الإحاطة الشهرية – أبريل 2023

Getting your Trinity Audio player ready...
صفقة تبادل أسرى ومختطفين بينهم شخصيات عسكرية رفيعة

الكشف عن مصير السياسي محمد قحطان

صراع الحوثيين والتجار يتسبب بمقتل عشرات الفقراء بصنعاء

وصول سفن إلى موانئ اليمن دون تفتيش التحالف

الملف السياسي:

أخذت زيارة السفير السعودي إلى صنعاء حيزًا واسعًا مِن التناول، كخطوة تهدف مِنها الرياض إلى إنهاء تدخلها العسكري في اليمن، رغم تحفظ مجلس القيادة الرئاسي والأحزاب والقوى اليمنية على هذه الخطوة.

  • أعضاء في مجلس الأمن الدولي أكدوا دعمهم للجهود المبذولة لتأمين وقف إطلاق النار في اليمن، والعمل على إجراء محادثات سياسية شاملة، تحت رعاية الأمم المتحدة، بناءً على المراجع المتفق عليها وقرارات المجلس. (4)
  • وصل وفدان -سعودي وعماني- إلى صنعاء، بقيادة سفير المملكة العربية السعودية لدى اليمن، محمد آل جابر، لاستكمال النقاشات مع قيادة جماعة الحوثي بشأن وقف إطلاق النار. وهي أول زيارة معلنة لمسئول سعودي إلى صنعاء، منذ انقلاب جماعة الحوثي على الدولة أواخر العام 2014م. (8)
  • اعتبر مبعوث الأمم المتحدة، “هانس جروندبرج”، أن مِن شأن المحادثات السعودية العمانية التي جرت في صنعاء مع جماعة الحوثي أن تجعل اليمن أقرب إلى سلام دائم مِن أي وقت مضى. (10)
  • بحث وكيل وزارة الخارجية للشئون السياسية في اليمن، د. منصور بجاش، مع نائب وزير الخارجية التركي، “براق آقا تشابار”، في العاصمة السعودية الرياض، العلاقات الثنائية بين البلدين، والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وأبرزها الأحداث والتطورات التي تشهدها اليمن، بما فيها مشاورات السلام والحل السياسي وملف الهدنة. (10)
  • اعترفت سلطة جماعة الحوثي -للمرة الأولى- بوجود السياسي اليمني البارز، محمد قحطان، لديها، بعد ثمان سنوات مِن الاختطاف والإخفاء القسري، والتعتيم الشامل على وضعه. (14)
  • زار رئيس مجلس القيادة الرئاسي، د. رشاد محمد العليمي، وأعضاء المجلس، الرئيس السابق عبدربه منصور هادي، في مقر إقامته بالعاصمة السعودية الرياض، للمرة الأولى منذ تنازله عن السلطة. (14)
  • اعتبرت الخارجية السعودية لقاءات ونقاشات وفدها مع قيادة جماعة الحوثي بصنعاء “إيجابية” واتسمت بالشفافية، وأن لقاءات أخرى ستعقد لاحقًا باتجاه الحل الشامل. (15)
  • دعت مجموعة السبع (G7)، جماعة الحوثي إلى تأمين وقف دائم لإطلاق النار في اليمن، والعمل مِن أجل عملية سياسية شاملة. (19)
  • غادر رئيس مجلس القيادة الرئاسي، د. رشاد العليمي، مدينة عدن، بعد ثلاثة أيام على عودته إليها منفردًا عبر مطار عدن الدولي، بصحبة عضو المجلس، ورئيس “المجلس الانتقالي” المدعوم إماراتيا، عيدروس الزبيدي. (23)

الملف العسكري

مثلت عملية تبادل الأسرى والمختطفين، برعاية الصليب الأحمر، بين الحكومة الشرعية وجماعة الحوثي، نافذة أمل تجاه إغلاق هذا الملف الإنساني الكبير، رغم أن الصفقة لا زالت متواضعة بالنظر إلى حجم المغيبين في السجون، ومِن بينهم القائد العسكري فيصل رجب، والسياسي البارز محمد قحطان، وعشرات الأشخاص المدنيين وأغلبهم مِن حزب “الإصلاح”.

  • أشرفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي على عمليات الإفراج، ونقل (787) شخصًا، ضمن صفقة تبادل أسرى ومختطفين جرت بين الحكومة الشرعية وجماعة الحوثي، بينهم سعوديون وسودانيون، وصحفيون محكوم عليهم بالإعدام. (14)
  • عاد أسير حوثي يدعى، رداد محمد الحارثي، إلى أهله، بعد سنوات مِن إعلان الجماعة وفاته، وتشييع جثته ودفنها في مسقط رأسه بمحافظة عمران (شمالي اليمن)، إذ أفرج عنه ضمن صفقة التبادل الأخيرة التي جرى تنفيذها بين الحكومة الشرعية وجماعة الحوثي بإشراف الصليب الأحمر الدولي. (16)

الملف الأمني

أدت حادثة التدافع الأليمة بالعاصمة صنعاء إلى سقوط عشرات الضحايا، وتعود أسبابها إلى صراع قائم بين سلطة جماعة الحوثي التي تريد السيطرة الكاملة والشاملة على الزكوات والعمل الخيري وقيادات اقتصادية كبيرة في البلاد ترفض هذا الاستحواذ. وهناك حوادث اغتيالات شهدتها تعز.

  • اغتال مسلحون مجهولون، في مدينة تعز، رئيس عمليات اللواء الثالث حرس في محور (علب) بمحافظة صعدة على الحدود مع السعودية، العقيد ياسر الحاشدي، أثناء سيره في طريقه إلى منزله، في ساعة متأخرة مِن الليل، بمنطقة وادي القاضي شمال المدينة. (1)
  • كشف الباحث في الآثار اليمنية، عبدالله محسن، عن بيع قطعة نادرة مِن آثار اليمن، بثلاثة يورو فقط، في مزاد أوربي، في حين قدرت قيمة القطعة بخمسة آلاف يورو. (5)
  • توفِي القيادي في قوات “المجلس الانتقالي” الجنوبي ومدير أمن محافظة لحج، العميد صالح السيِد، في ظروف غامضة، وقيل إن وفاته كانت نتيجة ذبحة صدرية مفاجئة. [“السيِد” أحد الشخصيات المتورطة في انتهاكات حقوق الإنسان باليمن]. (6)
  • توفي (85) مواطنًا، وجرِح (300) آخرون، في تدافع عنيف، عقب تماس كهربائي، داخل مدرسة معين، في باب اليمن (وسط صنعاء)، أثناء تسلمهم زكوات، في أواخر شهر رمضان، كانت مقدمة مِن التاجر، حسن الكبوس. وهناك اتهامات لجماعة الحوثي بالتسبب بالحادثة، في مسعى لها على احتكار جباية وتوزيع الزكوات والصدقات. (20)
  • قامت قوات أمنية تابعة لـ”دفاع شبوة” و”العمالقة”، المدعومين إماراتيا، بتصفية الشيخ عبدالله الباني، إمام وخطيب مصلى العيد، بمديرية بيحان بمحافظة شبوة الجنوبية، بعد فشل تلك القوات في منعه مِن أداء خطبة العيد؛ فيما أصيب نجله وشقيقه بإصابات بالغة. (21)

الملف الاقتصادي

السماح بدخول السفن إلى اليمن، عبر مينائي عدن (الواقع في مناطق الشرعية) والحديدة (الواقع في مناطق الحوثيين)، دون تفتيش، وترحيب مِن قبل جماعة الحوثي والحكومة الشرعية بهذه الخطوة.

  • أعلنت الحكومة اليمنية تدشين نظام دخول ومغادرة السفن مباشرة، مِن وإلى الموانئ المحررة، وأبرزها ميناء عدن، كما كان عليه الحال قبل انطلاق “عاصفة الحزم”، في 26 مارس 2015م؛ وذلك دون تفتيش من قبل دولتي “التحالف العربي” السعودية والإمارات [كما سمح التحالف بدخول سفن إلى ميناء الحديدة الواقع تحت سلطة جماعة الحوثي دون تفتيش]. (8)
  • دعا رئيس مجلس إدارة مجموعة الكبوس التجارية، ورئيس الغرفة التجارية والصناعية بصنعاء، حسن محمد الكبوس، رجال الأعمال للتآزر ضد المؤامرات التي تستهدف وحدة صف التجار والنشاط الاقتصادي، وذلك بعد أيام مِن حادثة التدافع التي شهدتها العاصمة صنعاء، وتسببت بمقتل وإصابة العشرات. (23)

الملف الحقوقي

  • لا تزال آثار ملف الألغام والانتهاكات في اليمن قائمة، رغم انخفاض مستوى المواجهات في ظل هدنة هشة، كما أن السجون لم تحسم وضعها بعد في إطلاق جميع المختطفين على ذمة الصِراع، عدا عن استمرار الانتهاكات اليومية التي تمارس بحق المواطنين
  • طالبت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والاتحاد الأوربي جماعة الحوثي بتسليم الخرائط المتعلقة بـ”حقول الألغام”، والالتزام بالقانون الدولي الإنساني؛ بسبب ارتفاع نسبة الإصابات بين المدنيين بالألغام والمتفجرات إلى (9) ألف ضحية، خلال ثمان سنوات. (5)
  • أفرجت السلطات السعودية عن الصحافي اليمني، مروان المريسي، وقامت بترحيله إلى اليمن مباشرة، بعد خمس سنوات قضاها خلف القضبان، مع إغلاق حسابه الموثق على “تويتر”، والذي كان يتابعه أكثر مِن مائة ألف شخص. (14)

الملف الإنساني

  • أشار صندوق الأمم المتحدة للسكان إلى أن امرأة حاملة تتوفى كل ساعتين في اليمن، نتيجة النظام الصحي المتدهور في البلاد، وإلى أن حوالي (5.5) مليون امرأة وفتاة في سن الإنجاب لديهن وصول محدود أو معدوم إلى خدمات الصحة الإنجابية. (1)
  • رصدت المنظمة الدولية للهجرة، التابعة للأمم المتحدة، ارتفاع نسبة المهاجرين الأفارقة الذين دخلوا إلى اليمن خلال شهر مارس الفائت، بزيادة 87% عن شهر فبراير الماضي، فقد سجلت المصفوفة في شهر مارس دخول (٢٠) ألف مهاجر لليمن، فيما سجلت في شهر فبراير دخول (١٠,٧٢٦) مهاجرًا.
  • أعلنت الأمم المتحدة وفاة (77) طفلًا، وإصابة أكثر مِن (9) آلاف آخرين، في اليمن، جراء انتشار مرض الحصبة، منذ مطلع عام 2023م. (17)
  • أعلنت منظمة الصحة العالمية، في بيان لها، أن أكثر مِن (21) مليون شخص في اليمن، يعيشون في مناطق معرضة لخطر الإصابة بالملاريا، وأن هناك أكثر مِن مليون حالة إصابة كل عام. (25)

عامة

  • منحت وزارة الثقافة الفرنسية الروائي اليمني، علي المقري، وسام الفنون والآداب برتبة فارس، وهو أعلى وسام في فرنسا، في حفل خاص، تكريمًا لدوره الإبداعي، بمشاركة عدد مِن المسئولين الفرنسيين ويمنيين وعرب وأجانب. (26)

بيانات

تقرير انتهاكات حقوق الانسان في اليمن حول تجنيد الأطفال (٢٠١٥ – ٢٠٢٢م)، 248 واقعة تجنيد واستغلال بـ 10 محافظات يمنية.
الجهات المسؤولة عن تجنيد الأطفال:
جماعة الحوثي 231
تشكيلات عسكرية لا تخضع لسلطة الحكومة الشرعية 9
(238) جندوا بوسائل رغيبيه
(10) جندوا بوسائل ترهيبية
(43) استقطابهم بتسليمهم راتب
(26) جندوا بعد انخراطهم في دورات ثقافية
(41) نقلوا إلى معسكرات دون معرفتهم
(6) جندوا غبر إغرائهم باستلام أسلحة
(3) دفعتهم عائلاتهم للتجنيد
(7) جندوا في النقاط الأمنية
(98) لا تعرف دوافع تجنيدهم
(142) قتلوا أثناء التجنيد
(82) مستمرون في التجنيد
(13) عادوا إلى منازلهم
(5) محتجزون لدى طرف آخر
(4) مصيرهم مجهول.

اضغط لتحميل الإحاطة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى