاق أوَّل سفينة محمَّلة بالحاويات، مباشرة مِن ميناء جدَّة السُّعوديَّة، باتِّجاه ميناء الحديدة. (١٤ سبتمبر ٢٠٢١م)

احتجاجات ومظاهرات 

  • معتصمون مِن أسر الضَّحايا التِّسعة، الَّذين قُتِلوا مِن قبل القوَّات الإماراتيَّة، في يناير 2019م، مِن آل المحضار، يمنعون وصول القوَّات الإماراتيَّة إلى معسكر العَلَم، في محافظة شبوة، ويطالبون بتلبية مطالبهم، وحلِّ قضيَّتهم. (٧ سبتمبر ٢٠٢١م)

  • انطلاق احتجاجات شعبيَّة في مدينة المكلَّا، عاصمة محافظة حضرموت، مطالبة بتحسين الخدمات وتوفير الكهرباء الَّتي تشهد انقطاعًا متكرِّرًا، بالتَّزامن مع احتجاجات أخرى في مدينة عدن في كريتر والتَّواهي. (١٤ سبتمبر ٢٠٢١م)

  • تصاعد الاحتجاجات في مديريَّة كريتر بعدن للمطالبة بوقف تدهور العملة المحلِّيَّة، والعمل على تحسين خدمات التَّيَّار الكهربائي والمياه. (١٥ سبتمبر ٢٠٢١م)

  • شهدت محافظة أرخبيل سقطرى، مظاهرات شعبيَّة تطالب برحيل ميليشيا “المجلس الانتقالي” المدعومة إماراتيًّا، تنديدًا بتدهور الوضع الاقتصادي وغياب الخدمات. (21 سبتمبر 2021م)

أخبار عامة 

  • تنفيذ أحكام الإعدام بحقِّ أربعة أشخاص أُدينوا بتعذيب وقتل الشَّاب، عبدالله الأغبري، بمدينة صنعاء.  (٦ سبتمبر ٢٠٢١م)

  • هيئة مستشفى مأرب العام، تعلن عن رفع وحدات العناية المركَّزة فيها مِن 6 وحدات إلى 30 وحدة، بتكلفة تجاوزت 800 ألف دولار. (١٧ سبتمبر ٢٠٢١م)

  • رصدت نقابة المعلِّمين اليمنيِّين 600 دورة نظَّمتها جماعة الحوثي للتَّربويِّين، في مناطق سيطرتها، منذ مطلع العام الجاري. (3 سبتمبر 2021م)

  • وفاة الدُّكتور شوقي الغيل، رئيس قسم المعدَّات الطِّبِّيَّة بكلِّيَّة المجتمع، بعد أيَّام مِن دخوله قسم العناية المركَّزة، في المستشفى الجمهوري، عقب تعرُّضه لأزمة صحِّيَّة شديدة؛ بسبب ضغوطات تعرَّض لها في مقرِّ عمله. (23 سبتمبر 2021م)

    اضغط لتحميل المادة

Author

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى