الإحاطة الشهرية – أغسطس 2023


الملف السياسي 

مثل النجاح في نقل النفط مِن خزان “صافر” إلى ناقلة بديلة، وتجنب وقوع كارثة بيئية محتملة، الحدث الأبرز خلال شهر أغسطس؛ فيما ظل الوضع السياسي بشكل عام معقدًا وصعبًا، إذ لا يوجد في الأفق أي حلول واضحة حتى الآن، ولا مؤشرات واضحة على نتائج إيجابية لزيارة الوفد العُماني للعاصمة صنعاء، ولقائه بقيادة جماعة الحوثي.

  • أكد وزير الدفاع اليمني، الفريق الركن محسن الداعري، لنظيره التركي، “يشار غولر”، أثناء لقائه في مدينة إسطنبول، خطورة مليشيا الحوثي، المدعومة مِن إيران، على الملاحة الدولية في البحر الأحمر وطريق التجارة العالمي. 27 يوليو.
  • حذفت جماعة الحوثي، مِن كتاب التربية الوطنية للتعليم الأساسي (بمناطق سيطرتها)، شطرًا مِن الهدف الأول مِن أهداف ثورة 26 سبتمبر 1962م (وهي عيد وطني). وينص الشطر المحذوف على “إلغاء الفوارق والامتيازات بين الطبقات”. 2 أغسطس.
  • أكدت الولايات المتحدة الأمريكية دعمها الكامل لمجلس القيادة الرئاسي، وأمن ووحدة واستقرار اليمن؛ جاء ذلك في لقاء جمع وزير الخارجية وشئون المغتربين، أحمد عوض بن مبارك، بالسفير الأمريكي لدى اليمن، “ستيفن فاجن”. 3 أغسطس.
  • أكدت اليمن، في كلمة ألقاها القائم بأعمال المندوب الدائم لليمن لدى الأمم المتحدة، مروان نعمان، خلال جلسة رفيعة المستوى لمجلس الأمن، زيادة انعدام الأمن الغذائي في البلاد؛ بسبب انكماش الاقتصاد الوطني بمقدار النصف نتيجة الحرب، واستمرار ما وصفه بالهجمات الإرهابية للحوثيين، على المنشآت الاقتصادية الحيوية والموانئ النفطية. 4 أغسطس.
  • أعلنت منظمة الأمم المتحدة عن استكمال المرحلة الطارئة مِن إنقاذ خزان “صافر” النفطي المتهالك، قُبالة الساحل الغربي لليمن بمحافظة الحديدة، وتجنب كارثة بيئية كبيرة كانت تهدد منطقة البحر الأحمر.  (دراسة حديثة لمركز المخا للدراسات الاستراتيجية تحذر من كارثة جديدة بسبب الخزان الجديد بعد نقل النفط إليه). 11 أغسطس.
  • اقتحمت مجاميع مسلحة، تابعة لعضو مجلس القيادة الرئاسي، عبدالرحمن المحرمي، القصر الرئاسي، في منطقة معاشيق بالعاصمة المؤقتة عدن، جنوبي البلاد، مقر إقامة رئيس الحكومة، معين عبدالملك، العائد مؤخرًا مِن العاصمة السعودية الرياض. 13 أغسطس.
  • التقى عضو مجلس القيادة الرئاسي، عيدروس الزبيدي، برئيس الوزراء، معين عبدالملك، بعد يومين مِن اقتحام قوات تابعة لعضو مجلس القيادة الرئاسي، عبدالرحمن المحرمي، مقر الحكومة في القصر الرئاسي بمنطقة معاشيق. 15 أغسطس.
  • غادر وفد سلطنة عُمان مطار صنعاء، عائدًا إلى مسقط، بعد زيارة استمرت أربعة أيام، التقى خلالها قيادات جماعة الحوثي، في محاولة لإحياء مفاوضات السلام المتعثرة منذ أشهر، وذلك دون الإعلان عن أي نتائج. 20 أغسطس.
  • أنهى رئيس مجلس القيادة الرئاسي، د. رشاد العليمي، زيارة تفقدية إلى محافظة المهرة، استمرت سبعة أيام، عائدًا إلى السعودية (مقر الإقامة المؤقت)، التي قدم منها برفقة عدد مِن المسئولين. وتعد الزيارة هي الأولى له لهذه المحافظة الواقعة أقصى شرقي البلاد. 22 أغسطس.
  • حث المبعوث الأمريكي إلى اليمن، “تيم ليندركينج”، جماعة الحوثي على اغتنام الفرصة للجلوس مع الحكومة اليمنية، والتشاور بشأن مستقبل البلاد، وتخفيف حدة التهديد بالعودة إلى الحرب. 23 أغسطس.
  • دعا فرع حزب “المؤتمر الشعبي العام” بمحافظة مأرب، أثناء الاحتفال بمناسبة الذكرى الحادية والأربعين لتأسيس الحزب، قيادات وكوادر وقواعد الحزب، إلى التلاحم والوحدة خلف السلطة الشرعية، والكف عن هدمها، وحماية الجمهورية، والتمسك بمرجعيات الحل السياسي. 24 أغسطس.

الملف العسكري 

استمرت أعمال العنف في عدد مِن مناطق الاشتباك بين الجيش الحكومي وجماعة الحوثي بمحافظة الضالع ولحج ومأرب والجوف، وبشكل كثيف في مدينة تعز. وقد سقط خلال تلك المواجهات قتلى وجرحى مِن الطرفين. فيما تواصل جماعة الحوثي التحشيد وإرسال المقاتلين إلى مناطق التماس في تعز ومأرب، في ظل دعوة المبعوث الأممي “هانس غروندبرغ” أمام جلسة لمجلس الأمن، الأطراف في اليمن إلى وقف التحريض على العنف والعودة إلى طاولة الحوار.

  • شهدت منطقة باب المندب الإستراتيجية، جنوب غربي اليمن، توترًا متصاعدًا بين قوات عسكرية جميعها مدعومة مِن الإمارات، الأولى تتبع قوات العميد طارق صالح، والثانية قوات تتبع “ألوية العمالقة” المسنودة بقبائل الصبيحة (إحدى أكبر قبائل محافظة لحج جنوبي البلاد). وقد فشل رئيس اللجنة الرئاسية، اللواء هيثم قاسم طاهر، في مساعيه لنزع فتيل التوتر. 30 يوليو.
  • تضاربت روايات جماعة الحوثي حول أسباب وفاة قائد القوات الجوية التابعة لها، العميد أحمد الحمزي، والذي نعته الجماعة في وسائل إعلامها، دون تفاصيل عن سبب الوفاة، فيما أكدت الحكومة الشرعية مقتله وقيادات أخرى بسبب فشل اختبارات لأسلحة إيرانية في منطقة صرواح بمأرب. 6 أغسطس.
  • قُتل قائد قوات الحزام الأمني في محافظة أبين، العميد عبداللطيف السيد، وخمسة مِن مرافقيه، في تفجير بعبوات ناسفة استهدف موكبه، في ضواحي مديرية مودية شرقي محافظة أبين (جنوبي البلاد). 10 أغسطس.
  • نفت السلطات السعودية الادعاءات والمزاعم التي نشرتها منظمة “هيومن رايتس ووتش”، بخصوص الاعتداء على مجموعات مِن الجنسية الإثيوبية، أثناء عبورهم الحدود السعودية- اليمنية. (المنظمة نشرت على حسابها فيديوهات قالت: إنها مِن الحدود اليمنية السعودية، وأنها تملك وثائق ودلائل أخرى تؤكد حوادث القتل والاستهداف المباشر للاجئين). 24 أغسطس.
  • قال عضو مجلس القيادة الرئاسي، ومحافظ محافظة مأرب، اللواء سلطان العرادة، بعد يوم واحد مِن عودته مِن الرياض، أثناء ترؤسه لقاءً موسعًا ضم قيادات عسكرية وسياسية وحزبية في المحافظة: إن الشعب اليمني يملك مِن الحق والقوة أكثر مما يملكها الحوثي وجماعته المدعومة مِن إيران، وأنه سيمضي نحو استعادة الدولة ومؤسساتها سلمًا أو حربًا. 26 أغسطس.

الملف الأمني 

أفرج تنظيم “القاعدة” في اليمن عن خمسة مِن موظفي الأمم المتحدة، بعد أكثر مِن عام ونصف على اختطافهم، دون أن يُكشف رسميا عن الجهة التي دفعت الفدية التي طلبها التنظيم، والمقدرة بثلاثة ملايين دولار. كما عادت موجة الاغتيالات مجددًا إلى مدينة تعز، وذلك بعد مقتل موظف أمني مشارك في ملف التحقيق حول مقتل المسئول الأممي مؤيد حميدي، في مدينة التربة بريف المدينة.

  • قال الباحث اليمني المتخصص في الآثار، عبدالله محسن: إن أربع تحف مِن روائع الدولة الرسولية وُجِدت في متحف الميتروبوليتان للفنون بنيويورك، وهي تحفٌ بيعت خلال سنوات الحرب، مِن بين عشرات التحف التي تم تهريبها إلى خارج البلاد وعُرِضت في عدد مِن بازارات العالم. 29 يوليو.
  • تسلمت وحدات عسكرية تابعة لعضو مجلس القيادة الرئاسي، نائب المجلس الانتقالي، عبدالرحمن المحرمي، وأخرى موالية لـ”التحالف العربي”، مواقع حيوية في العاصمة المؤقتة عدن، مِن قوات “العاصفة” التابعة لرئيس “المجلس الانتقالي” الجنوبي، عيدروس الزبيدي، وتمركزت مِن فورها في القصر الرئاسي بمنطقة معاشيق، ومقر البنك المركزي. 30 يوليو.
  • أغلقت إدارة “يوتيوب” أربع قنوات جديدة تابعة لجماعة الحوثي، معظمها توثِق الجانب العسكري والفكري للجماعة، وذلك بعد أسبوعين مِن قيام المنصة ذاتها بإغلاق (18) قناة أخرى تُستخدم للأغراض نفسها. 2 أغسطس.
  • أفرج تنظيم “أنصار الشريعة”، فرع تنظيم “القاعدة” في اليمن، عن موظف في الأمم المتحدة، بنغالي الجنسية، بعد أكثر مِن عام ونصف على اختطافه مِن قبل التنظيم في محافظة أبين. وتحدثت مصادر إعلامية عن قيام الإمارات بدفع فدية للتنظيم مقدارها (3) مليون دولار. 10 أغسطس.
  • جرى اغتيال الملازم عدنان المحيا، ضابط الأمن السياسي وأحد أعضاء لجنة التحقيق في قضية مقتل مدير برنامج الغذاء العالمي، مؤيد حميدي، بمدينة تعز. 15 أغسطس.
  • اندلعت مواجهات عنيفة بين قوات تتبع “المجلس الانتقالي” ومسلحين، في أوساط المحتجين، بمدينة المنصورة في العاصمة المؤقتة عدن، بعد ساعات مِن اقتحام قوة أمنية تابعة للحزام الأمني ساحة الشهداء، واختطاف القيادي في حركة “16 فبراير”، وليد الإدريسي، عقب الاعتداء عليه. 26 أغسطس.

الملف الاقتصادي 

ارتفعت أسعار بعض المواد الأساسية والغذائية إلى مستويات كبيرة، وبلغ معدل التضخم السنوي في البلاد 200%، الأمر الذي صعب على الناس شراء ما يكفي مِن الطعام للبقاء على قيد الحياة. وتعاني محافظات عدة، بينها العاصمة عدن، مِن نقص حاد في الوقود، وتدهور كبير في خدمات الكهرباء. وقد قدر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أن 16.2 مليون يمني يواجهون انعدام الأمن الغذائي الحاد، وأن 5.3 مليون يمني معرضون لخطر المجاعة المحققة.

  • فرضت جماعة الحوثي على التجار جبايات مالية جديدة، قدرها 14%، تحت مسمى “الضرائب”، وذلك في الجمارك التي استحدثتها بمداخل المحافظات الخاضعة لسيطرتها؛ فيما رفعت الرسوم على التجار الذين ليس لديهم بيان جمركي إلى 28%. 26 يوليو.
  • أعلنت المملكة العربية السعودية تقديم دعم اقتصادي جديد لليمن بقيمة (1,2) مليار دولار أمريكي، مخصص لسد عجز الموازنة الخاصة بالحكومة، ودعم مرتبات وأجور ونفقات التشغيل. 1 أغسطس.
  • أعلن البنك المركزي اليمني عن دخول ما يُقارب مليار ريال سعودي (نحو 265 مليون دولار) إلى حساباته، كدفعة أولى مِن دعم الموازنة العامة للدولة المقدم مِن السعودية. 3 أغسطس.
  • أكد تقرير أممي حديث أن الواردات الغذائية عبر موانئ الحديدة (الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي)، خلال النصف الأول مِن العام الجاري 2023م، أعلى بأربعة أضعاف مِن الواردات عبر مينائي عدن والمكلا (الخاضعين لسيطرة الحكومة اليمنية)، خلال الفترة ذاتها. 13 أغسطس.
  • وقعت الحكومة اليمنية في عدن مذكرة تفاهم أولية خاصة بخفض كلفة التأمين البحري على السفن القادمة إلى الموانئ الواقعة في المحافظات الكائنة تحت سيطرتها جنوب وشرق البلاد. 13 أغسطس.
  • اتهمت الحكومة جماعة الحوثي بنهب عوائد ميناء الحديدة مِن إيرادات المشتقات النفطية، والمقدرة بترليون و600 مليار ريال يمني، منذ إعلان الهدنة الأممية في أبريل ٢٠٢٢م. 18 أغسطس.
  • وافقت الحكومة اليمنية على مشروع اتفاقية لإنشاء شركة اتصالات بالشراكة بين المؤسسة العامة اليمنية للاتصالات وشركة إماراتية، بعد يوم واحد مِن اعتراض (22) نائبًا برلمانيًا على الاتفاقية، رغم أن اللجنة البرلمانية المشكلة مِن مجلس النواب اليمني للتقصي لم تفرغ مِن إصدار تقريرها حول القضية. 21 أغسطس.
  • أظهرت وثيقة خاصة بتكاليف فعالية طائفية، نظمتها جماعة الحوثي لعدد مِن كبار قادتها في محافظة البيضاء، صرف مبلغ (11,600.000) ريال يمني، مقابل تدريب (8) مِن قادة الجماعة في السلطة المحلية، لمدة أسبوع، أي بما يعادل (23) ألف دولار، وذلك في ظل استمرار رفض الجماعة دفع رواتب الموظفين للعام السادس على التوالي. 23 أغسطس.


الملف الإنساني 

ما زال الوضع الإنساني في اليمن كارثيًا، حيث يُعاني ملايين اليمنيين مِن انعدام الأمن الغذائي، والرعاية الصحية، والتعليم. وقد حذرت الأمم المتحدة مِن أن اليمن على وشك مواجهة مجاعة عالمية، خاصة مع الإعلان عن وقف برامج إنسانية بسبب نقص التمويل.

  •  أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أن أكثر مِن أربعة ملايين يمني سيتلقون مساعدات غذائية أقل، اعتبارًا مِن نهاية سبتمبر القادم، بسبب أزمة تمويل حادة تواجه المنظمات الإنسانية. 18 أغسطس.


الملف الحقوقي 

تسبب الحصار الذي تفرضه جماعة الحوثي على مدينة تعز في تفاقم الأزمة الإنسانية فيها بشكل كبير. فهناك أكثر مِن (4) مليون شخص يعانون جراء استمرار الحصار الذي دخل عامه الثامن. ووثقت منظمات محلية ودولية عددًا مِن الانتهاكات الحقوقية في اليمن خلال شهر أغسطس، تنوعت بين التعذيب حتى الموت والاعتقال والنزوح جراء الصراع.

    • افتتحت جماعة الحوثي مدارس داخلية (بأقسام داخلية)، موازية للتعليم الثانوي، وذلك لتدريس مناهج الجماعة فقط، بعيدًا عن المنهج الرسمي النظامي، وذلك في محافظة إب. 5 أغسطس.
    • بدأ الحوثيون بحظر منصتي “يوتيوب” و”فيسبوك”، ردا على إغلاقهما (70) قناة تابعة للجماعة، و(50) مقربة مِنها، ضمن القنوات والحسابات الترويجية التي تروج للعنف ضمن الإعلام الحربي والمراكز الإعلامية التابعة لها. 7 أغسطس.
    • بدأت جماعة الحوثي بفرض إجراءات فصل الطلاب الذكور عن الإناث في جامعة صنعاء الحكومية، ضمن مجموعة مِن السلوكيات التي تفرضها الجماعة على المواطنين والطلاب باسم ما تُطلق عليه “الهوية الإيمانية”. 10 أغسطس.
    • تُوفي مختطف يُدعى “عاطف الجمالي، في إحدى سجون جماعة الحوثي بمحافظة إب، وذلك جراء التعذيب الشديد. وقد رفضت الجماعة تسليم الجثة قبل توقيع تنازل مِن قبل الأسرة. 12 أغسطس.
    • أدانت نقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء الاستهداف الممنهج الذي تقوم به منابر المساجد والمنصات الإعلامية والخطابية التابعة لجماعة الحوثي ضد منتسبي الجامعة. 20 أغسطس.
    • اتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” قوات حرس الحدود السعودي بقتل مئات المهاجرين الإثيوبيين، بما فيهم نساء وأطفال، أثناء رحلتهم مِن مراكز احتجاز وتجمعات غير رسمية في محافظة صعدة، إلى داخل الأراضي السعودية، بمساعدة مهربين وتجار بشر على علاقة وثيقة بجماعة الحوثي.  22 أغسطس.
  • كشفت منظمة حقوقية لقناة “يمن شباب” الفضائية عن قيام جماعة الحوثي بإدارة (100) سجن في محافظة إب، أغلبها سرية لا تخضع لأبسط المعايير الدولية؛ ويوجد فيها عشرات المختطفين. 24 أغسطس.
  • وثق “مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان” (78) انتهاكًا ارتكبتها جماعة الحوثي في محافظة تعز المحاصرة، تسببت بمقتل مدنيَيَن، بينهم امرأة، صاحبها حالات نزوح جماعي بمناطق (حوامرة- حقب- الضاحي) بمديرية ماوية. 25 أغسطس.

عامة 

  • احتضنت مدينة تعز مؤتمر (“تيدكس” تعز 2023)، لاستعراض “الأفكار الإبداعية الملهمة”، وشرح التجارب الإنسانية، وتقديم الابتكارات التي تستحق الظهور، بعد عشر سنوات مِن قيامه لأول مرة عام 2014م، في المدينة ذاتها. 5 أغسطس.

بيانات

  • أعلنت المنظمة الدولية للهجرة، التابعة للأمم المتحدة، عن نزوح (24) ألف يمني منذ بداية عام 2023م (بين 1 يناير وحتى 5 أغسطس الجاري)، لأسباب متعلقة بالحرب؛ وأن (3,964) أسرة -يمثلون (23,784) فردًا- تعرضوا للنزوح مرة واحدة على الأقل. 8 أغسطس.  اضغط لتحميل الإحاطة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى