توقيع بروتوكول تعاون بين "المخا" وشبكة بحثية إقليمية مركز المخا للدراسات
لتطوير فهم مشترك لقضايا المجتمعات العربية
توقيع بروتوكول تعاون بين "المخا" وشبكة بحثية إقليمية
 
17/01/2022

   وقع مركز المخا للدراسات الإستراتيجية بروتوكول تعاون مع الشبكة الدولية لدراسة المجتمعات العربية " إيناس"، في إطار تعزيز التعاون العلمي البحثي المشترك.

    وجاء توقيع البروتوكول على هامش الندوة العلمية لإشهار "المؤشر اليمني" التي أقامها مركز المخا للدراسات الإستراتيجية، بداية ديسمبر المنصرم، في مدينة إسطنبول بتركيا، بمشاركة نخبة من الباحثين والمفكرين والمسؤولين والخبراء.

   حيث اتفقت  المؤسستان أن البروتوكول يهدف إلى التنسيق والتشبيك بين المراكز البحثية العربية؛لتحقيق التداول المعرفي بين الجماعة العلمية العربية، وتطوير الفهم المشترك للقضايا والمشكلات التي تعصف بمجتمعاتنا العربية.

    وقال رئيس مركز المخا، الأستاذ عاتق جار الله، إن إشهار المؤشر اليمني يأتي في لحظات مفصلية تعيشها اليمن في هذه الأثناء، وذلك لقياس الرأي ومعرفة آراء المواطنين اليمنيين ونظرتهم للمستقبل". وأكد جار الله، أن المؤشر سيسند المواد البحثية في المركز، وسيقدم للمنظمات الدولية والأطراف السياسية نتائج الدراسة.

   ولفت رئيس مركز المخا، إلى أن نتائج الدراسة كانت مفاجئة إلى حد كبير، من خلال بعض القضايا التي جاءت معاكسة لما هو سائد لدى النخب السياسية، مبينا أن الواقع واستقاء المعلومة من الناس بشكل مباشر تختلف عن أخذ انطباعات عامة، حسب قوله. ودعا جار الله، وسائل الإعلام، وصناع القرار، إلى الاستفادة من "المؤشر" في صناعة السياسات القادمة، فيما يتعلق بمعرفة احتياجات الداخل ومطالباته، لما يتسم به من دقة وموضوعية -بقدر كبير- في استطلاع آراء الناس عن كثب.

   وكانت دراسة "المؤشر اليمني" عبارة عن دراسة ميدانية، حول مجمل الأوضاع الراهنة وأدوار أطراف الصراع في اليمن، والتي خلصت إلى أن الأوضاع في اليمن تسير في اتجاه خاطئ، وغير واضح المعالم بعد سنوات من الحرب والصراع المحتدم. حيث أبرز المؤشر نظرة اليمنيين لبلدهم ضمن جوانب الصراع وفرص السلام، والوضع الاقتصادي، وكذا السياسي بشكل عام، على أن جزء من عوامل وأسباب الصراع، يعود لعوامل داخلية تتعلق باليمنيين أنفسهم وخلافاتهم البينية.